المحتوى الرئيسى

تسريبات إشعاعية بعد انفجار رابع في محطة فوكوشيما النووية اليابانية

03/15 06:47

دبي - العربية.نت أعلن رئيس الوزراء الياباني "ناوتو كان" أن حريقاً اندلع في المفاعل الرابع في محطة فوكوشيما النووية اليوم، الثلاثاء 15-3-2011 مما أدى إلى ارتفاع مستوى الإشعاعات بشكل كبير. وأفادت مصادر إعلامية يابانية أنه تمت السيطرة على الحريق. وحذرت السلطات من أن مستوى الإشعاعات حول المفاعلات النووية يشكل خطراً على الصحة العامة، ودعت السكان القاطنين ضمن شعاع ثلاثين كيلومتراً من محطة فوكوشيما البقاء في منازلهم. فيما أعلنت بلدية طوكيو أن مستوى الاشعاعات فاق المستوى الطبيعي صباح اليوم في العاصمة اليابانية موضحة ان هذا المستوى ضعيف جدا للتأثير على صحة الانسان. وطلبت المفوضية الأوروبية في بروكسل عقد اجتماع طارئ للوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع المقبل في فيينا لبحث المخاوف الدولية من احتمال وقوع كارثة إشعاعية بسبب الانفجارات في المجمع النووي "فوكوشيما" في اليابان. هذا وقد طلبت اليابان مساعدة دولية للسيطرة على ارتفاع درجة الحرارة في محطة فوكوشيما، والخطر الماثل الآن يتعلق بحدوث تسرب إشعاعي، إلا أن المسؤولين اليابانيين يقولون إن ذلك الخطر محدود. وقال مسؤولون في المجال النووي في الولايات المتحدة إن السلطات اليابانية طلبت منهم تقديم المشورة بشأن كيفية التعامل مع المشكلة في المحطة النووية، كما قدمت اليابان طلباً للمساعدة إلى وكالة الطاقة الذرية. غير أن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو استبعد أن تتحول الأزمة النووية في اليابان إلى تشيرنوبل ثانية، في إشارة إلى كارثة المفاعل النووي تشيرنوبل في الاتحاد السوفييتي القديم. وبينما حاولت السلطات اليابانية تهدئة مخاوف مواطنيها بعد التفجيرت, أعلنت أن العدد المؤكد للقتلى والمفقودين جراء الزلزال وأمواج المدّ ارتفع إلى خمسة آلاف قتيل ومفقود، وقد يصل إلى عشرة آلاف. وأعلنت الشرطة اليابانية اليوم أن العدد المؤكد للقتلى والمفقودين جراء الزلزال وما تبعه من أمواج المد ارتفع إلى خمسة آلاف قتيل ومفقود، غير أن السلطات المحلية تخشى من تجاوز عدد القتلى عشرة آلاف. من ناحية ثانية، تحاول السلطات اليابانية تبريد مفاعلين نووين في محطة فوكوشيما بعد وقوع انفجارين فيها، وبالقرب من مجمع نووي آخر تكافح السلطات لتبريد ثلاثة مفاعلات فيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل