المحتوى الرئيسى

شوارع صنعاء تتحول إلى ثكنة عسكرية وقبائل تهدد بقطع إمدادات النفط

03/14 19:47

تحولت شوارع العاصمة اليمنية صنعاء إلى «ثكنة عسكرية»، عقب نزول الجيش وانتشار قوات الأمن فى الطرق والمداخل الرئيسية، وذلك لمنع انضمام معتصمين جدد إلى «ساحة التغيير» أمام جامعة صنعاء، فيما خرج آلاف المتظاهرين فى العديد من المحافظات اليمنية مطالبين بإسقاط النظام ورحيل على عبدالله صالح الذى يحكم البلاد منذ 32 عاماً. كانت مصادر طبية قد قالت الأحد إن شخصين لقيا حتفهما وأصيب العشرات حين أطلقت الشرطة اليمنية الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع على متظاهرين فى صنعاء يطالبون بإنهاء حكم الرئيس على عبدالله صالح المستمر منذ 32 عاماً، الأمر الذى دفع بعض شباب القبائل المختلفة إلى الانضمام لصفوف المعتصمين فى ساحة التغيير. وحذر عدد من شيوخ القبائل الكبرى باليمن الرئيس اليمنى من المساس بأبنائهم أو حدوث أى اعتداء على المعتصمين، وهدد أحمد عبد الرب المصعبى، شيخ مشايخ المصعبيين، بقطع إمدادات النفط والغاز من محافظة «شبوة» فى حال المساس بالمتظاهرين. ومن جهتهم، حذر شباب الثورة المعتصمون من تنفيذ مخطط ترددت أنباء بشأنه مساء الأحد لمهاجمة الساحة من كل المنافذ من قبل قوات أمنية وعسكرية بزى مدنى وإحراق الخيام المنصوبة فيها. وفى الوقت نفسه، أصدر الرئيس اليمنى قراراً جمهورياً بتعديل وزارى محدود فى حكومة الدكتور على محمد مجور، رئيس الوزراء، شمل وزارتى الأوقاف والشباب والرياضة. دعت حركة إعلامية عراقية جديدة تتكون من إعلاميين أطلقوا على أنفسهم اسم حركة «15 شباط» (فبراير)، إلى تنظيم تجمع خلال ساعات فى ساحة التحرير وسط بغداد لجمع توقيعات تدعو إلى إقالة رئيس الجمهورية جلال طالبانى لوصفه محافظة كركوك بأنها «قدس كردستان»، باعتبارها «دعوة لتمزيق العراق». وفى الجزائر، ذكرت مصادر برلمانية أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة يبحث حالياً إجراء إصلاحات سياسية واسعة تتمثل فى حل البرلمان وتعديل الدستور، بما يلبى تطلع فئات واسعة من الجزائريين للتغيير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل