المحتوى الرئيسى

ب‮ .. ‬حريةالضـــابط الـعـــاري

03/15 00:50

امسكوا به،‮ ‬وجردوه من ملابسه،‮ ‬وأصبح عاريا كما ولدته أمه،‮ ‬وضربوه وأحدثوا به إصابات في كل جسده،‮ ‬حتي أصيب بإغماء،‮ ‬ثم حملوه ووضعوه فوق سقف كابينة سيارة نصف نقل،‮ ‬مقيد اليدين والرجلين،‮ ‬وطافوا به الشوارع والحارات،‮ ‬وسط زفة تشهر به رافعين الأسلحة وكأنهم يطوفون بذبيحة‮.‬الرجل العاري كان ضابط مباحث قسم الشرابية،‮ ‬وأما من قاموا بذلك فهم بلطجية،‮ ‬أما المشهد فيعرض علي‮ »‬اليوتيوب‮« ‬علي شبكة الإنترنت‮.‬لا ادري إذا كان هذا الضابط علي قيد الحياة أم لا،‮ ‬لكنني متأكد انه يتمني الموت بعد ما لاقاه من تعذيب وفضيحة ومهانة‮.‬أبطال الجريمة معروفون،‮ ‬ووجوههم واضحة خلال أحداث الجريمة،‮ ‬ومكانهم معلوم،‮ ‬ولا يجب أن يتركوا هكذا يعيثون في الأرض فساداً،‮ ‬يروعون الآمنين ويرهبون الضباط،‮ ‬وينشرون الفوضي،‮ ‬وينتهكون هيبة الدولة،‮ ‬ويهيلون التراب علي مكاسب الثورة‮.‬انتظر من رجال الجيش ان يشاهدوا هذه الجريمة،‮ ‬ويأمرون بالقبض علي هؤلاء البلطجية،‮ ‬وتقديمهم لمحاكمة عسكرية عاجلة،‮ ‬ليصبحوا عبرة،‮ ‬لكل من يحاول تلويث الثورة،‮ ‬وتحويلها لفوضي،‮ ‬وحتي لا تتحول الجريمة إلي‮ »‬ثأر‮« ‬بين الشرطة وأهالي المنطقة‮.‬لا تجعلوا البلطجية يلوثون الثورة البيضاء‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل