المحتوى الرئيسى

أبناء صول مع الجيش لأعادة بناء الكنيسة

03/15 02:17

العمل يسير علي قدم وساق في قرية صول بأطفيح لسرعة الانتهاء من إعادة بناء كنيسة الشهيدين التي قام مجموعة من الخارجين عن القانون بأعمال إجرامية أدت إلي هدم أجزاء من الكنيسة. وقد قام مهندسو القوات المسلحة المسئولون عن إعادة بناء الكنيسة‏,‏ بزيادة عدد العمال لتأكيد رغبتهم في سرعة الانتهاء من أعمال الترميم‏.‏ كما انضم للقوات المسلحة المتبرعون بالعمل المجاني من أهالي القرية سواء الأقباط أو المسلمون لمعاونة مهندسي القوات المسلحة في إنجاز أعمالهم حتي إن كل ذي مهنة من أبناء القرية يذهب متبرعا للمساعدة في إعادة بناء الكنيسة‏,‏ حتي أصبح الأمر ملحمة حب بين أبناء صول من الأقباط والمسلمين مما جعل عددا من أقباط القرية يقومون بالاتصال بذويهم المعتصمين أمام مبني التليفزيون للعودة حتي يشاهدوا الأمر علي أرض الواقع‏,‏ وهذا ما قاله المدعو فوزي أحد أبناء القرية من الأقباط‏,‏ حيث أشار إلي أن الأزمة قد انتهت فعلا وإنني أدعو كل قبطي لايصدق ما يحدث أن يأتي إلي القرية ويشاهد الحقيقة بنفسه‏.‏ وقد تجمع مشايخ وكبار العائلات بالقرية وقاموا بجمع شباب عائلاتهم لحثهم علي ضرورة تغيير الصورة غير الحقيقية التي افتعلتها بعض وسائل الأعلام عنهم‏.‏ كما قام مشايخ العلائلات بقيادة الشيخ عبد المنعم عبد الواحد والشيخ محمود يوسف من رموز القرية بعمل دوريات مباشرة لمتابعة اعمال البناء وتوفير كل ما يحتاجه رجال القوات المسلحة من عون وإرشاد‏.‏ وطالب الشيخ عبد المنعم كبير عائلات الحسينية جميع المصريين سواء الأقباط أو المسلمون إذا لم يكونوا متأكدين مما يشاهدونه عبر الكاميرات أو مما تقوله الصحف فعليهم أن يحضروا للقرية‏,‏ واعدا بأنهم سيشاهدون كل شيء علي الطبيعة وسوف يلقون كل ترحاب وحب من الأهالي‏.‏ كما أكد الشيخ محمود يوسف أحد رموز القرية أن الأقباط والمسلمين بالقرية يد واحدة وبينهم من العلاقات والأعمال ما يحول دون انقسامهم والتصدي لمروجي الفتنة في هذه الظروف السيئة‏.‏ كما قام اللواء عبد الوهاب خليل عضو مجلس الشعب السابق ومدير أمن أكتوبر الأسبق بالإعداد لتنظيم ندوة بنقابة المحامين بأطفيح بعد غد لنبذ الفتنه ودعم أواصر الوحدة بين أهالي القرية‏.‏ كما روي بعض شباب القرية المسلمين والمسيحيين بأن هناك أشخاصا كانوا يأتون إليهم ويحرضون سكانها علي بعضهم‏,‏ فيطلبون من كل طرف الا يترك حقه‏,‏ مؤكدين أن الذين كانوا يشيعون هذا الكلام ليسوا من أبناء القرية‏,‏ وإنما غرباء عنها‏.‏ وأكد الشباب من الطرفين أنهم يدركون جيدا المرحلة التي تمر بها مصر الآن ولن يتركوا فرصة لهؤلاء الحاقدين‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل