المحتوى الرئيسى

الهند تامر بالتحقق من امن مفاعلاتها النووية

03/15 02:19

نيودلهي (ا ف ب) - اعلن رئيس الوزراء الهندي منموهان سينغ الاثنين انه سيتم التحقق من امن كل المفاعلات النووية في البلاد بعد الزلزال والتسونامي اللذين ضربا اليابان والحقا اضرارا بعدة محطات.والهند التي تبحث بجد عن مصادر تموين لتغذية نموها الذي يقارب ال9%، تحولت بقوة الى التكنولوجيا النووية ويمثل سوقها امكانات ضخمة للصناعة العالمية.وقال سينغ امام البرلمان ان دائرة الطاقة الذرية والوكالات التابعة لها "تلقت امرا بالقيام بمراجعة تقنية فورية لكل انظمة امن محطاتنا النووية لا سيما بهدف التاكد من انه يمكنها مقاومة كوارث طبيعية كبرى مثل التسونامي والزلازل".واضاف سينغ الذي سبق ودافع عن الطاقة النووية لتلبية حاجات البلاد الهائلة الى الطاقة، "اود التأكيد للبرلمانيين ان الحكومة تولي اكبر قدر من الاهمية الى الامن النووي".وتسعى الهند التي تعد ثالث قوة اقتصادية في آسيا وتشغل عشرين مفاعلا نوويا تولد 4780 ميغاواط، الى الحصول على 63 الف ميغاواط اضافية بحلول العام 2032. ويرى الخبراء ان هذه الاستثمارات تقدر بمئة مليار يورو.ويعود الانفتاح على الطاقة النووية الى صيف 2008 عندما قرر المجتمع الدولي رفع حظر مفروض منذ 34 سنة على التجارة العالمية في المجال النووي المدني مع الهند، القوة النووية العسكرية التي رفضت دوما توقيع معاهدة حظر الانتشار.وبفضل نظام استثنائي تمنحه الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجموعة الدول ال45 المزودة بالتكنولوجيات النووية، تمكنت الهند منذ ايلول/سبتمبر2008 من توقيع اتفاقات تعاون في المجال النووي المدني مع باريس وواشنطن وموسكو.وقد وقعت نيودلهي في كانون الاول/ديسمبر 2010 مع الشركة النووية الفرنسية العملاقة اريفا اتفاقات اطار لبناء اول مفاعلين نوويين من الجيل الثالث "اي بي ار" تبلغ قوة الوحدة 1650 ميغاواط.كما وقعت الهند اواخر كانون الاول/ديسمبر مع روسيا عقدا لبناء مفاعلين في محطة تقع في الجنوب.واعلن رئيس الوزراء ايضا اليوم الاثنين ان مساع جارية حاليا ل"تعزيز الهيئة الهندية لمراقبة الامن النووي".وذكرت المؤسسة العامة الهندية المشغلة للمفاعلات النووية ان المحطات في الهند صمدت امام زالزال بقوة 6,9 درجات وقع في 2001 في غوجارات (غرب) وكذلك امام مد بحري (تسونامي) اجتاج جنوب شرق البلاد في 2004.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل