المحتوى الرئيسى
worldcup2018

مسئول مصري:سفينة الأسلحة التي اعترضتها إسرائيل لم تطلب دخول ميناء العريش

03/15 19:34

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  إحدى القوارب الإسرائيلية في مياه المتوسط قال اللواء الربان جمال عبد المقصود مدير ميناء العريش المصري على البحر المتوسط أن السفينة التي اعتراضتها إسرائيل اليوم وقالت أنها تحمل أسلحة لناشطين فلسطينيين في قطاع غزة لم تدخل إلى ميناء العريش. وقال عبد المقصود:السفينة ترسو على لرصيف الميناء ولم تتقدم بأي طلب للدخول وانه لا توجد لدى الميناء أي معلومات بشأنها أو بشأن حمولتها.وقال مسؤول بهيئة قناة السويس ان السفينة لم تعبر القناة وأن رحلتها من ميناء تركيا الى أي ميناء آخر على البحر المتوسط لا تستدعي عبور قناة السويس التي تربط بين موانئ البحر الأحمر وموانئ البحر المتوسط.وقالت صحيفة جيروسليم بوست على موقعها الالكتروني يوم الثلاثاء إن السفينة التي احتجزتها البحرية الإسرائيلية تسمى "فكيتوريا" وتحمل علم ليبريا وكانت قد غادرت تركيا متجهة إلى العريش، ومحملة بالأسلحة المهربة من إيران إلى حركة حماس في قطاع غزة. قال الجيش الاسرائيلي ان كوماندوس من القوات البحرية الإسرائيلية صعدوا الى ظهر السفينة على بعد نحو 200 ميل من إسرائيل. وأخذت السفينة إلى ميناء في إسرائيل.ونقلت صحيفة هآرتس عن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، قوله إن السفينة "فيكتوريا" انطلقت من ميناء اللاذقية في سوريا وأبحرت إلى ميناء مرسين في تركيا، موضحا أن عملية اعتراضها تمت بينما كانت في طريقها من تركيا إلى ميناء العريش في مصر.وقال الجيش في بيان ان"الأسلحة المختلفة على ظهر السفينة كان الهدف منها ان تستخدمها المنظمات الإرهابية العاملة في قطاع غزة." ويستخدم سكان غزة شبكة من الأنفاق لتهريب السلاح وسلع أخرى من مصر إلى غزة. وكانت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية قد قالت  أن عملية السيطرة على السفينة جاءت بقيادة اللواء اليعازر مروم قائد سلاح البحرية الإسرائيلية  وبمساعدة الكوماندوز البحريين الإسرائيليين   ناقلة عن المتحدث باسم الجيش قوله أن " الجيش الاسرائيلي سيستمر في القيام بعمليات استخباراتية وتنفيذية للحفاظ على المصالح الأمنية لتل أبيب ومنع اي عمليات تهريب تؤدي في النهاية الى تعزيز وتدعيم البنية التحتية للإرهاب بقطاع غزة ولبنان".  وقالت يديعوت أن تلك ليست المرة الأولى التي يقوم فيها الجيش الإسرائيلي بالسيطرة على سفينة أسلحة في قلب البحر ، بل إنه في نوفمبر 2009 قام الكوماندوز الإسرائيليون بالاستيلاء على سفينه "فرانكوب" من امام سواحل إسرائيل ووجد على متنها أدوات قتالية وأسلحة  ، مضيفة ان اشهر سفينة تم السيطرة عليها من قبل تل أبيب هي " كارين اي" والتي تم الاستيلاء عليها في يناير 2002 في البحر الأحمر ووجد على متنها  عشرات الأطنان من الأسلحة المتنوعة والتي كانت في طريقها من ايران للقطاع . وقالت صحيفة الجارديان البريطانية  قد قالت إن القوات البحرية الاسرائيلية اعترضت سفينة محملة بشحنة كبيرة من الاسلحة على الحدود المصرية لساحل البحر المتوسط والتى قيل انها كانت مرسلة من سوريا الى المقاتلين الفلسطنين فى قطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل