المحتوى الرئيسى

عملية ايتمار تريدمارك صهيونية بقلم:خالد عبد القادر احمد

03/14 23:22

عملية ايتمار تريدمارك صهيونية: خالد عبد القادر احمد khalidjeam@yahoo.com لقد تعودنا نحن الفلسطينيين على قراءة اساليب فصائلنا في العمل المسلح. حتى لنكاد نميز الفصيل المسئول عن عملية عسكرية ما لحظة الاعلان عنها اعلاميا وقبل اعلانها فصائليا. ان الطابع الثقافي الروحاني لاشكال واساليب النضال الفلسطيني هو طابع تحرري تظلله القيم الاخلاقية الانسانية, فهو حالة دفاع عن النفس ومحاولة حفظ بقاء, وهو طابع يشكل الارض التي يقف عليها كل العمل الفلسطيني المسلح, والذي بعد ذلك يبدأ في التمايز ليعطي العمل العسكري للفصيل خصوصيته التي يكسبها له خصوصية توجهه السياسي. لذلك اقتضى هنا التذكير ان كل الفصائل الفلسطينية بلا استثناء هي فصائل عسكرية تمارس حقا انسانيا في الدفاع عن النفس ومن اجل التحرر, على العكس من الدافع النفسي لحركة وسلوك الجيش الاسرائيلي والمستعمرين الذين توجههم روح العدوان والقمع الارهابي الذي يستهدف الحاق الرعب بالمدنيين الفلسطينيين. ومن الصحيح ان حركة حماس مارست شكل العمليات الانتحارية وفي مواقع مدنية داخل المناطق المحتلة عام 1948 غير ان المجتمع الفلسطيني هو الذي تصدى لهذا النوع من العمليات واوقفه, وليس قوة جيش اسرائيل ولا قوة مستعمريها, والى جانب ذلك فان التجمعات التي كانت تتم بها هذه العمليات لم تكن تجمعات مفروزة عرقيا ولا ثقافيا و لاجنسا ولا عمرا, ولكن وبالمقارنة مع ملاحظة التوجه والطابع اللااخلاقي في عملية قتل الاطفال في مستعمرة ايتمار, فاننا نجد ذلك على تناغم وانسجام تام مع لتكوين النفسي والروح الصهيوني العدواني, والتي سبق لها وان توجهت قصدا وعمدا لقتل الاطفال الفلسطينيين واعتقالهم وترويعهم, ولو صدف وان قتل طفل يهودي في عملية عسكرية قلسطينية فهو يحدث بالخطأ لا قتلا مع سبق الاصرار والترصد كما يفعل الجيش الاسرائيلي ومستعمريه, إن الشواهد والقرائن والدلائل الاعلامية على لا اخلاقية الجيش الاسرائلي ومستعمريه في التعرض للامنين وقتل الاطفال الفلسطينيين اكثر من ان تحصى, فلا تلقوا بقاذوراتكم الاخلاقية علينا كما تلقوا على ارضنا الزراعية وقرانا بقاذوراتكم البيولوجية, وابحثوا فيكم وفي خبايا حقدكم ووحشيتكم عمن ارتكب منكم هذه الجريمة, ان استغلال جو العنف في المنطقة وجعله مظلة نفسية لتوظيف هذه الحادثة اعلاميا وسياسيا ضد نضالنا من اجل التحرر. لا يدلل سوى على انحطاطكم الاخلاقي فحسب. يدل على ذلك سرعة اتهامكم لنا دون تحقيق مسبق ودون اثبات. ومحاولة لتغطية سلوككم يوميا في الاستيلاء على وطننا وهدم منازلنا وتشريد اطفالنا في العراء والبرد ومحاولة لتبرير قصفكم غزة سابقا بالفوسفور الابيض ولعبة جنودكم في التهديف على الطفل محمد الدرة وقتله في حضن ابيه إن روح الاجرام ترتد على المجتمع الذي يمارسها ضد غيره, وجيش اسرائيل هو اسوأ الامثلة الانسانية على ذلك فلا يملك اخلاق ولا قيم انسانية وهو ليس سوى اجهزة بيولوجية خالية من المشاعر الانسانية ومبرمجة للقتل دون احساس تماما مثل اي روبوت الي تصوره افلام هوليود, بل ان الخوف من ارتداد اجراميتكم علي مجتمعكم هو من الاسباب التي تمنع قبولكم تحدي السلام مع الفلسطينيين, ويجعل من الاكثر عدوانية فيكم الاكثر قبولا منكم والاكثر تمثيلا لكم. فانتم تخافون ان ترتد وحشية الجيش الاسرائيلي على صورة موجة اجرام داخل المجتمع الاسرائيلي, ولذلك تبقون صدور الفلسطينيين واللبنانيين العارية هدفا لبنادق هذا الجيش ان عقيدة جيشكم ومستعمريكم القتالية هي عقيدة مبنية على عامل التخويف من باقي الانسانية والانعزال في سلوك وحشي متفرد ولا يكون مستغربا ان تجسده تجليات وحشية مع الذات بين الفينة والاخرى كما في جريمة مستعمرة ايتمار هذه, ولا ادري كم هو الشعور باللذة والتميز الذي ناله بعد ارتكابها, فهذا شعور لا يمكن تخيل حجمه ولذته إلا من قبل قرين مكافيء له من مجتمعه قد يفعلها هو الاخر في مستعمرة اخرى او مدينة اخرى. اتهمونا ما شاء لكم الاتهام, فنحن ورغم كل الظلم الذي الحقته بنا وحشيتكم لا زلنا بشرا في سلوكنا وقيمنا, وهي اول التنازلات التي قدمتها اطماعكم مع اول خطوة لكم باتجاه فلسطين عدوانا وظلما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل