المحتوى الرئيسى

عز الحوار مع الشعب ,دباباتهم في الإتجاه المعاكس بقلم:إبن الجنوب

03/15 23:15

عز الحوار مع الشعب , دباباتهم ,في الإتجاه المعاكس. كتب إبن الجنوب, أخيرا طلع الدخان الأبيض, معلنا إنتخاب البطريارك, بشارة الراعي , ليعوض الغير مأسوف عليه بطريارك أقصى اليمين الماروني, نصر الله صفير رفيق الإدارة الأمريكية و مروحياتها تحت تصرفه إبان حرب العدو 2006 ,و لم يكن إلى جانب أهلنا بالجنوب ,و هكذا يكون حوار الأديان أو لا يكون . نهنئ البطريارك 77 في تاريخنا ,ونتمنى أن يكون على نفس البعد من كل الطوائفى و لا يتدخل بالسياسة ىو يكتفي بدوره بالوعظ الذي من أجله وقع إنتخابه وراء الأبواب الموصدة ,و هكذا هي الديمقراطية أو لا تكون. L ثم يطالبوننا يالشفافية. شفافية إيه الي جاي بنادي عليها الغرب ? الحمد لله إننا لم نتورط في تاييد سياسيى أو ديني لأي بطريارك, إمام, أو مفتي مزور, لم نتورط لأي نظام عربي, و تجنبنا أن نكون كؤلائك الذين خانهم ذكاؤهم في إختيار اللحظة التي كان عليهم أن ينسحبوا فيها, و هاهم اليوم يتذوقون الإهانات ,التي فرضت على الأبرياء, في عهدهم , هذه المرة ليست إهانات جسدية, هذه إنتهى أمرها, و لكن من نزلاء السجن المركزي ,لا يشرفهم هكذا ضيوف ,فلوحوا بأحذيتهم تلك العبارة المشهورة لدى التوانسة إبان الثورة ,…إرحل , Dégage , كما يسميهم وزير شيوعي ...الديغاجيون ... سقط في التعديل الوزارى الأخير, من أحد رجالات الغير مأسوف عليه أبورقيبة, أحد أعضاء عصابة الثلاثة , كما سميت رئيس حكومة إنتقالية لدى التوانسة , في مقال بتاريخ 27.02.11 تحت عنوان ... رجوع عصابة الثلاثة. لذلك أنا أشفق على الذين, في دول الخليج , لم يفهموا أن العالم العربي تغير, و لم يقتنصوا فرصتهم و لحظتهم في ,الإنسحاب و الغروب عنا, أولائك الذين أمعنوا منذ الأمس في التورط في تاييد جزء من شعب البحرين, ضد جزئه الآخر ,فكان ختامها مسك , و الآن سيتنافس المتنافسون, هكذا أرادوها في قصور الكويت, السعودية, و الإمارات , أرادوها تنافسا بين الخير و الشر, أرادوها إحتلالا, يتنافسون فيه ضد شعب البحرين ,بمزيد من قمعه . جائهم الضوء الأخضر, وهم الأذرعة الأمريكية بالخليج العربي معززون بعتاد حربي ليس لتحرير فلسطين, هذه آخر همومهم و الله العظيم , لو تمكنوا من محقهم أرضا و شعبا لفعلوا بدون شفقة, و لن يتباكى على أطفالنا إحدا ,كما ينوح رئيس الشبح . الآن هناك قوة رجعية تريد قهر البحرانيين , و هذا يسبب لنا أكثر من قلق, أصاب البقرة الضحوك La vache qui rit هيلاري . نحن الآن أمام إحتلال, لبلد جار, لم يعد له شرعية , و طلبه بحماية يصبح باطلا ,ثم حماية من من ? ليس من عدو خارجي, بل من شعبه, يطالبه بالرحيل ,رافعا شعارات , The game is over إنتهت اللعبة . بالمقابل يترك الشعب الليبي المناضل, الثائر, تحت رحمة مجنون ,و قناصاته ,و طيرانه الحربي, لمزيد من الذبح ,و لا أحد تدخل من الجيران, و لا المجموعة الدولية الخائنة, التى تريد الحفاظ على مصالحها . جيران لم يتلقوا الضوء الأخضر من أوباما, رغم كل ما يحصل على حدودهم , لغاية في نفس يعقوب ,و آخر ما تفتقت عليه المفاتن السياسة لهيلاري , ندعمكم على شرط أن تدفع الجامعة العربية النفقات !!!!!. ليس صعبا علينا مواصلة فضح هؤلاء المزيفون, المتشدقون بحقوق الإنسان, و ليس في نيتنا التوقف عن مواصلة تفجير الثورات و إلهابها إعلاميا نحن تقاسمنا الأدوار دون زعامات دون رؤوس.. كتاب هذه الصحيفة, و رئيس تحريرها ,و إدارتها ,كانوا و لا زالوا لهم اليد الطولى في المساهمة, و بشكل فاعل في الحراك الشعبي ,كانوا و لا زالوا و سيبقون ,معاضدون للشعب العربي, ذلك هو قدرهم, و قدرنا, ستبقى محفزة لنا, لينيروا لنا الطريق جماعة, و حتى لا نصمت عندما نشاهد الدبابات العربية في الإتجاه المعاكس لدورها, و هاهي تعاضد الظالم على المظلوم. يسمون هذا نزع فتيل التوتر بالدبابات , و يطالبونهم بالإنسحاب من دوار اللؤلؤة , و يهنؤونهم بميدان التحرير, و ساحة القصبة , بينما القضية هي نفسها.....الشعب يريد إسقاط النظام...... هذه هي مسؤوليتنا , ليس من باب التنظير لشعار,و لنتغزل بعيون الثورة , بل لنكون في مستوى التضحيات , و نخرج نتظاهر اليوم ,بالآلاف أمام سفارات آل سعود, و آل الصباح ,نندد بهكذا إحتلالا و لا نصمت على مزيد من إعلاء الصوت ...نريد إسقاط الأنظمة الآسنة الفاسدة , ضد الذين يريدون إسقاط صوت الشعب , بعلامات النصر ,على الأحرار, تلك الإشارات التي تعني الكثير و ستقطع تلك الأصابع . شعوبنا تعرف جيد المعرفة, ما تبقى لها أن تفعله, ليس الإئتلاف مع الحاكم ,الظالم ,الكاذب . لم يعد لنا سوى حلا واحدا إسقاطهم و إسقاطا مدويا ,يغطى على صوت دباباتهم ,سنرحلهم كأشخاصا غير مرغوب فيهم ,و لا نستحق حتى لإعلان حالة الطوارئ, ليسوا بمستواها . إخواننا في البحرين, أنتم كسرتم حاجز الخوف ,أخواننا, يا أهلنا بالبحرين, إنكم إستعدتم كرامتكم ,و أن الحاكم عجز, فاستنجد بالمرتزقة من أعداء الأمة ,بأسلحة موجهة ضد صدوركم ,و ليس للدفاع عن الوطن, بل عن عروشهم . إنكم أذهلتم العالم هناك بالبحرين, ليبيا, اليمن, و البقية آتية, لتكذبوا هذا الأمير نايف وزير الدخلية السعودي الذي قال ...أبنائنا ملتحمون معنا !!!! أو الشبح الذي يهذي من حين إلى آخر,يذكرنا بوجوده .... لن نسمح بإنتفاضة الشعب الفلسطينيى ... ;و لو بالقوة !!!عن أي قوة يحدثنا ;;, .كلام بالعربي على العبرية, و موجها لهم نفسيا , فيجيبه ليبرمان Nenni …...حماس أقوى من فتح و بمقدورها السيطرة على الضفة ...هذا يسمى قول على قول. من نصدق الآن’ ? دلونا يهديكم الله...و كل هذا على خلفية جريمة حق عام, في مستعمرة من المستعمرات ,ربما إقترفها لص بنغالي, أو تايلاندي , تعاطى حبات هلوسة من مجرم آخر, قتل أكثر من مئات أطفالنا, فتفاعل معه ,عندما سمع ...دقت ساعة الزحف….وزحف على أول مستعمرة إعترضته. أطفالنا هؤلاء الأبرياء, لا يترحم عليهم الشبح ,هو ممنوع من زيارة مصر و تونس و لبنان , بقرار شعبي ,لا يريده الثوار ,نرفض إستقبال شبح رئيس السلطة الفلسطينية على أراضينا , و إذا كان إبنه متزوجا إحدى التونسيات كما نمى إلى علمنا, ليأخذها و يرحل بها عن ثوار الكرامة. حقيقة إعترف بها العدو على لسان ليبرمان ,تجاهلها خصومنا , نحن في طريقنا لوضع حد للإنقسام و لو بالقوة ,و على الشرعية بهانوي العرب ,أن تخاطب الشعب بصراحة, و تنهي حالة الجمود, تطلق الحريات, و تستعيد دفء شعبها, الذي منحها الشرعية, و يبتعد عنها كل يوم أطوالا لا يستهان بها و هذا يحز في نفوسنا . نخاطب الشرعية بكلام أصدقاءة و ليس كلام المستكرشين ة الذين لهم نفس المنحى الإقليمية الذي أخذته الإمارات, قطر, الكويت و السعودية ,و ما ينطوي عليه من مخاطرتصعيد . لمصلحة من الإنقسام في البحرين’ ? و لمصلحة من الإنقسام في فلسطين و في ليبيا ? لماذا كلهم ضد الحسم مع الخونة . الإجابة لمزيد من إبتزازنا . قبل سقوط مبارك بارليف و زين الهاربين إعتقد خصومنا إن ضربة ضد إيران كانت على قاب قوسين, و إذا بالقوسين يغلقا ,لأته لم يعد ممكنا ضرب إيران دون مباركة لوجستية من مبارك بارليف, و سقط مخططهم يوم الجمعة 11 فبراير 2011. إستعراض المفاتن العسكرية السعودية و إخواتها الخليجيات, رسالة موجهة لنا, إستفتحها سعد نتن ياهو يوم 13 آذار. أعدكم إن إيران الثورة ,لن تبقى مكتوفة الأيدي , فحجة المحافظة على آبار النفط سقطت بوجود الأسطول الأمريكي الخامس لحماية المنشآت . دخول قوات أجنبية لقمع الشعب البحريني ليست شرعية ,المفهوم من درع الجزيرة حمايتها من إعتداء خارجى, فهل الشعب البحراني شعب خارجي ? مجموعة مهاجرين غير شرعيين أتت بهم قوارب الطليان . الخط الأحمر لن يسمح الثوار أن يداس, و الأيام بيننا , بما أن الحوار عز عليهم, و يخيرون لغة الدبابات, إنهم يهددوننا بلغة السلاح ,و فتحوا باب جهنم عليهم . تصبحون على ثورة إبن الجنوب www.baalabaki.blogspot.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل