المحتوى الرئيسى

المفتى يحصل على الدكتوراة الفخرية.. ويهديها للثوار

03/14 22:21

جامعة «ليفربول» البريطانية بإجماع مجلس أمنائها قررت منح الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية، درجة الدكتوراة الفخرية فى الآداب الإنسانية تقديرًا لجهوده الكبيرة فى نشر التسامح والتفاهم بين الأديان على مستوى العالم، ونشر ثقافة الحوار والتقارب بين الشرق والغرب. وفى أول رد له على منحه الجائزة قرر مفتى الجمهورية إهداءها إلى الشعب المصرى فى عهده الجديد، كما أهدى فضيلته الدكتوراه  لداعمى الوحدة الوطنية بين مسلمى مصر ومسيحييها وإلى كل من يساهم فى بناء مصرنا الحبيبة. وأكد جمعة أن منح الدكتوراه الفخرية لعالم مصرى مسلم يؤكد أن الجهود التى قامت بها مصر وعلماؤها على مر التاريخ فى نشر صحيح الدين وفلسفته وحقيقته السمحة الوسطية نحو التعايش السلمى وبناء الحضارة الإنسانية قد نجحت فى إثبات أن هناك فرصًا حقيقية وواعدة لزيادة علاقات التقارب والتواصل الفكرى والحضارى والإنسانى والثقافى بين الحضارتين العربية الإسلامية والغربية - خاصة بين المؤسسات الدينية والروحية - إذا خلصت النوايا وتحمل جميع القادة والمفكرين والمستنيرين ذوى التأثير فى العالم مسؤوليتهم العالمية. وأشار مفتى الجمهورية، عقب تلقِّيه خطاب منح الدكتوراه، إلى أن جامعة ليفربول كانت ولاتزال معروفة بمؤسساتها الدينية وانخراطها مع العالم الحديث، وهى أيضًا تُعرف بانفتاحها على الديانات والمعتقدات الأخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل