المحتوى الرئيسى

أزمة مصر مع الجزائر تغير مواقف المغرب "180 درجة" وتحول ملعب عنابة إلى "جنة"

03/15 13:17

أكد تقرير نشرته إحدى الصحف الجزائرية أن محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم استطاع أن ينهي فتنة كادت تحدث بين الطرفين الجزائري والمغربي قبل مباراتهما الهامة 27 مارس الجاري بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية، وذلك مستخدماً حديث الذكريات عن أزمة مصر والجزائر خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم الماضية. وأشارت "النهار" إلى أن ذكريات الأزمة مع مصر، والتي اندلعت على خلفية تنافسها العنيف مع الجزائر على بطاقة التأهل للمونديال، كانت السبب في تحويل أراء الوفد المغربي الذي تواجد في البلاد منذ أيام لمعاينة فندق إقامة اللاعبين وملعب "عنابة" الذي يستضيف المباراة. وهاجم الوفد المغربي في باديء الأمر الملعب وفندق الإقامة، معرباً عن خيبة أمله فيهما، إلا أن روراوة الذي كان متواجداً في السعودية آنذاك ومتابعاً لكل تفاصيل الزيارة، ازعجه ذلك، وقرر أن يتدخل. وحسب الصحيفة أجرى روراوة إتصالاً هاتفياً برئيس الاتحاد المغربي مذكراً إياه بالأزمة مع مصر، وما آلت إليه الأمور نتيجة للعصبية غير المبررة التي حولت لقاء في كرة القدم إلى أزمة سياسية. ويبدو أن الإتصال كان له مفعول السحر، فتحول موقف الوفد المغربي وتحولت أرائه من الملعب 180 درجة، لدرجة أنه وصف ملعب "عنابة" بـ "الجنة". وجاء ذلك بعدما أكد روراوة ونظيره المغربي أن مثل هذه التصرفات والإنزعاجات التي أبداها الوفد المغربي في باديء الأمر ستساهم في تهييج الشارع الرياضي في كلا البلدين وسيكون لها الوقع السلبي من خلال تكرر سيناريو أزمة مصر، والتي كان السبب فيها عدم ضبط الإنزلاقات منذ البداية.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل