المحتوى الرئيسى

فنون ونجوم

03/14 14:37

كاتي برايس تعد لشراء منزل فاخر في أميركا وتثير غضب طليقها مجددا * تعد عارضة الأزياء البريطانية السابقة كاتي برايس لخطوة جديدة مثيرة للجدل ينتظر أن تشعل غضب طليقها المغني الأسترالي بيتر أندري مجددا. فقد ذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية الشعبية، الأحد، أن برايس تعد لشراء منزل فاخر في لوس أنجليس، يصل سعره إلى 11 مليون جنيه إسترليني، للإقامة به وأطفالها، وهو ما ينتظر أن يثير غضب زوجها السابق أندري بسبب إبعاد طفليه جونيور وبرينسيس (5 و3 أعوام) عنه لمسافة 5 آلاف ميل. وقال مصدر مقرب للصحيفة إن بيتر لن يكون سعيدا إذا علم ما تخطط له كاتي. حيث إنه يقيم على مسافة تقطع في نصف ساعة فقط في بريطانيا منها وبالتالي من طفليه، وهو ما يمكنه من لقائهما بسهولة. وأوضح المصدر: «لكن إذا قررت كاتي الإقامة على بعد 8 ساعات (من إقامة أندري) فإن هذا سيعقد الأمور للغاية. يريد بيتر أن يشعر الطفلان بالاستقرار في بريطانيا بعد كل ما حدث منذ انفصاله عن والدتهما». ومن المعروف أن كاتي (32 عاما)، وهي أم لثلاثة أطفال، ستحتفظ بمنزلها في بريطانيا، ولكنها تريد منزلا دائما لها في الولايات المتحدة حتى تتمكن من الإقامة بها لفترة طويلة، حيث تسعى لاكتساب شهرة كبيرة في هوليوود. وحتى الآن، تفاضل برايس بين 7 منازل معروضة للبيع، أقلها سعرا يبلغ ثمنه 7.5 مليون جنيه إسترليني، ولكنها تميل أكثر لمنزل مكون من ثلاثة طوابق ويحتوي خمس غرف نوم ويبلغ سعره 11 مليون جنيه إسترليني. ليدي غاغا تصمم سوارا خيريا من أجل جمع الأموال لضحايا تسونامي في اليابان * تمكنت المغنية الأميركية ليدي غاغا من قبل من جمع أكثر من نصف مليون دولار لمتضرري الزلزال الذي ضرب هايتي عن طريق التبرع بأجرها في حفلة بالإضافة لمبيعات التذاكر. ولكن الآن سوف تعمل غاغا على جمع أموال من أجل ضحايا تسونامي الذي ضرب اليابان. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن غاغا قامت بتصميم نموذج سوار خاص وطلبت من معجبيها شراءه بـ5 دولارات (3 يورو). وكتبت غاغا على صفحتها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي إن عائدات شراء السوار الذي سوف يطرح للبيع ابتداء من 25 مارس (آذار) الحالي سوف تذهب لصندوق المساعدات الخاص بضحايا تسونامي في اليابان. وقد لجأ المشاهير لصفحات «تويتر» للتعبير عن تعازيهم ومشاعرهم بشأن اليابان. حيث كتب جاستين بيبر «اليابان أحد أفضل الأماكن بالنسبة لي في العالم. فهي تتمتع بثقافة رائعة وشعب جميل. وإنني أبعث بدعائي إليهم. وعلينا جميعا أن نحشد المساعدة لهم». وكتبت كيم كارديشيان «رؤية جميع الصور الواردة من اليابان أمر محزن. رجاء ساعدوا المواطنين في اليابان». فيفتي سنت ينضم إلى نادي النادمين على إحياء حفلات أمام أسرة القذافي * انضم نجم موسيقى الراب الأميركي فيفتي سنت إلى من سماهم موقع إلكتروني «نادي النادمين على إحياء حفلات أمام أسرة القذافي» ليقدم تبرعا لمؤسسة خيرية بعد ظهور أنباء عن أنه أحيا حفلا لأسرة الزعيم الليبي معمر القذافي. وقال متحدث عن الفنان لموقع «ئي نيوز www.eonline.com» «في ضوء الأحداث في ليبيا فإن فيفتي سنت سيتبرع لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الذي يقدم إمدادات إغاثة حيوية للوفاء باحتياجات النساء والأطفال المعرضين للخطر خلال هذه الأزمة». وينضم فيفتي سنت واسمه الحقيقي كورتيس جاكسون إلى قائمة متزايدة من نجوم موسيقى البوب الذين غنوا أمام أفراد من أسرة القذافي في حفلات حصرية في أنحاء العالم وفي بعض الأحيان حصلوا على مبالغ بالملايين. وأصبحت هذه الحفلات مصدر إحراج كبير بسبب الرد الوحشي للزعيم الليبي على الانتفاضة الشعبية عليه في ليبيا. وأصدرت بيونسيه ونيللي فورتادو وماريا كاري وآشر بيانات تقول إنهم سيتبرعون أو تبرعوا بالفعل لمؤسسات خيرية بعد ظهورهم أمام أسرة القذافي في الأعوام الأخيرة. ولم يحدد فيفتي سنت المبلغ المالي الذي تقاضاه مقابل حفلة خاصة خلال عام 2005 في مهرجان البندقية السينمائي. وقالت تقارير إعلامية إن أسرة القذافي دفعت لبعض الفنانين لحضور الحفلات فقط. وقالت فورتادو في الآونة الأخيرة عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي إنها حصلت على مليون دولار أميركي مقابل الغناء 45 دقيقة أمام أسرة القذافي في إيطاليا في عام 2007. انتهاء تصوير مرحلة طفولة الشاعر الفلسطيني محمود درويش في مسلسل يحكي سيرة حياته * انتهى الممثل السوري فراس إبراهيم من تصوير جزء كبير من مشاهد المسلسل التلفزيوني الجديد «في حضرة الغياب» الذي يجسد فيه شخصية الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش (1941-2008). وقال إبراهيم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن مشروع المسلسل استغرق 3 سنوات لتحضيره، بداية من الفكرة وتولي الكاتب السوري حسن محمد يوسف كتابته وتوثيق أحداثه، وصولا إلى مرحلة التصوير التي يتولاها حاليا المخرج نجدت أنزور الذي يأخذ الجمهور العربي في رحلة لحياة محمود درويش، على حد قوله. ويشارك في بطولة المسلسل فنانون من عدة دول عربية بينهم من سورية سولاف فواخرجي وعابد فهد وأسعد فضة وباسم مغنية وعمار شلق، ومن مصر ميرنا المهندس وأحمد زاهر وآخرون، بينما يتولى كتابة الموسيقى وتأليف الألحان الفنان اللبناني مارسيل خليفة. وأوضح إبراهيم، وهو أيضا منتج المسلسل، أنه تم الانتهاء من تصوير 30 في المائة من الأحداث تمثل مرحلة طفولة درويش في قرية «البروة» التي تم إنشاء مجسم كامل لها في سورية جرى فيه التصوير قبل أن يتم تفجير المجسم بالكامل ضمن الأحداث الدرامية. وأشار إلى أن التصوير ينتقل في 18 مارس (آذار) الحالي إلى الساحل السوري في مناطق صافيتا وجبلة وطرطوس لمدة 20 يوما. * المغنية الكولومبية شاكيرا أثناء تأديتها لفقرة استعراضية من خلال حفل موسيقي في بوغوتا بكولومبيا، وتقوم المغنية حاليا بجولة للترويج لألبومها الجديد «سيل إل سول»

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل