المحتوى الرئيسى

اللجان الشعبية بكوم أمبو تجهض مظاهرة تنتقد الشرطة

03/14 19:50

نظمت مدينة كوم أمبو مؤتمراً جماهيرياً بوسط المدينة، أعلنت فيه جموع الأهالى ترحيبها بنزول أفراد الشرطة إلى الشارع والميادين والمقرات الأمنية، حتى تقوم الشرطة بواجبها على أكمل وجه من مطاردة الخارجين على القانون، وحماية الممتلكات والأرواح والقضاء على أعمال البلطجة. على الجانب الآخر رفض منظمو المؤتمر أن يستغل أحدٌ فرصة انعقاد المؤتمر لتحقيق دعاية انتخابية، حيث حرصت المجموعة المنظمة على البقاء فى الصفوف الخلفية، كما أجهضت القوى الشعبية بالمدينة مسيرة كانت تنظم بالتزامن مع انعقاد مؤتمر المصالحة مع الشرطة احتجاجاً على بقاء مدير أمن أسوان فى منصبه، والذى ينتمى لجهاز أمن الدولة - والذى لم يحضر المؤتمر - منعا لمواجهات قد تحدث بين المتظاهرين. وفى كلمته قال الرائد كمال حسين ممثل الحاكم العسكرى بكوم أمبو إن القوات المسلحة تحتضن الجماهير فى كل جزء من أرض مصر، وهى دائما تفتح ذراعيها لكل محتاج، وأشار الأنبا أرسانيوس راعى كنيسة مارى جرجس بكوم أمبو إلى أن عهداً جديداً قد بدأ بعد ثورة يناير، حيث إن مصطلح الفتنة الطائفية مصطلح مستورد من الخارج، حيث لا وجود لفتنة بين المصريين، وأنهم عاشوا وسوف يعيشون أبد الدهر أسرة واحدة، داعياً إلى مد يد العون إلى الشرطة حتى تحفظ الأمن، واصفا غياب الشرطة من الشارع بالخطر على المواطن الأعزل. كما أشار مأمور مركز شرطة كوم أمبو إلى أهمية عودة الثقة بين جهاز الشرطة والمواطن حتى يعود الاستقرار إلى ربوع البلاد. وتحدث عاصم ماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية حول ما عانت منه الجماعة الإسلامية على أيدى أفراد أمن الدولة، وهى أكثر الفئات التى تضررت، وأضاف أن ثورة يناير قامت بإعادة الإرادة المسلوبة للشعب المصرى. وقال محمد عبد العزيز وكيل الأوقاف بأسوان إن عهد تكميم الأفواه قد انتهى، كما أكد على ضرورة مساندة وتضامن الشعب مع الشرطة، وتيسير سبل العودة لهم حتى تنتهى فترة الغياب الأمنى التى تمر بها مصر بعد نجاح ثورة يناير. وانتهى المؤتمر بعناق بين الشرطة والحاضرين وبين رموز الأزهر والأوقاف والكنيسة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل