المحتوى الرئيسى

أمناء الشرطة المفصولون وأهالى المعتقلين يتظاهرون أمام مجلس الوزراء

03/14 21:48

تواصلت المظاهرات الفئوية، المطالبة بتحسين الأوضاع المادية والاجتماعية، فى القاهرة والمحافظات، الاثنين، وعاود نحو ألف عامل بفندق «جراند حياة» اعتصامهم، الاثنين ، أمام مقر الفندق، احتجاجاً على رفض إدارة الشركة السعودية المصرية للتنمية السياحية، المالكة للفندق، تنفيذ مطالبهم بتعديل عقود العمل من مؤقتة إلى دائمة، وامتناع الإدارة عن صرف حصتهم من الأرباح منذ عام 2002، وعدم صرف نسبتهم كاملة من الـ12% عمولة الخدمة. كما اعتصم العشرات من مراقبى أبراج السكة الحديد، الاثنين ، فى مقر هيئة السكة الحديد، للمطالبة بالتثبيت وتعديل عقودهم من مؤقتة إلى دائمة أسوة بزملائهم الذين سبقوهم إلى التعيين. واتهموا مسؤولى السكة الحديد بتجاهلهم ورفض مقابلتهم أو الاستماع لمطالبهم. كما واصل نحو 200 عامل بالشركة العربية للأثاث «فيبرو»، اعتصامهم لليوم التاسع على التوالى فى مقر الشركة، احتجاجاً على قرار رئيس مجلس الإدارة تخفيض الحافز الشهرى للعاملين من 5% إلى 1%، وذلك باستثناء المقربين منه، وتطبيق القرار على باقى العاملين فى الشركة، حسب قول المعتصمين. واعتصم نحو 100 موظف من البنك الوطنى للتنمية «مملوك لمصرف أبوظبى الإسلامى»، الاثنين  أمام البنك المركزى احتجاجاً على قرارات «الفصل التعسفى» الصادرة من نيفين لطفى، الرئيس التنفيذى للبنك الوطنى، بحق عدد من العاملين، ورفضها الاستجابة لمطالبهم. وفى السياق نفسه، حذرت إدارة بنك «بى إن بى باريبا» الفرنسية بالقاهرة، موظفى البنك بالفروع والمركز الرئيسى، من التظاهر أو تنظيم اعتصامات أمام مقار البنك. وهددت، بحسب قول نحو 20 موظفاً فى مختلف المواقع، بالفصل إذا تمسكوا بمطالبهم التى تقدموا بها للإدارة، ومنها تحسين أحوالهم المعيشية والوظيفية، وتأسيس لجنة نقابية للعاملين. وفى الهيئة القومية للبريد، اجتمع اللواء أشرف الشيخ، مساعد وزير الداخلية،الاحد ، مع خريجى كلية التجارة شعبة البريد المعتصمين داخل مقر الهيئة بالعتبة منذ 9 أيام، لبحث مطالبهم، وطلب الشيخ من المعتصمين اختيار 10 منهم لحضور اجتماع مع المهندس هانى محمود، رئيس الهيئة، صباح اليوم «الثلاثاء»، لبحث تنفيذ القرار الوزارى رقم 18 لسنة 1975 الخاص بتكليف خريجى كلية التجارة إدارة الأعمال شعبة البريد. وفى جامعة الأزهر، اعتصم المئات من طلاب كلية الطب «بنين»، الاثنين  احتجاجاً على قرار تحويل مستشفى الجامعة بمدينة نصر إلى «تخصصية»، والسماح لخريجى كليات الطب من الجامعات الأخرى بالالتحاق به، فى الوقت الذى لا يتمكن خريجو طب الأزهر من الالتحاق بمستشفيات باقى الجامعات. وأكد الطلاب لـ«المصرى اليوم»، أنهم بدأوا اعتصاماً مفتوحاً، بسبب قرار الدكتور إسماعيل شبايك، عميد طب الأزهر السابق، المشرف العام على المستشفى، تحويله إلى «تخصصية» مع السماح بقبول خريجى كليات طب الجامعات الأخرى فيه. وشهد مجلس الوزراء عدداً من المظاهرات والاعتصامات، الاثنين ، حيث تظاهر المئات من العاملين بقطاع الزراعة الآلية التابع لمركز البحوث الزراعية، من مختلف فروع الجمهورية، لمطالبة الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، بالبحث فى أمر تعيينهم بالشركة. وقال المتظاهرون إن وزارة الزراعة أخبرتهم بأنهم تابعون للجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، وعندما ذهبوا إلى التنظيم والإدارة أخبروهم بأنهم غير معينين، وهو ما اضطرهم إلى اللجوء لـ«شرف»، لمعرفة موقفهم من التعيين. وإلى جانب العاملين بقطاع الزراعة، تظاهر العشرات منى أمناء الشرطة المفصولين، الذين سبق إنهاء خدمتهم لارتكابهم مخالفات انضباطية وإدارية، مطالبين «شرف» بإعادتهم لعملهم مرة أخرى. وأكدو أن محمود وجدى، وزير الداخلية السابق، أصدر قراراً بعودتهم للعمل مرة أخرى، إلا أن المديريات فى المحافظات رفضت تنفيذ القرار. وتزامن مع تظاهرة الأمناء، تظاهرة للعشرات من أهالى المعتقلين والمسجونين للمطالبة بالإفراج الفورى عن ذويهم الذين قضوا نصف المدة. كما تظاهر أيضا مئات العاملين بجهاز التنظيم والإدارة، فى المحافظات، مطالبين رئيس الوزراء بالتدخل لمساواتهم بالعاملين فى المقر الرئيسى، فى والرواتب والحوافز والبدلات. وفى المحافظات، نظم المئات من طلاب الأكاديمية البحرية، بالإسكندرية، وقفة احتجاجية، الاثنين ، أمام مقر رئاسة الأكاديمية بمنطقة أبوقير، للمطالبة بإقالة الدكتور محمد فرغلى، رئيس الأكاديمية، وقدموا قائمة مطالب من أهمها: «توفير فرص عمل لهم عقب تخرجهم فى الأكاديمية». فيما نظم العشرات من العاملين فى شركة بتروتريد للخدمات البترولية، اعتصاماً أمام مقر الشركة بمنطقة وادى القمر، للمطالبة بتفعيل قرار وزير المالية تثبيت العمالة المؤقتة الذين أمضوا عامين فى الخدمة. وفى الإسماعيلية، واصل العاملون بهيئة قناة السويس اعتصامهم للأسبوع الثالث، للمطالبة بتسوية مؤهلاتهم الحاصلين عليها قبل وبعد الخدمة. وفى بنى سويف، تظاهر أكثر من 100 طبيب وممرضة بمستشفى بنى سويف العام احتجاجاً على اختطاف عدد من البلطجية طبيبين بالمستشفى، تحت تهديد السلاح الأبيض، بعد اقتحامهم المستشفى، وطالب المتظاهرون بعودة الطبيبين وهما «زكريا مخلوف، وزكريا كمال». وفى الدقهلية، اعتصم العشرات من العاملين بنقابة المحامين بالمحافظة، للمطالبة بتثبيت المؤقتين وزيادة الرواتب وصرف الحوافز والبدلات المتأخرة، كما اعتصم العشرات من العاملين بمستشفى طناح العام، للمطالبة بإلغاء قرار الدكتور أيمن محمد رجب، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، عودة مدير المستشفى للعمل بعد نقله منه. وتجمهر العشرات من أمناء الشرطة التابعين لحرس جامعتى المنصورة والأزهر أمام مبنى مديرية الأمن احتجاجاً على توزيعهم على أماكن بعيدة بالمحافظة. وفى السويس، تظاهر نحو 500 من المتقدمين للحصول على وحدات سكنية ضمن الزواج الحديث وإسكان مبارك، أمام مبنى المحافظة، احتجاجاً على وقف تسليم وحداتهم السكنية، واتهموا المحافظة بالنصب عليهم. وفى المنوفية، هدد عدد من عمال مصنع «عز الجوهرة» بمدينة السادات بالإضراب احتجاجاً على عدم رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه. واتفق عمال غزل شبين المعتصمون بالشركة مع المستثمر الهندى، على منع دخول أى عمالة هندية للمصنع، مقابل فض الاعتصام. وفى دمياط، تظاهر المئات من سكان الوحدات السكنية بمنطقة «شطا» التابعة لمركز دمياط أمام ديوان عام المحافظة وقطعوا الطريق احتجاجاً على عدم تنفيذ وعود المحافظ. وفى الشرقية، اتهم عدد من الموظفين المعتصمين بمنطقة بريد شمال المحافظة، حمدى منصور، مدير المنطقة، باستئجار بلطجية للاعتداء عليهم، بعد مطالبتهم بإقالته، وتقديمه للمحاكمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل