المحتوى الرئيسى

المقدم معتصم فتحى للنيابة: إبراهيم سليمان أنشأ المحور ليرضي راسخ فأصبحت «بفرلى هيلز» بالملايين

03/14 21:48

استمعت نيابة الأموال العامة، الاثنين، إلى أقوال المقدم معتصم فتحى، الضابط المستقيل من هيئة الرقابة الإدارية قبل أيام من ثورة يناير، بسبب تهميش دوره فى الهيئة، واتهم فى التحقيقات المهندس محمد إبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، بتخصيص أراض لمسؤولين ووزراء سابقين فى مناطق شاليهات لسان الوزراء، ومارينا، والشروق، والشيخ زايد، و6 أكتوبر، وشرم الشيخ، والغردقة، وغيرها من المدن الساحلية، فيما قالت مصادر مطلعة إن النيابة سوف تصدر قراراً بضبط وإحضار سليمان، لسؤاله حول المستندات التى قدمها «فتحى»، ومواجهته بما جاء فيها من اتهامات. وقال «فتحى» فى أقواله أمام أحمد حسين، رئيس النيابة، إن من بين المسؤولين الذين حصلوا على أراض، الفريق أحمد شفيق، رئيس مجلس الوزراء السابق، الذى حصل على القطع أرقام 62 و28 و30 بإجمالى مساحة 2515 متراً، والقطعة 625 ومساحتها 684 متراً، والقطعة 624 ومساحتها 881 متراً، والقطعة 25 ومساحتها  867 متراً، بأسماء بناته مى، وشيرين، وأميرة. وأضاف «فتحى» فى أقواله التى استمرت 3 ساعات كاملة، أن الوزير الراحل كمال الشاذلى، حصل على 6 قطع باسمه وأسماء أولاده وزوجته، تحمل أرقام 66 و67 و68 و69 و71، وقطعة أخرى فى المشتل، بمساحات 826، و720، و721، و748، و1560 متراً، إلى جانب 5 قطع أخرى على البحر فى الغردقة والجونة وغيرهما من المدن، بينما حصل المهندس سامح فهمى، وزير البترول السابق، على قطعتين باسم أمين سامح سمير فهمى، برقمى 578 و579 بمساحة 1440 متراً، فيما حصل المستشار ماهر عبدالواحد، النائب العام، رئيس المحكمة الدستورية السابق، على قطعتين رقم 45 مساحة 684 مترا ورقم 71 باسم ابنيه أحمد ورشا، متهماً سليمان بأنه كان يخصص هذه الأراضى للتغاضى عن المخالفات التى يرتكبها وحتى لا تتم محاسبته، وبأنه أطعم الجميع من مال الشعب حتى يتغاضوا عن مخالفاته، ويقاتلوا لحفظ البلاغات التى تقدم ضده. وقال «فتحى» إن مشروع «بفرلى هيلز» المملوك لشركة «سوديك» عبارة عن لعبة تمت بين سليمان ومبارك، موضحاً أنه عند شراء مجدى راسخ، والد زوجة علاء مبارك، وشركائه قطعة الأرض لم يكن تم إنشاء طريق «المحور»، فاشترى الأرض بسعر 35 جنيهاً للمتر، واصفاً السعر بأنه طبيعى قبل إنشاء الطريق، لكن بعد إنشائه أصبح المشروع فى منطقة مميزة يسهل الوصول إليها خلال دقائق من المهندسين، لافتاً إلى أن مبارك طلب تنفيذ الطريق خلال عام، فالتزم سليمان بتنفيذه خلال عام بالفعل بتكلفة تعدت مئات الملايين من الجنيهات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل