المحتوى الرئيسى

روسيا تمنع القذافي وعائلته من دخول أراضيها وتبحث الحظر الجوي..

03/15 02:18

موسكو (رويترز) - قال الكرملين يوم الاثنين ان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف حظر دخول معمر القذافي وأفراد عائلته روسيا في خطوة تقترب بموسكو من السياسة الغربية بخصوص الزعيم الليبي.كما ذكر الكرملين أن مرسوما صدر في العاشر من مارس اذار يحظر على القذافي وأفراد عائلته اجراء أي عمليات مالية في روسيا.وأدت الاضطرابات في ليبيا الى تعطيل صفقات قيمتها مليارات الدولارات بين البلدين في مجالات التسلح والطاقة والسكك الحديدية. وقال محللون سياسيون ان الكرملين يسعى لضمان استطاعته التعامل مع أي قيادة جديدة في ليبيا.وقال فيودور لوكيانوف رئيس تحرير صحيفة "روسيا في الشؤون العالمية" ان الحظر المفروض على القذافي وعائلته يشير الى أن موسكو قد تؤيد فرض منطقة حظر للطيران فوق ليبيا رغم استبعادها التدخل العسكري الذي وصفته بأنه " غير مقبول".وقادت فرنسا وبريطانيا الدعوات في الامم المتحدة لفرض منطقة حظر جوي وأيدت جامعة الدول العربية هذه الدعوات أيضا.وقال لوكيانوف ان روسيا "تعارض بصفة تقليدية اي تدخل أجنبي. لكن بما أن السياسات العالمية تحركها كل أنواع الصفقات فمن المحتمل أن تغير روسيا موقفها.. اذا عرض عليها شيء في المقابل."وذكر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في وقت سابق يوم الاثنين أن بلاده ستبحث أي اقتراح يعرض على مجلس الامن لكنه أشار الى أن موسكو ستريد حدودا لمنطقة حظر الطيران.وقال لافروف في مؤتمر صحفي "نحتاج أن نفهم بالتحديد ما تريده الدول العربية."وأضاف أن جامعة الدول العربية أشارت الى أن منطقة حظر للطيران يمكن أن تفرض "مع بعض القيود أولها الاحترام الكامل لسيادة ليبيا وبدون استخدام أسلحة لاسكات نجهيزات الدفاع الجوي."ومن المرجح على ما يبدو أن تستخدم موسكو مقعدها الدائم وحق النقض ( الفيتو) الذي تتمتع به في مجلس الامن لتخفيف قرار الحظر الجوي كما فعلت هي والصين مع قرارات متعاقبة لفرض عقوبات على ايران بخصوص برنامجها النووي.وذكر محللون سياسيون أن روسيا ينبغي أن تتريث قبل الاقدام على اي مجازفة.وقال يفجيني مينتشينكو مدير المعهد الدولي للتحليل السياسي في موسكو " كان الاكثر منطقية أن نتريث لنرى كيف تسير الاحداث."وكانت روسيا ذكرت أنها ستخسر أربعة مليارات دولار قيمة صفقات أسلحة بعضها ابرم وبعضها في مرحلة الاعداد وذلك بسبب الاضطرابات في ليبيا بعد أن ساندت قرارا لمجلس الامن الدولي بفرض حظر للسلاح على حكومة القذافي.واستثمرت شركات جازبروم وجازبروم نفت وتاتنفت الروسية مئات الملايين من الدولارات في التنقيب عن النفط والغاز في ليبيا.ووقعت شركة السكك الحديدية الروسية عقدا قيمته 2.2 مليار يورو (3.07 مليار دولار) عام 2008 لانشاء خط للقطارات السريعة بين سرت وبنغازي على ساحل البحر المتوسط في ليبيا وأجلت روسيا مئات العاملين في انشاء الخط.من أليكس أنيشوك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل