المحتوى الرئيسى

البحرين طلبت مساعدة مجلس التعاون الخليجي والشيعة غاضبون..

03/14 16:19

المنامة (رويترز) - بدأت دول خليجية يوم الاثنين في ارسال قوات الى مملكة البحرين التي تشهد اضطرابات في خطوة وصفتها المعارضة الشيعية للاسرة السنية الحاكمة حليفة الرياض بأنها بمثابة اعلان حرب.وقال مصدر رسمي سعودي ان نحو ألف جندي سعودي دخلوا البحرين في ساعة مبكرة يوم الاثنين لحماية المنشات الحكومية بعد الاضطرابات الاخيرة.وقال المصدر لرويترز "نحو الف جندي سعودي دخلوا البحرين في الساعات الاولى من الصباح عبر الجسر المؤدي الى البحرين. انهم جزء من قوة مجلس التعاون الخليجي التي ستحرس المنشات الحكومية."وقالت جماعات معارضة بحرينية بينها جمعية الوفاق الوطني الاسلامية أكبر تكتل شيعي في البلاد يوم الاثنين إن أي تدخل من جانب قوات دول مجلس التعاون الخليجي في البحرين سيكون بمثابة اعلان حرب واحتلال.ويأتي ذلك ردا على تقارير بأن البحرين طلبت قوات من دول مجلس التعاون الخليجي لاخماد الاضطرابات من جانب الشيعة الذين يمثلون الاغلبية في البحرين والذين يحتجون على ما يصفونه بتمييز من جانب الاسرة السنية الحاكمة.وقال نبيل الحمر وهو وزير اعلام سابق في البحرين ومستشار للاسرة الحاكمة في رسالة على موقع تويتر في ساعة متأخرة يوم الاحد ان قوات من مجلس التعاون الخليجي وصلت بالفعل الى البحرين حليفة الولايات المتحدة التي تستضيف الاسطول الامريكي الخامس.وقال محللون ودبلوماسيون ان المشاركة الاكبر في قوات مجلس التعاون الخليجي ستأتي على الارجح من السعودية القلقة من ان تزيد انتفاضة الشيعة في البحرين من جرأة السعوديين الشيعة الذين يقطنون المنطقة الشرقية المضطربة مركز صناعتها النفطية.وقال الحمر على موقع تويتر ان قوات مجلس التعاون الخليجي وصلت الى البحرين للحفاظ على النظام والامن.وأحجم مسؤولون سعوديون عن التعليق.ولم يرصد المراسلون اي حركة فورية للقوات السعودية عبر الجسر الواصل بين السعودية والبحرين بطول 25 كيلومترا.وذكرت جماعات معارضة شيعية رغم قولها ان دخول قوات مجلس التعاون الى البحرين هو بمثابة اعلان حرب أنها التقت بولي العهد لمناقشة الية للحوار.وقالت جماعات معارضة بحرينية بينها جمعية الوفاق الوطني الاسلامية يوم الاثنين انها التقت بولي العهد الشيخ سلمان ال خليفة لمناقشة آلية للحوار الوطني بهدف انهاء أسابيع من الاضطرابات.وقدم الشيخ سلمان ضمانات يوم الأحد بأن الحوار سيتناول المطالب الرئيسية للمعارضة بما في ذلك منح البرلمان المزيد من الصلاحيات واجراء اصلاحات حكومية وانتخابية.وقالت يوم الاثنين صحيفة جلف ديلي نيوز المقربة من رئيس وزراء البحرين القوي ان قوات مجلس التعاون الخليجي الذي يضم ست دول ستحمي المنشات الاستراتيجية.وقالت "ستصل قوات مجلس التعاون الخليجي الى البحرين اليوم للمشاركة في الحفاظ على النظام والامن."واستطردت "مهمتهم ستقتصر على حماية المنشات الحيوية مثل منشات النفط والكهرباء والمياه."ونقلت قناة العربية المملوكة لسعوديين عن مصدر رسمي قوله ان قوات من مجلس التعاون الخليجي ستدعم البحرين. والمجلس هو تحالف عسكري واقتصادي وسياسي.وجاءت هذه التقارير بعد ان اشتبكت شرطة البحرين يوم الاحد مع محتجين غالبيتهم من الشيعة في واحدة من أكثر المواجهات عنفا منذ مقتل سبعة خلال احتجاجات الشهر الماضي.وبعد ان حاولت صد المحتجين طوال ساعات تقهقرت الشرطة وأقام الشبان المتاريس على الطريق الرئيسي المؤدي الى حي المال. وظلت المتاريس موجودة صباح الاثنين وقام نشطون بتفتيش السيارات لدى دخولها الى دوار (ساحة) اللؤلؤة محور أسابيع من الاحتجاجات. وعلى الجانب الاخر من نفس الطريق أقامت الشرطة متاريس منعت السيارات من التحرك من المطار الى المركز المالي.وانتشرت الشرطة بقوة في بعض المناطق لكن لم تظهر أي قوات جيش سواء بحرينية او غير بحرينية في المنامة.من لين نويهض وفريدريك ريشتر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل