المحتوى الرئيسى

اليوم انتصر الشباب لي ولفلسطين بقلم:د. طلال الشريف

03/14 22:34

اليوم انتصر الشباب لي ولفلسطين د. طلال الشريف شباب ثورة 15آدار لكم المجد .. توقعاتي في جلسات المساء الميدانية تبدأ المراجعات والافكار الجديدة والتعارف .. إن كل لحظة أو ساعة تمر تراكم خبرات وتصبح الساعات القادمة هي ولادات جديدة لزمن طال انتظاره أنتم في منتهى الروعة أصدقائي في الميدان أربع سنوات وقلمي وفكرى متفرغ للحظة الخلاص من هدا الهم الثقيل من الانقسام .. يوم سكت الآخرون سكوت الخرابات كنت ألقي كل يوم في الماء الراكد حجراً فيغضب المفلسون من طرطشة الماء من حجري اليومي أصدقائي في الميدان حملت السلم بالعرض حين إختفى تجار الدم وأصحاب الدولار واليورو المغمس بدم شهداء فلسطين من المعركة يمتطون ما كبر من السيارات الفارهة ليعلموا الناس الديمقراطية رغم أنهم قبليون وفئويون .. كنت في موعد مع هده اللحظات.. فجاءت كم عايروني هؤلاء الأشبه للغباء بأنني أراهن على شعب مثل قياداته فأكظم الغيظ آملاً فيكم شباب الغد أن تنصفوني حين حاصرني هؤلاء القوم الفاسدين بكثرهم يتهامزون وأحياناً يريدوني أن أفقد الثقة في القيم والمبادئ وفيكم أصدقائي في الميدان تلد الثورة دقائقها الأولى وصرخة الجنين الدي انتظرته طويلاً لا تلامس أدناي إلا قليلاً عبر الهواء وأنا عالق خارجك غزة لا لسبب إلا لأنني فلسطيني .. لا أستطيع أن أسمع صرخات هدا الطفل المارد كما أردتها تمزق طبلة أدني أصدقائي في الميدان تنسكب دموعي فرحة بكم عندما هتفتم هده ثورة شباب ..لا فصايل ولا أحزاب لأنني كنت وحدي في انتظاركم ولا تستمعوا لكل هؤلاء فهم كادبون وفهليون فأنا أعرفهم من الألف الي النون .. لعلها أيام قليلة وسأعانقكم في الميدان لأنني لا أثق بهؤلاء ونحن في أول طريق وعر وطويل وشاق لكم يا شباب الميدان قبلة لكل شاب وشابة فيكم فهده لحظة انتصار الحقيقة فما أجملها لو تعرفون كما أعرف لا لا لم أشعر يوما بالتسلق أو الطأطأة لكل من يريدون ركوب موجة كما الموجات التي قبروها بجهلهم بفسادهم بفشلهم فباقي أيامي لكم ... لا أريد شيئا فأنا انتصرت عليهم .. وهل هناك مثل النصر شيئ .. تحياتي لكل جهد برئ شريف وطني يعمل من أجل قضيته. ولكل صديقاتي وأصدقائي الدين تابعوا صرخاتي وكتاباتي هنا على صفحتي أو في المواقع أو في الصحف وعلى الهواء كل تحية فأنتم أعطيتموني من التشجيع ومن الطاقة بتعليقاتكم ما لم يضيع هباءاً فأنتم أصحاب الفعل الحقيقي على الأرض فأصل العمل فكرة وإن طال الزمن. وكان هدا الحوار القصير: Azzam Harbi مرحبا .. ممكن سؤال ... انتا مع انهاء الانقسام ام مع انهاء حماس وفتح من خارطه الشعب الفلسطيني Talal Alsharif كلهم بركة والوقت وقت الراية الفلسطينية الموحدة إلى الأمام والى خيارات الشعب واعادة حقه في انتخابات جديدة فقد قلت رأي في الجميع لمدة 15 عام ومند انتخابات 1996 لو كنت "عزام " متابعا فعد لمدونتي وأنت ستعرف الكثير .. نحن اليوم في أول طريق التصحيح ولن نعود لما فعلوه ثانية أعانهم الله على ما هم فيه .. إقرأ مدونتي من البداية الى الآن http://www.dtalal.jeeran.com/ Azzam Harbi كل الاحترام لك اخي طلال لكن اذا هم لم ينهو الانقسام ما الحل .. سيبقى الشعب الفلسطيني مكتوف الايدي لكي تسلب المزيد من اراضينا ويموت المزيد من شعبنا ويسجن المزيد من ابناء شعبنا انا لا ارى اي نتيجه من يوم غدا سوى مضيعه للوقت لان اصحاب القرار السياسي في الضفه والقطاع هم لا يريدون انهاء الازمه الفلسطينيه Talal Alsharif هده ليست وقفة فإسقاط الانقسام خطوتها الاولى فقد سئم الفلسطينيون وضعهم .. لا مقاومة ولا مفاوضات .. وفساد وفشل .. فالشباب لن يتوقفوا وسيواصلون انتفاضتهم الشعبية الكبرى على الاحتلال حتى اقامة الدولة الديمقراطية المستقلة فقد انتهى زمن الفهلوة ولن يتوقف الشعب هده المرة لحظة لأننا الآن في الفرصة الأخيرة التي يخرج فيها شعبنا من تحت الرماد الدي أهالوه علينا. 14/3/2011 t8sharif@hotmail.com ww.datal.jeeran.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل