المحتوى الرئيسى

جمهور الجزيرة يعزيها بفقيدها

03/14 19:05

وقدم جمهور القراء من خلال تعليقاتهم على الأخبار المنشورة على الموقع أحر التعازي لأسرة الفقيد العزيز وجميع زملائه بشبكة الجزيرة الفضائية وبلده قطر, ونددوا بالجريمة النكراء التي سعت إلى قتل الحقيقة من خلال إطلاق النار على موكب إعلاميين.وقال أحد المعلقين "إن الأبطال وحدهم يحلقون إلى السماء بأجنحة الحب التي حملتهم على تضحياتهم من أجل الحق فشكرا لك يا شهيدنا البطل, لك منا عظيم امتناننا وحبنا، وليكن مثواك الجنة بإذن الله".وكتب معلق آخر يقول "إلى روح الشهيد علي حسن الجابر الذي اغتالته الأيادي الآثمة على أرض ليبيا العزيزة، قتلوه لأنه رأى الحقيقة وصورها وأرسلها لكل العالم ليشهد الجميع على دناءة الفاسدين والظالمين.. لم تمت يا أخ علي بل أنت في عليين وأنت شهيد الحقيقة، فإلى روحك الطاهرة سلام من كل الأحرار في هذا العالم، ليبيا كلها بكت لأجلك وشيعتك تلك الجموع الثائرة الباحثة عن العدالة والحرية".وخاطب أحد المعلقين أسرة الشهيد قائلا "إلى أم الشهيد وزوجته وأخته وابنته لا تحزن ولا تبكين، إن شاء الله علي جابر في الجنة، وهو بدمه قد سطر اسمه على قائمة شهداء الأمة الجدد بدءا من عمر المختار والقسام ومرورا بمحمد الدرة والبوعزيزي, وإن دماء علي الجابر وإخوانه وأخواته من الشهداء هي مهر حريتنا نحن العرب المسلمين والمسيحيين".وشدد أحد المعلقين على أن "لا حرية ولا صحافة حرة دون ثمن, والصحفي الحر يموت شهيدا من أجل إيصال الصورة الحقيقية للمجتمعات في أرجاء الدنيا, وبدون الكاميرا لن يعلو الصوت.. قلوبنا مع أسرة المصور العظيم الجابر وكل إخوانه من الشرفاء".كما تضمنت التعليقات دعما للجزيرة حتى تواصل رسالتها رغم المصاعب, وقال أحد المعلقين "إن الجزيرة هي المرآة التي تجلي الأبصار وتنير البصائر، وعدسة المصور الشهيد علي حسن الجابر هي عدسة الحقيقة التي أبت أيادي الغدر والظلم إلا أن تخمد وميضها إسكاتا لصوت الحق، لكنها أخطأت الهدف وفتحت الباب على مصراعيه لآلاف العدسات الصادقة لتعبر الطريق صوب الحقيقة, ألا رحم الله الشهيد الجابر وأسكنه جنان الخلد، ولا نامت أعين الجبناء".يُذكر أن الزميل الراحل استشهد مساء أول أمس السبت في كمين تعرض له فريق قناة الجزيرة بمنطقة الهواري جنوب غرب مدينة بنغازي الليبية، كما أصيب مراسل الجزيرة ناصر الهدار بجروح جراء إطلاق النار الكثيف عليهم.وقال مراسل الجزيرة في بنغازي بيبه ولد امهادي إنه كان إلى جوار الشهيد, مشيرا إلى أن الجابر أصيب بثلاث رصاصات أودت بحياته حيث فشلت جهود إسعافه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل