المحتوى الرئيسى

السودان يقلل من أهمية تهديد الجنوب بإيقاف تصدير النفط

03/14 19:17

الخرطوم - عبدالمنعم الخضر قللت حكومة شمال السودان من تهديدات الحركة الشعبية بإيقاف تصدير النفط عبر الشمال وذلك على خلفية الاتهامات التي وجهتها الحركة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بتورطه في دعم الميليشيات التي انشقت عن الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية، فيما قطع خبراء اقتصاديون بعدم تأثر الشمال اقتصادياً حال أقدمت الحركة على هذه الخطوة. وفي حديث خاص لـ"العربية.نت" بالخرطوم قال الخبير الاقتصادي نائب رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان السوداني الدكتور بابكر محمد توم إنه إذا نفذت الحركة الشعبية تهديداتها بوقف تصدير النفط عبر الشمال فإن الحكومة قادرة على إدارة أمورها بحيث لا يتأثر الشمال اقتصادياً، مضيفاً "لم يكن لدينا في الشمال برميل نفط واحد في العام 1999"، مؤكداً أن الحديث عن ايقاف البترول جاء كرد فعل من قبل الحركة نتيجة التوترات الامنية بين الجيش الشعبي ومجموعة المتمرد الجنرال اطور. بينما اعتبر التوم أن هذه التهديدات كان فيه نوع من الحماس، لكنه اعتبر ذلك بالحساب الاقتصادي ليس له جدوى اقتصادية، وأوضح التوم أنهم يتوقعون في يوم ما سيقوم الجنوب بتصدير نفطه عبر منفذ آخر غير الشمال، مشيراً الى أن هذا ليس غريباً او مدهشاً، وأردف قائلاً "من الناحية العملية هم ليس لديهم برميل واحد مصفى"، وتساءل التوم: "أين سيصفى بترول الجنوب"، وأكد أن العوامل الاقتصادية الحالية تفرض التعاون بين الشمال والجنوب لفترة من الزمن، مشيراً الى أن الشمال يريد أن يمتد هذا التعاون الى تجارة الحدود ومناطق تجارية حرة. وكان الأمين العام للحركة الشعبية باقان اموم قد اتهم دوائر مخابراتية شمالية بتنفيذ مؤامرة للإطاحة بحكومة الحركة الشعبية، وذلك من خلال دعمها للمنشقين عن الجيش الشعبي ما أدى الى نشوب معارك عنيفة خلال الايام الماضية، معلناً إيقاف الحوار مع المؤتمر الوطني بشأن قضايا ما بعد الانفصال، ملوحاً بإيقاف تصدير النفط الجنوبي عبر أراضي الشمال. يأتي ذلك في الوقت الذي كشف فيه وزير الدولة بوزارة النفط السودانية علي أحمد عثمان عن ان منطقة ابيي المتنازع عليها بين الشمال والجنوب، ليست غنية وليست واعدة، وقال في حوار مع صحيفة "الاحداث" المحلية إن ابيي تنتج فقط 3 آلاف برميل بترول يومياً وإن جهات خارجية تروج لذلك لإشعال النار بين الطرفين. ويتزامن الجدل بين جنوب السودان وشماله حول النفط مع إصدار الرئيس السوداني عمر البشير قراراً بتشكيل لجنة عليا برئاسة وزير النفط الجنوبي لوال دينق ووزير المالية كرئيس مناوب وعضوية المراجع العام لحكومة السودان ومراجع حكومة الجنوب وبمشاركة شركات أجنبية لمراجعة كافة الكميات المنتجة للبترول منذ عام 2005 وحتى ديسمبر 2010، وذلك قبل الثامن من يوليو القادم وذلك تحقيقاً للشفافية ودحضاً لبعض الدعاوى التي تثيرها بعض الجهات. يُذكر ان السودان يملك احتياطياً من النفط يبلغ 16 مليار برميل، وأن جملة إنتاج البلاد من البترول الآن 470 الف برميل يومياً، ينتج معظمها في جنوب السودان بواقع اكثر من 400 الف برميل، بينما ينتج الشمال 115 الف برميل يومياً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل