المحتوى الرئيسى

حانت ساعة الخلاص !بقلم: علي محمود الكاتب

03/14 21:47

لم يكن غريباً او عجيباً ما حدث ويحدث بالوطن العربي من ثورات وأنتفاضات ،فنهاية ما يعانيه المواطن العربي من فقر وقهر واستبداد جعلته لا يحفل كثيراً برصاصات تلك الانظمة الاستخباراتية المهترئة ! فالمسألة بالنسبة اليه وفي وصف دقيق ومنطقي تشابه الى حد كبير حقيقة الموت والحياة ! ونحن بفلسطين لسنا أقل شأناً من تلك الشعوب الغاضبة ، بل على العكس فلدينا أسباب في مضمونها أكبر من تلك التي جعلت المواطن العربي ينتفض على جلاديه ! ولو اعتمدنا بفلسطين ،اننا ضمن هذا النسق العربي مع اختلاف خصوصيات وضعنا المقاوم منذ زمن بعيد ،نستطيع القول أن الوقت قد حان و آن للصمت أن ينطق ! ألم نكن وعلى الدوام في طليعة الشعوب العربية وفي مختلف المناحي؟! نعم أننا شعب يستحق الافضل في كل شئ لاننا شعب الجبارين والخالدين ابداً وصحيحاً أن لا عروش بفلسطين كي يتنازع احداً عليها ويتمنى الجلوس على قمتها مدى الحياة ،ولا نفط ولا غاز ولا مليارات يسعى اياً من القادة لسرقتها ! ولكننا وبالرغم من هذا يجب أن نثور فلدينا مفردات كثيرة أهم من الثروات ،فنحن شعب وبمنتهى البساطه نحلم بالوحدة الوطنية والحرية والاستقلال وقد امضينا أعوام طويلة لتحقيق تلك الاهداف النبيلة ولن نمل وفينا نبض من ركوب هذا القطار الحالم ….. واذا كانت بعض قياداتنا لم تعي للان حجم معاناة شعبنا المشتت وجعلتنا نعيش الانقسام والمتاهة والدوران ضمن الحلقات المفرغة من كل معنى أو هدف فهذا لا يعني أن نخضع أو نستكين لنزواتهم الحزبية أو الشخصية ! نعم …..لقد تأخرنا كثيراً عن ركب تلك الشعوب الثائرة وتأخر نبضنا حتى أنني تخيلت أن فينا من ماتت وطنيته سريرياً وأن الرجاء الوحيد في حالته هو رحمة رب العباد ! ورب العباد كما يعلم الجميع ،لا يستجيب لساكت ضعيف الايمان ، او تائهاً لا يعرف الصراط المستقيم ! ألستم معي أنه لمن الخطأ ان نتأخر عن ركوب قطار الحرية العربي وأن نكون آخر تلك الشعوب المنتفضة والثائرة ونحن شعب الجبارين ؟! واذا كنا غداً في ساحات الحرية والتغيير و التحرير وساحة الجندي المجهول ، لن نثور على الحكام بسبب الفقر او الاضطهاد لاننا نعلم علم اليقين اننا لسنا بدولة ولا حتى بدويلة ، فليعلموا قادتنا أننا نثور لكرامتنا وعزتنا ووحدتنا ؟! فمن قال أن القدس قد تعود يا شعب الجبارين ونحن منقسمين؟! ومن قال أننا قد نصبح كسائر البشر وفينا من يقدم مصلحته الشخصية على مصلحة الوطن والشعب والقضية ؟! فليشارك اذن الجميع في المظاهرات السلمية رافعين راية واحدة هي راية فلسطين وليكن الهتاف هو انهاء الانقسام والاحتلال البغيض ،فالهدف يستحق وهو لا شك حلم نبيل ….

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل