المحتوى الرئيسى

"المساء " ترصد معاناة السودانيين الفارين من الجماهيرية.. لميناء السد العالي الليبيون يعتدون علي أي شخص صاحب بشرة سوداء.. خشية انتمائه للمرتزقة

03/15 13:22

يشهد ميناء السد العالي باسوان حالة من الزحام الشديد بسبب توافد المئات من الاخوة السودانيين الفارين من ليبيا يوميا.تعزف منظمات المجتمع المدني والاجهزة التنفيذية باسوان سيمفونية رائعة من اجل تخفيف محنة الاشقاء في وادي النيل الذين تركوا معظم ممتلكاتهم واموالهم في ليبيا هربا من جحيم القذافي. حيث يقومون بتوفير كافة الاطعمة والاغذية للاخوة السودانيين حتي موعد السفر. كما قام حوالي 12 طبيبا في اسوان بترك عياداتهم الخاصة من اجل توفير الرعاية الطبية الكاملة للاخوة السودانيين."المساء" توجهت إلي ميناء السد العالي للتعرف علي المحنة التي تعرض لها السودانيون داخل ليبيا قبل وصولهم الي مصر فكان هذا التحقيق:يقول علي ابراهيم يوسف -23 سنة - إنه يعمل في شركة تركية تقوم برصف الطرق في بنغازي بليبيا منذ ثلاث سنوات. وتعرض لظروف سيئة منذ اندلاع المظاهرات خاصة ان الليبيين يقومون بالهجوم علي جميع الشركات الاجنبية هناك ويقومون بنهب الاموال الموجودة بها. وقال انه اضطر الي ترك جميع متعلقاته وممتلكاته داخل المسكن اضاف ان الليبيين يتهمون جميع الافارقةپالموجودين بدولتهم بانهم مرتزقة ويقومون بالاعتداء علي اي شخص ذي بشرة سمراء في الشوارع مادام لايحمل أوراق تثبت شخصيته ومقر عمله لدرجة ان هناك سيارات تحمل اشخاصاً مسلحين تقف علي الحدود وتعترض جميع الافارقة الذين لا يحملون بطاقة هوية وتعتدي عليهم.اشار إلي ان القنصلية السودانية في بنغازي وفرت لهم اتوبيسات لنقلهم الي منفذ السلوم ثم الي اسوان ولكن هناك اعدادا كبيرة من السودانيين المحاصرين في طرابلس ومصراته ولا يستطيعون الرحيل نهائيا.اضاف الحاج الطاهر  - 22 سنة - ان السفارة السودانية تكفلت بجميع نفقات سفرهم خاصة وان معظم السودانيين تركوا اموالهم وممتلكاتهم وراءهم في ليبيا بعد اندلاع المظاهرات فجأة.يقول حسن عبدالله محمد عبدالله انه يعمل ترزياً في ليبيا في منطقة الحديقة التابعة لبنغازي ان عدداً من السودانيين لقوا حتفهم اثناء المظاهراتپ لان الليبيين يتهموننا باننا مرتزقة بسبب بشرتنا السمراء لذلك تركنا جميع ممتلكاتنا واموالنا هناك هربا بارواحنا.موضحا انهم كانوا يتناولون وجبة واحدة فقط يوميا في ليبيا بسبب صعوبة التحرك بينما يحصلون الان علي اكثر من ثلاث وجبات يوميا مجانا داخل المخيمات في ميناء السد العالي كما ان اخوتنا المصريين يقومون باحضار كافة الاحتياجات الخاصة بنا ويعاملوننا بمنتهي البشاشة والود والمحبة والترحاباضاف پمحمد جمعة صابون ان الاقامة داخل سرادق الايواء في ميناء السد العالي جيدة جدا والمعاملة من الاخوة المصريين اكثر من ممتازة وحينما وصلنا الي مصر شعرنا كأننا وصلنا الي بلادنا في السودان.اكد هشام احمد عمر انه يعمل في ليبيا منذ 8 سنوات في ورشة سيارات ولم يحصل علي مستحقاته المالية بعد بدء المعارك وجاء بدون اي نقود. واوضح انه قام بزيارة مصر عدة مرات ولديه اصدقاء كثيرون في مصر ويتمني الاقامة بها دائما.. صرح العميد ياسر ابراهيم نائب مدير ميناء السد العالي انه تم رفع درجة الاستعداد لاستقبال الاخوة السودانين القادمينپمن ليبيا وتتراوح اعداد الوافدين يومياپما بين 500 و 600 سوداني يوميا. وتجاوز اجمالي المسافرين منهم حوالي 8 آلاف سوداني منذ بداية احداث ليبيا.قال انه يتم تسيير باخرة يوميا من اسوان إلي وادي حلفا علي الباخرتين "ساق النعام وسيناء" وتقل كل منهما 620راكبا في الرحلة الواحدة عن طريق هيئة وادي النيل للملاحة النهرية وذلك علي الرغم من انه كان يتم تسيير رحلة واحدة فقط اسبوعيا قبل بدء احداث ليبيا.اوضح ان القيادات الشعبية والدينية ومنظمات المجتمع المدني تقوم بتقديم ثلاث وجبات ساخنة يوميا للاخوة السودانيين الموجودين في السرادقات التي اقيمت خصيصا لاستقبالهم. اضافپاللواء كمال المغربي مدير ميناء السد العالي باسوان ان القوات المسلحة ووزارة النقل ومحافظة اسوان وافقوا بصفة مبدئية علي البدء في سفر المواطنين السودايين عبر ميناء الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة في مدينة ابوسمبل في منتصف هذا الاسبوع وذلك لتقيل مدة زمن الرحلة الي وادي حلفا لتكون حوالي 5 ساعات من ابوسمبل وبدلا من الرحلات الحالية التي تستغرق 17 ساعة من اسوان الي وادي حلفا.اوضح انه بناء علي توجيهات اللواء مصطفي السيد محافظ اسوان تقوم مديريات الشباب والرياضة والتموين والصحة وشركة مياه الشرب والكهرباء بتوفير كافة الخدمات لراحة الاخوة السودانيين عن طريق رفع كفاءة كافة المرافقپ وتدبير كافة الاحتياجات المتاحة كما ان الاطقم الفنية بالميناء تعمل علي مدار الاربع وعشرين ساعة يوميا.اضاف انه تم انشاء عيادتين طبيتين داخل الميناء تضم 12 طبيا متطوعا في مختلف التخصصات الطبية لتوفير الرعاية الكاملة للاخوة السودانيين وتم تزويد هاتين العيادتين بالعقاقير والامصال الطبية اللازمة بالاضافة الي توفير ثلاث سيارات اسعاف بصفة مستمرة علي مدار اليوم. كما ان ائمة المساجد قاموا بدعوة جميع اهالي اسوان في الجمعة الماضية من اجل تقديم العون والمساعدة لاخوانهم السودانيين وتخفيف محنتهم.واشار الي حدوث واقعة غريبة اثناء وصول الاخوة السودانيين الي ميناء السد العالي حيث كان برفقتهم طفل ليبيپيبلغ من العمر 13 عاماپويرغب في السفر الي السودان وبسؤاله عن اسرته قال الطفل الليبي انه يتيم الاب. وزوجة ابيه تركته داخل احد الاتوبيسات المتوجهة الي مصر بحجة خوفها عليه من المعارك الدائرة في ليبيا.واكد اللواء كمال المغربي انه تم توفير الرعاية الكاملة لهذا الطفل الليبي داخل الميناء مراعاة لظروفه الانسانية القاسية تمهيدا لمخاطبة احدي دور رعاية الاحداث من اجل التعامل معه واعادته الي وطنه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل