المحتوى الرئيسى

انفجاران فى محطة «فوكوشيما» النووية اليابانية.. والسلطات تحذر من «تسونامى» جديد

03/14 20:04

بعد ساعات من انفجار المفاعل النووى الأول فى محطة «فوكوشيما» النووية، التى تقع على بعد 240 كليو مترا شمال طوكيو، وقع انفجاران فى المفاعل الثالث، الاثنين، حيث توقفت أنظمة التبريد فى المفاعلات الثلاثة منذ حدوث الزلزال الأول، وتصاعدت سحبا سوداء من الدخان فوق المفاعل رقم 3 فى فوكوشيما، وسط أنباء عن إصابة 11شخصا فى انفجار الهيدروجين فى المفاعل، وذلك فى أعقاب هزة أرضية جديدة ضربت شمال شرق اليابان، بلغت قوتها 6.2 بمقياس ريختير. ودفعت الهزة الأرضية السلطات اليابانية للتحذير من احتمال حدوث مد بحرى جديد «تسونامى»، فيما رصدت هيئة الطقس اليابانية، ثورة بركان شيمويداكى فى جنوب اليابان، بعد بقائه خامدا لأكثر من 50 عاما، حيث قذف الرماد والصخور والنيران على ارتفاع 4 كيلو متر، ولم يتضح بعد إذا كان هذا الثوران يمت بصلة إلى الزلزال، لاسيما إن أتى بعد حدوثه بيومين. من جانبه، اعتبر وزير الصناعة والطاقة الفرنسى،اريك بوسون، الوضع بعد الحادث فى محطة فوكوشيما النووية «مقلق» ولم يعد فى الإمكان استبعاد سيناريو وقوع كارثة نووية. وفيما يتعلق بأعداد الضحايا والمنكوبين، قالت وكالة كيودو اليابانية إن فرق البحث والإنقاذ عثرت على 2000 جثة إضافية، أمس، على سواحل مقاطعة مياجى التى تعتبر من أكثر المناطق تضررا بالزلزال. وكانت الحصيلة الإجمالية لضحايا الزلزال بلغت حتى أمس الأول نحو 1351 قتيلا وأكثر من 10 آلاف مفقود، وسط توقعات بأن تتجاوز الحصيلة النهائية لعدد القتلى معدل العشرة آلاف شخص. وبالنسبة لتأثير الوضع فى اليابان على الناحية الاقتصادية، ضح بنك اليابان نحو 15 تريليون ين أى ما يعادل (146 مليار دولار) فى سوق القروض قصيرة الأجل للمساعدة فى استقرار النظام المالى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل