المحتوى الرئيسى

شباب 25 يناير من طلبة الجامعات يحذرون في أول حوار مجتمعي للمرحلة الانتقالية: الإعلام يدار بدون حكمة..ويضر بالمجتمع الأحزاب الدينية "إسلامية وقبطية" تدخلنا في مأساة جديدة

03/15 13:22

حذر شباب 25 يناير خريجو الجامعات المصرية المختلفة من اجراء الانتخابات البرلمانية بعد 3 أشهر فقط لما تسببه من تنظيم كيانات دينية طائفية سوف تحدث فيها مذابح وتدخل البلد في مأساة مؤكدين أنه ليس من غير المقبول الا يمارس المجتمع الديمقراطية منذ 50 عاما ويطالب بممارستها في 3 أشهر فقط.قال الشباب في أول حوار مجتمعي نظمه معهد تكنولوجيا المعلومات حول متطلبات المرحلة الانتقالية لنشر الوعي السياسي بين شباب الخريجين من  برنامج التدريب الاحترافي الذي يضم حوالي 1000 شاب من الخريجين والآلاف من  شباب الجامعات المختلفة انه من غير المعقول ان يخرجوا من حياة سياسية مسدودة ليدخلوا في احزاب دينية أكثر تعقيدا واغلاقا حيث ان هناك 4 احزاب قبطية تم تأسيسها منذ أيام قليلة تجاوز المنضمون لكل منها 200 و300 ألف في 10 أيام فقط.طالب الشباب بترك الفرصة لهم لتنظيم انفسهم وتكوين احزاب من شباب الائتلاف الذين يمارسون ذلك في حركات شبابية منذ ..2005 وهذا ما طالبوا به المجلس الأعلي للقوات المسلحة مؤخراً بعد أن لمسوا فيه مبادرات جيدة- وفي ظل استقرار نوعي الان بعد عودة الشرطة وانشاء جهاز تنظيمي للدولة بقيادة وزارة د. شرف بشرعيته الحالية التي استمدها منهم.انتقد الشباب اجهزة الاعلام التي تدير البرامج التليفزيون حاليا بعدم الحكمة وهذا يضر بالمجتمع.. فهناك حملة شرسة علي الاعلام من الاخوان.. وهناك معالجات خاطئة لحل مشكلة الكنيسة في "صول" وهجمات من جماعات لها مصالح خاصة تطالب بأن نقول نعم في الاستفتاء الذي لن يستفيد منه سوي فئتين هما الحزب الوطني والاخوان.وفي نفس الوقت بدأ الاعلام يبعد الشباب عن أيه حوارات تجري علي شاشاته.. حتي ان الدعوات التي كانت توجه لهم للمشاركة في البرامج ألغيت الفترة الاخيرة.. مما يؤكد ان هناك ارتباكا في الإدارة اعلاميا وسياسياً.شارك في الندوة د. ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. د. أحمد يوسف أستاذ العلوم السياسية. ومدير معهد البحوث العربية. الدكتورة نيفين مسعد استاذ العلوم السياسية ونائب مدير معهد البحوث العربية والاعلامية فريدة الشاشي د. محمد مجاهد نائب مدير المركز القومي للدراسات الشرق أوسطية. د. مصطفي كمال السيد - أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة والاستاذ الدكتور أحمد كمال أبوالمجد- أستاذ القانون ونائب رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان والمهندس ناصر عبد الحميد من شباب الثورة وطلبة الدفعة 31 من معهد تكنولوجيا المعلومات يتقدمهم رئيسهم د. محمد سالم .وتم بث المحاضرة مباشرة عبر الانترنت لإتاحة الفرصة لمن لم يستطع الحضور للمشاركة برأيه من خلال موقعي الفيس بوك والتويتر وكذلك جميع طلاب معهد تكنولوجيا المعلومات في كافة الفروع ومشتركي شبكة الانترنت بصفة عامة عبر الموقع الخاص بالمعهد w.w.iti-gov.egاتخذت المناظرات شكل حوار متبادل بين المفكرين والشباب المتحمس للتغيير للوصول لإجابات علي التساؤلات التي تشغل الرأي العام في مصر ومزجت بين خبرة وحكمة المفكرين والاعلاميين وأجابوا علي تساؤلات الشباب التي دارت عن انشاء الاحزاب الجديدة- من المرشح للرئاسة. ترشيح المرأة- طلب قواعد ثابتة في التعامل وعدم فرض الرأي الواحد- ومن يصلح للرئاسة ومشاركة المصريين في الخارج في الانتخابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل