المحتوى الرئيسى

قوات القذافي تضغط على المقاومين وتباطوء دبلوماسية فرض حظر طيران

03/15 08:47

باريس/اجدابيا (ليبيا) (رويترز) - تقدمت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي مقتربة من معقل المعارضين في بنغازي في الوقت الذي لم تحقق فيه الجهود الدبلوماسية الرامية إلى فرض منطقة حظر طيران لمساعدة المقاومين تقدما يذكر.وضغطت فرنسا على وزراء خارجية مجموعة الثماني خلال اجتماع عقد في باريس يوم الاثنين للموافقة على القيام بعمل بشأن ليبيا ودعم جهودها للتعجيل باصدار مجلس الامن الدولي قرارا بفرض منطقة حظر طيران ولكنها واجهت معارضة من شركاء مثل المانيا.ودعا وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله الى اجراء محادثات عاجلة في مجلس الامن الدولي من اجل العقوبات المستهدفة على حكومة القذافي ولكنه ابدى اعتراضه على القيام بعمل عسكري.وقال للصحفيين بعد عشاء مع شركائه في مجموعة الثماني "اننا متشككون جدا بشأن القيام بتدخل عسكري وفرض منطقة حظر طيران يعد تدخلا عسكريا."وناقش ايضا مجلس الامن الدولي المنقسم على نفسه فكرة اجازة فرض منطقة حظر طيران ولكن لم يتم التوصل الى اجماع بين اعضائه الخمسة عشر وقالت روسيا ان لديها تساؤلات بشأن الاقتراح.في الوقت نفسه قال طارق عبدالله وهو احد سكان بلدة زوارة الصغيرة الواقعة على بعد 120 كيلومترا غربي طرابلس ان المدفعية والدبابات الحكومية الليبية استعادت البلدة بعد قصف عنيف.وربما الامر الاكثر اهمية انهم ضيقوا مساحة الارض التي مازالت القوات الثورية تسيطر عليها في شرق ليبيا.واستولت القوات الحكومية على بلدة البريقة الشرقية التي توجد بها منشات نفطية في ساعة متأخرة من مساء الاحد وطارت الطائرات الليبية يوم الاثنين خلف خطوط المقاومين لقصف اجدابيا وهي البلدة الكبيرة الوحيدة بين البريقة ومعقل المقاومين في بنغازي.ودعا نائب المفوضة السامية لحقوق الانسان المجتمع الدولي يوم الاثنين الى سرعة التحرك لحماية المدنيين الليبيين من أعمال العنف على أيدي قوات القذافي .وصدرت هذه المناشدة في جنيف على لسان نائب لنافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الانسان الموجودة حاليا في غرب أفريقيا.وقال كيونج وا كانج في كلمة "ان حكومة العقيد القذافي اختارت مهاجمة المدنيين بقوة هائلة دون تمييز. ان مسؤولية حمايتهم تقع الان على المجتمع الدولي."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل