المحتوى الرئيسى

حديث السوقجرحي الفساد

03/15 02:18

ارتباك مقلق يسود أسواق العقارات هذه الأيام دون ان يتعرض احد له ولايصدر بيان أو تصريح يسعي لطمأنه السوق‏,‏ فكل الاهتمام يتركز الآن علي البورصة ومخاطر استئناف تداول الأسهم. رغم ان تعاملات العقارات السنوية تزيد بكثير علي حجم تداول الأسهم‏,‏ كما انها اشد تأثيرا في مجمل الحياة الاقتصادية ومصالح الناس‏.‏ والحاصل ان أسواق العقارات تشهد حالة من الركود الذي يقترب من التوقف لأسباب يمكن اجمالها في غياب بوصلة الاسعار التي كانت سائده قبل‏25‏ يناير وعدم توصل قوي السوق الي أسعار جديدة يتوافق عليها البائعون والمشترون ويغذي حالة الضباب هذه سلسلة قضايا الفساد في تجارة الأراضي التي يتم تحويلها للقضاء تباعا‏,‏والتي كشفت عن حجم النهب المنظم الذي ساد عمليات تخصيص اراضي الدولة لأشخاص بعينهم بزعم تشجيع الاستثمار‏!‏ وكلنا رأي كيف قفزت اسعار الأراضي والشقق قفزتها الرهيبة خلال عامي‏2006‏ و‏2007‏ وتبين ان هذه القفزات لم تكن سوي ألعاب قام بها محترفون لتعظيم الارباح‏,‏ تماما كما يحدث في بورصات الأوراق المالية‏,‏ تاركين وراءهم خسائر ضخمة مني بها الملايين من صغار المتعاملين في الأراضي والشقق بيعا وشراء الوضع الآن أن كل مشتر يتوقع ان تنخفض الأسعار بنفس النسب التي ارتفعت بها من قبل فيما تتمسك الشركات والحائزون بالأسعار القديمة بدواع مختلفة‏.‏ وبين هؤلاء وهؤلاء يقف عشرات الآلاف ممن تعاقدوا علي شراء شقق وفيلات واراض من شركات ورجال أعمال هم الآن محل مساءلة قضائية‏..‏ هؤلاء الذين دفعوا مبالغ طائلة للوحدات التي رغبوا في شرائها وهم الآن مهددون بعدم استلام وحداتهم أو دفع مبالغ اضافية نتيجة اعادة تثمين الأراضي التي جري فوقها المشروع كما في حالة مدينتي مثلا أو سلسلة المشروعات الأخري التي تمتد من المدن الجديدة وحتي طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي وغيرها من المشروعات‏.‏ ان الأمر يحتاج إلي تدخل عاجل من قبل الدولة لإزالة هذا الارتباك والموازنة بين حق الدولة في اعادة تثمين هذه الأراضي التي جري منحها بليل للمتربحين وبين حماية السوق وصيانة حقوق آلاف المتعاقدين الذين انفقوا تحويشة العمر لتحقيق حلم اقتناء مسكن مريح في سوق تبين ان الفساد كان يرتع في كل اركانه‏.‏ المزيد من أعمدة عـمـاد غـنيـم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل