المحتوى الرئيسى

مجلس الأمن يبحث حظر الطيران بليبيا

03/15 01:33

وقال وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ للجزيرة إن بريطانيا تريد من الأمم المتحدة أن تصدر قرارا جديدا يزيد الضغوط على العقيد معمر القذافي, وإنها ستناقش ذلك ضمن مجموعة الثماني التي ستعقد اجتماعا لها خلال الأربع والعشرين ساعة المقبلة.وأضاف أن كل الأمور المطلوبة لاتخاذ قرار دولي بفرض حظر للطيران في الأجواء الليبية قد استوفيت, ومنها الدعم الدولي, والحاجة الواضحة، والأساس القانوني. من جهتها قالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون اليوم -خلال مؤتمر صحفي مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بالقاهرة- إن الدول الأوروبية تخطط لكل الخيارات للتعامل مع الأزمة في ليبيا.جاء ذلك بعد أن كثفت فرنسا جهودها لإقناع الدول الكبرى بفرض حظر جوي على الطيران الحربي فوق الأجواء الليبية. وقال بيان للخارجية الفرنسية إن قضية ليبيا ستكون على رأس جدول أعمال المحادثات التي تجرى الاثنين والثلاثاء بين وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ووزراء خارجية بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وروسيا. أمل فرنسيوفي نيويورك أعرب السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة جيرار أرود عن أمله في أن يؤدي تأييد الجامعة العربية لقرار فرض حظر الطيران إلى جلب تأييد الدول المترددة في مجلس الأمن الدولي لهذا الخيار.يشار إلى أن القرار يحظى داخل المجلس بتأييد متحفظ من الولايات المتحدة الأميركية، فيما يخشى أن تستخدم كل من الصين وروسيا حق النقض الفيتو لإجهاضه.ووصفت الولايات المتحدة طلب الجامعة العربية بفرض منطقة حظر جوي بأنها "خطوة مهمة"، إلا أنها ما زالت تلتزم الحذر بشأن تأييد تدخل عسكري مباشر.وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية إن واشنطن لم تتخذ حتى الآن قرارا بشأن فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.وفي المقابل قال السفير الروسي لدى المنظمة الدولية فيتالي تشوركين إن بلاده تتعامل بذهن مفتوح مع الاقتراح، لكنها تريد إجابات على أسئلة بينها من هو الذي سيفرض منطقة حظر الطيران؟ وكيف؟. وأضاف أنه بدون إجابات على تلك الأسئلة سيكون من الصعب التوصل إلى قرارات مسؤولة. القذافي يتقدمورد السفير الفرنسي على ذلك بالقول إن المخاوف مشروعة بهذا الصدد، لكن هنالك ضرورة للإسراع باتخاذ القرار باعتبار أن القوات الموالية للقذافي تتقدم على الأرض. وفي غضون ذلك استقبل القذافي سفراء الهند والصين وروسيا وأبلغهم رغبته في أن تتولى شركات بلادهم أمر تشغيل صناعة النفط في ليبيا.ومن جانب آخر وصلت وزيرة الخارجية الأميركية إلى باريس لحضور اجتماع قمة الثماني، وقالت إنها ستبحث مع وزراء خارجية هذه الدول الموقف في ليبيا، كما ستلتقي مندوبين عن المجلس الوطني الليبي الانتقالي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل