المحتوى الرئيسى

الشعب يريد مرجعية وطنية للجميع بقلم عبد اللطيف ابوضباع

03/14 20:37

هذا ما حصدناه من الاتفاقيات والمؤتمرات والاجتماعات والقرارات وهنا لا اريد ان استعرض معاناة اللاجئين الفلسطينين والحرب الصهيونية الخفية على اللاجئ الفلسطيني والانسان الفلسطيني في المنافي والشتات ولكن برؤوس الاقلام وضع اللاجئ في المخيمات وافتقاره الى ادنى مقومات الحياة والذين يفترشون الارض في البرازيل وتشيلي وعلى الحدود وفي السجون وغيرها الكثير الكثير الانسان الفلسطيني في لبنان يتم ذبحه ببطئ ولا احد يلتفت او يسمع اللاجئ الفلسطيني في المخيمات محروم من التعليم والصحة ولا احد ينطق وطبعا بمشاركة الانظمة العربية التي تمارس ابشع انواع العنصرية والاضهاد ضد الانسان الفلسطيني الى من نشكو وانا كذلك اقول مثل ما تقولون الى الله عز وجل ولكن تمسك الانظمة العربية بمقولة (حتى لا ينسى قضيته ) هي الشماعة الصهيونية الخبيثة هل معنى ان نقتل االلاجئ الفلسطيني ونحرمه من التعليم والصحه والعيش الكريم وان نحرمه من العمل والامل هل هي الطريقة الصحيحة حتى لاينسى وطنه وبحجة عدم التوطين نعدمه من كل شئ واي شئ يعيش بين الازقه ويشرب من مياه الصرف الصحي وبالتالي عدم اعطائه فرصة التعليم هي الجهل والجهل ينتج السفاحين واللصوص ومدمني المخدرات والقتلة هل هذه هي الطريقة الصحيحة حتى لاينسى وطنه (شر البلية ما يضحك ) الحقيقة هي اننا لا ولم ولن نرضى بغير وطننا بديل وايضا من الذي يقول ان الفلسطيني ينسى وطنه انتم الذين نستم فلسطين وتركتوها بين ايادي الصهاينة والاستعمار الشعب الفلسطيني متمسك بوطنه ويعمل جاهدا وبكل الطرق المتاحة والغير متاحة لاستعادة حقوقه فلسطين تعيش بداخلنا في قلوبنا لايمكن التخلي عنها مهما طال الزمن مطالبنا هي حقوقنا حق الانسان في العيش الكريم ماذا سيجري لكم لو فرتم لنا مقومات الصمود واعطائنا فرص العمل والتعليم كي تساعدنا على استعادة حقوقنا ولكن بفعلتكم هذه اصبحنا منبوذين في لبنان والاردن وسوريا وتشيلي والبرازيل ودول العالم اصبحنا عبئ على الدول وهذا ما يريده الصهاينة واما الشق الثاني فهو تهميش اللاجئ الفلسطيني سياسيا بحيث لا ينتخب ولا ينتخب وليس له اي دور بالمشاركة في العملية السياسية واختيار حتى من يمثله في المجلس الوطني او التشريعي او غيره من مؤسسات الوطن لا نشارك في القرارات المصيرية ليس لنا صوت او كلمة او حتى رأي اذا تم تهميشنا اجتماعيا كما ذكرت وسياسيا واما الشق الثالث لايوجد لنا مرجعية في السابق كانت منظمة التحرير تدعي المسؤلية حتى تصل الى مبتغاها وقد وصلت وغاب دورها وتقلص بل اختفى ونحن من لنا وانا اقول مثلكم الله عز وجل نطالب بمرجعية وطنية على اساس ضم كل الشعب الفلسطيني بجميع فئاته وطوائفه وتقولون حتى لا تنسو وطنكم انتم في مبادرتكم الاخيرة الغيتم حق العودة وحولتم القرار الصادر من الامم المتحدة 194 الى حل عادل ومتفق عليه ولكن متفق عليه مع من مع الاحتلال الصهيوني يعني ما نفهمة ان مصير اللاجئين الفلسطينين بيد الاحتلال يوافق او لا يوافق من الذي نسي او تناسى نحن ام انتم انتم واقصد هنا الانظمة العربية جزء من المخطط الصهيوني الداعي الى تدمير الانسان الفلسطيني اعيد واكرر نطالب بمرجعية وطنية تحافظ على الثوابت الفلسطينة واشراكنا في العملية السياسية وهذا حق وليس رجاء او استجداء ونحن نصر على هذا الحق وهنا اوجه هذه الرسالة الى الاخ خالد مشعل والى كل فلسطيني شريف وللحديث بقية اعتذر عن الاطالة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل