المحتوى الرئيسى

تفاقم الازمة الانسانية في اليابان بعد الزلزال

03/14 21:34

ريكوزينتاكا (اليابان) (رويترز) - أمضى ملايين الاشخاص في شمال شرق اليابان المدمر ليلة رابعة دون مياه أو طعام أو تدفئة في ظل درجات حرارة تقترب من التجمد في الوقت الذي يبذل فيه عشرات الالاف من عمال الانقاذ جهودا مضنية للوصول اليهم.وفي حين تجرف الامواج الجثث الى الساحل يكتظ ناجون مصابون وأطفال ومسنون في ملاجيء مؤقتة غالبا دونما أدوية. وبحلول يوم الاثنين جرى اجلاء 550 ألف شخص بعد الزلزال وما تبعه من أمواج مد مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن عشرة الاف شخص.وتتكشف الازمة الانسانية على جبهات عديدة من ارتفاع مفاجيء في عدد الاطفال الذين تيتموا حديثا الى نقص المياه والطعام والوقود والكهرباء الى طفح المراحيض في الملاجيء التي تغمرها المياه وعدم انتظام الرعاية للناجين الذين يعانون من صدمات نفسية.وقال باتريك فولر من الاتحاد الدولي للصليب الاحمر في مذكرة كتبت من اشينوماكي وهي واحدة من عدة مدن ساحلية ضربها جدار من الامواج العاتية "كبار السن هم الاكثر تضررا."وتابع "تسونامي (أمواج المد) ابتلعت نصف المدينة وكثيرون من الاشخاص يرتجفون تحت الاغطية. انهم يعانون من انخفاض في درجة الحرارة بعد ان حوصروا في منازلهم دون مياه أو كهرباء."وقالت وكالة كيودو للانباء ان المسؤولين المحليين فقدوا الاتصال بنحو 30 ألف شخص مما يزيد المخاوف من حدوث ارتفاع كبير في عدد القتلى في الوقت الذي تواجه فيه السلطات أكبر حالة طواريء بالبلاد منذ الحرب العالمية الثانية.وتعطلت الطرق والسكك الحديدية والكهرباء والموانيء في معظم أنحاء شمال شرق جزيرة هونشو الرئيسية باليابان مما تسبب في اعاقة جهود الاغاثة.وقامت الحكومة بتعبئة 100 ألف جندي لتقديم المواد الغذائية والمياه والوقود. وعرضت نحو 70 دولة تقديم مساعدات لليابان.وقال مسؤولو المساعدات بالامم المتحدة يوم الاثنين ان المئات من عمال الانقاذ الاجانب يقدمون المساعدة لضحايا الزلزال وأمواج المد لكن المنظمة الدولية لا تنوي القيام بعملية اغاثة اوسع نطاقا ما لم يطلب منها ذلك.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل