المحتوى الرئيسى

"كنافة" يشعل النار بجثة بائع مخدرات وزوجته بعد قتلهما بالخانكة

03/14 14:45

شهدت منطقة الجبل الأصفر بالخانكة جريمة قتل بشعة إثر قيام مسجل خطر بقتل بائع مخدرات وزوجته, بعد طعنهما بسكين كانت بحوزته وأشعل النار بمنزلهما، مما أدى لتفحم الجثتين بغرض إخفاء معالم الجريمة، وذلك بعد خلاف بينهم على ثمن مخدر الهيروين. تلقى اللواء رمزى تعلب، مساعد وزير الداخلية مدير أمن القليوبية، إخطاراً من العقيد أحمد الشافعى، رئيس فرع البحث الجنائى بالخانكة، يفيد باشتعال حريق هائل بمنزل منجد، والعثور على جثته وزوجته مقتولين وملقيين على الأرض داخل شقتهما بالخانكة. تم تشكيل فريق بحث، قاده اللواء محمود يسرى مدير المباحث، والعميد دكتور أشرف عبد القادر رئيس مباحث، وتبين أن "محمد.ا.ط" (42 سنة- منجد أفرنجى)، وزوجته "سعدية.أ.م" (40 سنة- ربة منزل)، والمقيمان بشقة بالجبل الأصفر بالخانكة، أقدم على بيع الهروين والإتجار بالمخدرات مؤخراً، مستغلاً حالة الفوضى التى شهدتها البلاد، مستخدماً منزله وكراً لترويج الهروين على عملائهم. أكدت التحريات أن "سيد.أ.ع"، وشهرته سيد كنافة، مسجل خطر، وسبق اتهامه فى عدد 5 قضايا مخدرات، ومقيم بحى الشرابيه بالقاهرة، كان يتردد بصفة دائمة على منزل المجنى عليهما لشراء مخدرات، إلا أنه فى المرة الأخيرة قام بسرقة سلسلة ذهبية من إحدى الفتيات بمنطقة غمرة، وأعطاها إلى الضحية الثانية وطلب منها شراء كمية من الهروين مقابل استرداد باقى ثمن السلسلة، إلا أنها رفضت رد أى أموال، وطالبته بأخذ ثمن السلسلة كاملاً، فنشبت مشادة بينهم تطورت إلى مشاجرة، وقام بطعنها وزوجها بسكين كانت بحوزته عدة طعنات أدت إلى مصرعهما فى الحال، ثم أشعل النيران فى المنزل ليخفى معالم جريمته وسرق بعض الأجهزة الكهربائية "ريسيفر وتليفزيون وكمية كبيرة من المخدرات". ألقى القبض على المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة، فتحرر المحضر اللازم بالوقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل