المحتوى الرئيسى

تباين بمجلس الأمن الدولي حول حظر الطيران بليبيا

03/15 13:45

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- فيما يعمل "الثوار" على إيقاف تقدم كتائب الزعيم الليبي، معمر القذافي، لم يجد مجلس الأمن الدولي، الاثنين، عجلة في تبني قرار لفرض حظر جوي على الدولة الإفريقية التي تطحنها معارك عسكرية بين كتائب موالية للنظام وأخرى مناهضة له.ولم يتم التوصل إلى إجماع بين أعضاء المجلس بشأن فرض حظر الطيران، الذي أيدته جامعة الدول العربية في اجتماع طارئ السبت، بعدما أثارت الولايات المتحدة وروسيا تساؤلات بشأن الاقتراح.وقال السفير الروسي فيتالي تشوركين للصحفيين إن هناك "تساؤلات أساسية لم يتم الرد عليها."وأضاف: "من الذي سينفذ منطقة حظر الطيران؟" مشيراً إلى أن بلاده قلقه من أن تؤدي الضربات الجوية إلى تفاقم الوضع العسكري.وأعرب دبلوماسي آخر عن سخطه من التلكؤ في اتخاذ قرار "الجميع يتحرك ببطء وعندها سيلفظ المريض أنفاسه"، لافتاً إلى أن تردد الدول الكبرى في التورط في الشأن الليبي لاعتبارات اقتصادية وسياسية."وقال سفير لبنان لدى الأمم المتحدة، نواف سلام، إن مجلس الأمن سيواصل مناقشاته لمتابعة هذه المسألة على أمل أن يتم إصدار قرار بشأنها.وأردف سلام: "هناك أسئلة لا جواب عليها، الأول مثلا: هل سيكون فرض حظر جوي كافيا لوقف العمليات العسكرية، لوقف ضرب المدنيين، ولوقف أعمال العنف؟ لا أدري. ولكن هل هذه خطوة في الاتجاه الصحيح؟ طبعا إنها خطوة في الاتجاه الصحيح."وأشار إلى أن مسألة تحديد مفهوم منطقة الحظر الجوي وكيفية التطبيق العملي لها بحاجة إلى بلورة ودراسة، وأن مشروع القرار الذي سيقدم قريبا هو الذي سيحدد كل تلك المسائل.ومن جانبه أبدى سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة، غيرارد آرود، أسفه ان بعض الشركاء في المجلس لا يشاركون فرنسا الرأي بأن الأمر عاجل وملح.وذكر دبلوماسي آخر أن الولايات المتحدة تريد مشاركة عربية أوسع حال إجازة آلية حظر الطيران، دون إبداء تفاصيل.وفي الأثناء، شدد سفير جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة، يحي محمصاني، على ضرورة اضطلاع مجلس الأمن بمسؤولياته والتحرك قبيل فوات الأوان ووقوع "رواندا" أو "البوسنة" أخرى لحماية "الثوار" الذي يقاتلون كتائب القذافي.وتزامن انعقاد الجلسة مع معارك بين الجانبين تمكنت خلالها قوات القذافي من انتزاع بلدة "الزوارة"، الثلاثاء.من ناحية أخرى، وصل مبعوث الأمين العام الخاص لليبيا وزير خارجية الأردن سابقا، عبد الإله الخطيب، إلى طرابلس، الثلاثاء، لإجراء محادثات إنسانية وسياسية.وسيقيم فريق الخطيب الوضع على الأرض وعقد مشاورات موسعة مع السلطات الليبية حول الوضع الإنساني والسياسي والأمني الراهن، وفق ما أوردت الأمم المتحدة في موقعها الإلكتروني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل