المحتوى الرئيسى

انفجار في المفاعل الثاني لمحطة فوكوشيما وتسجيل مستوى اشعاع فوق الطبيعي حولها

03/15 07:47

طوكيو (ا ف ب) - وقع انفجار جديد صباح الثلاثاء في محطة فوكوشيما النووية اليابانية التي تضررت جراء الزلزال والتسونامي اللذين قد تصل حصيلتهما الى اكثر من عشرة الاف قتيل، وان كانت طوكيو والوكالة الدولية للطاقة الذرية استبعدتا وقوع كارثة بحجم تشرنوبيل في وقت سابق.واعلنت وكالة الانباء اليابانية (كيودو) ان مستوى الاشعاع ارتفع فوق المستوى الطبيعي في محافظة ايبراكي بين طوكيو ومحطة فوكوشيما النووية اثر انفجار الثلاثاء في المفاعل الثاني للمحطة.وتقع محافظة ابراكي في محاذاة شاطىء المحيط الهادىء الى الجنوب من فوكوشيما، وعلى بعد نحو 100 كلم شمال شرق طوكيو التي يعيش فيها 35 مليون نسمة.واعلنت شركة الكهرباء اليابانية اجلاء الموظفين من المفاعل الثاني في المحطة باستثناء المسؤولين عن تبريد المفاعل.وبذلك تكون ثلاثة من مفاعلات محطة فوكوشيما 1 شهدت انفجارات. وبدأت المشكلات اثر الزلزال الهائل والمد البحري الكاسح الذي اعقبه الجمعة.واكدت الحكومة اليابانية حصول الانفجار في المفاعل الثاني. وقال متحدث باسم شركة كهرباء طوكيو التي تدير المحطة "حصل انفجار ضخم" بين الساعة 6,00 (21,00 تغ الاثنين) و6,15 (21,15 تغ الاثنين) صباحا في المفاعل الثاني.وقبيل الانفجار، اشارت الحكومة الى احتمال تضرر حوض التكثيف في وعاء المفاعل الواقي المصمم لمنع تسرب الاشعاعات في حال حصول حادث.واشار المتحدث باسم الحكومة يوكيو ايدانو الى "احتمال حصول اضرار في حوض التكثيف" اسفل المفاعل والذي يستخدم لتبريد المفاعل ومراقبة الضغط الداخلي لهذه المحطة.وكانت شركة الكهرباء "تبكو" اعلنت في وقت متاخر الاثنين ان مستوى المياه انخفض في المفاعل وان قضبان الوقود باتت مكشوفة تماما بعد توقف مضخة تبريد عن العمل بصورة طارئة.وشهد مفاعلان اخران في المحطة مشكلات في التبريد ادت الى انفجارين بسبب الهيدروجين. وتسبب احد الانفجارين السبت في اقتلاع سقف مبنى محيط بالوعاء الواقي. ووقع الانفجار الثاني الاثنين بعد وقلت قليل من اعلان رئيس الوزراء ناوتو كان ان الوضع في المحطة لا يزال "منذرا". وتسببت هذا الانفجار الثاني في اصابة 11 شخصا بجروح وارسل اعمدة من الدخان في السماء.ولكن السلطات قالت ان درعي المفاعلين الاول والثالث لم يصابا باضرار.ورغم جهود الحكومة اليابانية لطمانة المخاوف، تابع العالم باسره بقلق متزايد تطور الوضع غير المستقر في محطة فوكيشيما 1، الواقعة على بعد 250 كلم من طوكيو والتي تسبب الزلزال وانقطاع الكهرباء بعده بمشكلات في نظام تبريد ثلاثة من مفاعلاتها الستة التي شيدت في السبعينات.وشهدت بورصة طوكيو تراجعا بنسبة 4% بعيد افتتاحها صباح الثلاثاء.وطلبت اليابان الاثنين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ارسال فريق خبراء، ومساعدة فنية من واشنطن.ودعت المفوضية الاوروبية الى اجتماع عاجل للوكالة الذرية الاسبوع المقبل في فيينا.وازاء هذه المخاطر النووية وعشرات الهزات الارتدادية العنيفة احيانا والمتعاقبة من دون توقف منذ الزلزال العنيف الذي وقع الجمعة في شمال شرق البلاد، نصحت معظم الدول رعايها بعدم التوجه الى اليابان ولا سيما طوكيو او شمال البلاد ووجهت نصائح الى النساء والاطفال بالتوجه الى جنوب الارخبيل او بمغادرة البلاد.وفي اطار مساعي الحكومة اليابانية لطمأنة مخاوف العالم، اعلن وزير الاستراتيجية الوطنية كويشيرو جنبا انه "ليس هناك اي احتمال اطلاقا بوقوع (حادث من نوع) تشرنوبيل"، مستندا في ذلك الى خبراء في وكالة السلامة النووية.وبالمثل قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الاثنين انه من غير المحتمل ان يؤدي حادث مفاعل فوكوشيما في اليابان الى ما يشبه كارثة تشرنوبيل في اوكرانيا عام 1986. وقال امانو ان "احتمال تطور الحادث نحو ما يشبه تشرنوبيل امر غير مرجح الى حد بعيد".واضاف ان التوقف التلقائي لمفاعل فوكوشيما اثر الزلزال يعني انه "ليست هناك سلسلة تفاعلات جارية بداخله"، كما ان تصميم مفاعل فوكوشيما مختلف وهو مغطى بوعاء يحميه لا يزال متماسكا.وميدانيا، تخوض فرق الاغاثة في المناطق المنكوبة جراء الزلزال الذي تلاه تسونامي، "سباقا يائسا ضد الزمن لانقاذ اي ناجين قد يكونون عالقين تحت جبال الحطام الهائلة"، على ما اعلن المتحدث باسم الصليب الاحمر باتريك فولر.واعلنت الشرطة اليابانية الثلاثاء ان الحصيلة الرسمية للزلزال الذي ضرب الجمعة شمال شرق البلاد ارتفعت الى اكثر من 2400 قتيل. واحصت الشرطة 2414 قتيلا مؤكدا و3118 مفقودا و1885 جريحا.وكانت حصيلة سابقة الاثنين تحدثت عن 1647 قتيلا. ولكن السلطات تتوقع ان ترتفع الحصيلة مع العثور على جثث جديدة في كل المنطقة المنكوبة.كذلك نشرت السلطات امكانات هائلة لاغاثة 590 الف شخص تم اجلاؤهم اما لفقدانهم مساكنهم او لانهم يقيمون في دائرة تبعد عشرين كلم من حول محطة فوكوشيما.واكدت منظمة "سيف ذا تشيلدرن" غير الحكومية ان الكارثة شردت مائة الف طفل. وقال هيروشي كامياما رئيس بلدية مدينة ايشينوماكي الساحلية حيث عمليات الانقاذ تجري على وقع الهزات الارتدادية وفي ظل المخاوف من وقوع تسونامي جديد "ليس لدينا مياه للشرب، ولا اطعمة ولا معلومات".ونشرت اليابان مئة الف جندي يمثلون 40% من عديد جيشها، فيما يستمر توافد فرق الانقاذ الاجنبية من جميع انحاء العالم.واثار هذا الوضع التوتر بين المستثمرين الذين حذرتهم الحكومة من "الوطاة الهائلة" التي ستتاتى عن الزلزال على الاقتصاد. وكان مؤشر نيكاي لبورصة طوكيو تراجع الاثنين 6,18% دافعا البورصات الاخرى الى التراجع ايضا.وعلقت الشركات اليابانية الرئيسية لصنع السيارات الاثنين نشاطاتها الانتاجية في جميع انحاء البلاد بسبب انقطاع الكهرباء.وباشرت شركة تبكو المسؤولة عن امداد الكهرباء في شرق اليابان برنامج تقنين للتيار في وقت توقف 11 مفاعلا عن العمل، فيما اعلنت روسيا استعدادها لتحويل حوالى ستة الاف ميغاواط من الكهرباء الى اليابان والى زيادة امدادات الفحم لهذا البلد وتسليمه 200 الف طن من الغاز الطبيعي المسيل في نيسان/ابريل وايار/مايو.وتنتج المحطات النووية حوالى ثلث الكهرباء في الارخبيل.وقام البنك المركزي الياباني باضخم عملية ضخ سيولة في تاريخه حيث ضخ 15 ترليون ين (131,6 مليار يورو) في الاسواق المالية على ثلاث دفعات من اجل "ضمان استقرار الاسواق المالية". وحرك الوضع الياباني الجدل حول النووي المدني في العديد من البلدان ولا سيما في المانيا وفرنسا والولايات المتحدة حيث دعا عدد من النواب الى تعليق برامج تطوير الطاقة النووية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل