المحتوى الرئيسى

مازلنا نتعلم من الحياة كثيرا‮...‬

03/15 00:50

أي يوم من الأسبوع‮:‬من منكم توقف للحظات مع ذاته وتأمل شريط العجب من ماض قريب يعد علي الاصابع،‮ ‬فلا يقول لي احد أن خياله قد سبق ووسع وتوقع كل هذا التغيير الشامل،‮ ‬ويمثل هذه السهولة البالغة وبأهون الوسائل التي ما كانت لتخطر علي بال احد،‮ ‬فتنقلب الاحوال بهذا الكر السريع،‮ ‬وينكشف الغطاء عن سلب ونهب فاق كل ما كنا ندري به ونشيح عنه‮... ‬انها السلطة عندما تقيم ولاتبارح بكل حواشيها وحاشيتها ومنتفعيها وخدامها استاثرت بمقاليد البلاد وركنت‮.. ‬ألهذا الحد يجور البشر عندما تتهيأ لهم الامور كما لو أنها دانت لهم واستقرت عليهم واستبقوا السلطة والنفوذ ونظام البلاد معهم ولهم‮.. ‬ألهذا لم يخطر لهم يوما يواجهون معه حسابا عسيرا،‮ ‬في هذه الدنيا لا مؤجل إلي الآخرة؟‮! ‬هذا هو الدرس والعبرة‮: ‬انه الادمان‮... ‬ادمان النفوذ أو السلطة عندما تتلكأ وتبقي ثم تعشش وحولها الطيور الجوارح ومعهم الحشرات والهوام أيضاً،‮ ‬وانما الاعشاش تذروها الرياح متي تقوم‮.. ‬فان كانت الامبراطوريات لم تدم فهل دامت دولة أحد،‮ ‬ولكن من الذي يتعظ؟ الدساتير هي التي تكبل‮ ‬غواية السلطة لتنقذ منها الحاكم والمحكوم‮.‬أمان المجتمع اسمه‮: ‬البوليسيوم عرفنا بنبأ نزع ملابس مندوبة شبكة‮ »‬سي‮. ‬بي‮. ‬اس‮« ‬الأمريكية وهي في ميدان التحرير عندما هاجمها بعض الغوغاء يوم ‮٢٢ ‬فبراير الماضي،‮ ‬تأكدنا ان نوعية أخري من‮ ‬غير شباب ‮٥٢ ‬يناير حطوا علي المكان واحتلوا الميدان‮.. ‬صحيح أن جنود الجيش لحقوا بها واطلقوا عدة قذائف في الجو فتفرق الغوغاء في الوقت المناسب،‮ ‬إلا أنها كانت‮ (‬جرسة‮) ‬لنا في أمريكا فكان لزاما ان تكون الواقعة جرس انذار بأن شيئا‮ (‬غلط‮) ‬قد طرأ،‮ ‬فلم يكن مجرد هجوم علي امرأة أجنبية،‮ ‬بل كان دليلا علي أن معالم أخري‮ (‬لما بعد‮) ‬الثورات قد حلت،‮ ‬والخلخلة المؤقتة أعقبت،‮ ‬وكان لزاما من يومها ادراك ان شيئا مريبا يطرأ ويحط علي الثورة الناصعة‮.. ‬تلك الحادثة كانت كما لو انها اشارة البدء وصدمت كل من علم بها فأدركنا أن لونا آخر من بشع امعاء المدينة وأشياء قبيحة خرجت من شقوق النفوس وأخذت تستشري في انحاء البلاد،‮ ‬لونا من جموع تعرفها البشرية كلها،‮ ‬لايهجع بغير سلطان القانون مشرع فوق عنقه‮.. ‬فلما‮ ‬غاب حراس المجتمع،‮ ‬بوليس مصر هذا الذي لم نعرف قدر حيوية وجوده الا عندما اختفي،‮ ‬ظهر ذلك اللون من بلطجية من بعض خواص الشرور في البشر‮.. ‬البوليس‮ (‬لا احب كلمة شرطة‮) ‬هو الذي يمثل هيبة الحكومة لدي المواطن هذه هي علة عدم الوصول إلي معاقبة المخطئين والمتجاوزين و المنحطين‮.. ‬البوليس في كل الدنيا لابد ويكون مرهوب الجانب،‮ ‬لايوجد بوليس في الدنيا الا ويجب ان يكون خشنا مع المجرمين،‮ ‬ثم ان كليهما البوليس والمجرمين فوقهما عين القانون‮...‬هل أموالا أكثر تشتري سعادة أكثر؟تعبت من كثرة ترديد هذا السؤال مني ومن‮ ‬الآخرين‮.. ‬فما الذي جعل من لديه ملياران أو ثلاثة مثلا يسعي لكي يضربها في اثنين وثلاثة واربع حتي ولو تجاوز الخطوط الخضراء والحمراء‮.. ‬تري أيظن أنها تحقق له سعادة أكثر،‮ ‬كان يطير من السعادة مثلا أم ماذا يا هذا؟‮! ‬أهل زمان ياما قالوا المال لايشتري السعادة فما بال أصحاب المليارات يتوقوا أن يحوزوا علي مزيد من المليارات‮.. ‬سئل عالم النفس فرويد مرة ان يوصف ماذا الذي يفعله المرء ليحقق السعادة‮.. ‬واذا به يقول علي الفور بلغته الألمانية‮ ‬Lieben und arbeiten‮ ‬يعني بالعربي‮: ‬تحب وتعمل،‮ ‬يقصد ان توجد المعادلة بين الحب والعمل أي تحب ما تعمله‮.. ‬إلا أن كثيرا ما يصعب ذلك خصوصا عندما تعيش حياة المدن ويكون لزاما عليك ان تفعل كذا وكذا في الوقت المحدد،‮ ‬فتجد نفسك أسيرا لمواقيت في ظروف محددة،‮ ‬لابد وتنجز فيها كيت وكيت والا‮.. ‬ولكن الابحاث والدراسات الحديثة أخذت تبني علي مقولة فرويد،‮ ‬وتحاول تطبيقها علي الحياة الحديثة،‮ ‬فتجد من يقول لك نعم المال ممكن ان يشتري السعادة اذا ما اشتغلت بذمة وحصلت علي الاجر المناسب،‮ ‬ولنقل الرضي‮ (‬بلاش كلمة السعادة دي‮).. ‬الدراسة تؤدي إلي أن الحالة المعنوية ترتفع بدون شك مع زيادة الدخل بحيث يستطيع المرء ان يكفي احتياجاته كلها بدون عوائق‮.. ‬أما ما هو أكثر عن احتياجاته فليست بالضرورة تجعله أسعد‮.. ‬ستدرك بعد قراءة الكتيب أن السعادة تجربة عقلية بمعني اذا استطعت ان تمتع عقلك فقد حققت ما يسمي بالسعادة‮. ‬مثلا شراء شيء في حد ذاته قد لا يساوي‮ ‬غير لحظة شرائه فقط،‮ ‬أما لو سافرت مثلا واشتريت شيئا معينا أعجبك وسط ظروف محددة،‮ ‬فستبقي التجربة وظروف الشراء عالقة في ذاكرتك وتدخل ضمن ألبوم ذكريات ذهنك ومن هنا تستمد سعادة ما‮.. ‬أو تحصل علي اجازة وتقوم برحلة فتذهب الي مسرح أو سينما أو أي متعة تختارها ومن خلال ذلك يتكون لديك صور ذكريات تعاودك وتزورك أو تزورها بذهنك،‮ ‬حياتنا تكاد تكون مجموعة تجاربنا محفورة في ذكرياتنا،‮ ‬كلما كانت سعيدة صرت أنت اسعد‮.. ‬تعال نحاول تحقيق بعض هذه الافكار التي تحقق السعادة‮.. ‬إذا اشتريت لنفسك شيئا ثمينا فليس بالضروري ان يحقق لك سعادة قد لاتدوم إلي لحظة الشراء فقط‮.. ‬بينما لو خضت تجربة جديدة مثل سفرة إلي بلاد لم تزرها من قبل ستحقق‮ ‬غالبا ذكريات جديدة ستزداد حلاوتها مع مرور الوقت عندما تتحول إلي معين ممتليء بالذكريات الجميلة‮.. ‬التخطيط مطلوب لتجارب جديدة وأمور مثيرة لأن العقل يسعد بمعاودة زيارة الذكريات الجميلة بل ويزداد تجميلها مع مرور الوقت،‮ ‬وهذا ما يؤسس حالة رضي تستمدها من معين لديك لا ينفذ‮... ‬فكرة اخري في بند شراء السعادة‮: ‬عندما تقرر ان تنفق مالا فلتنفقه مع اصدقاء أو بينهم،‮ ‬فقد ثبت ان في الاجتماع بالاصدقاء أو بالمقربين من العائلة يمكن تكون أوقاتك أسعد بالانفاق‮.. ‬انفاق المال علي مسائل تجمعك بأصدقاء أو معارف ترتاح لهم يسعدك أكثر بكثير من شراء شيء يخصك وحدك‮.. ‬اعزم أصدقاء لك علي العشاء في الخارج مثلا أو ادعوهم إلي رحلة لو امكانياتك تسمح فهذا ما يضاعف الشعور بالسعادة فيما لو أنفقت في شراء اشياء لنفسك،‮ ‬المهم متعة الانفاق ذاتها فتري النتيجة علي وجوه تنضح بالفرحة من حولك‮... ‬ماذا تري أكلام فارغ؟ فما الحياة كلها الا كلام فارغ‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل