المحتوى الرئيسى
alaan TV

صحف عربية: ثورة المصريين مهددة.. والتعديلات الدستورية تواجه رفضا واسعا

03/14 13:21

إعداد: ملكة حسين - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; انصب اهتمام الصحف العربية الصادرة اليوم الاثنين، فيما يخص الشأن المصري، بالجدل الدائر حول التعديلات الدستورية، والدعوات القضائية والمدنية لرفض الاستفتاء عليها ووضع دستور جديد للبلاد. وأشارت صحف أخرى إلى التهديدات التي تواجه ثورة 25 يناير، وعزم عبود الزمر القيادي الجهادي تكوين ائتلاف سياسي يجمع بين السلفيين والجهاد، ولا يشمل الإخوان المسلمين.هل ثورة المصريين مهددة؟كتبت أميرة هويدي في صحيفة "السفير" اللبنانية، تسأل: هل الثورة المصرية مهددة؟ وأشارت إلى عدة مخاطر تواجه مصر الآن أهمها الثورة المضادة والجدل الدستوري والفتنة الطائفية. وأضافت أن المصريين منقسمون وحائرون، يواجهون الثورة المضادة التي تتخذ الشائعات والفتن الطائفية أهم وسيلتين لنشر الفوضى في الشارع المصري.وأشارت إلى الاعتداءات التي تكررت على المعتصمين في ميدان التحرير أو الذين تظاهروا فيه احتفالا بيوم المرأة العالمي الأسبوع الماضي، عن طريق خليط من البلطجية والشرطة العسكرية، واعتقال عدد من هؤلاء المعتصمين والمتواجدين بالميدان. أما الإشكالية الثالثة فتكمن في الجدل الدائر حول التعديلات الدستورية، خاصة في ظل رفض قطاع كبير من المصريين للتعديلات المطروحة من قبل اللجنة القضائية المشكلة بواسطة المجلس العسكري نفسه.مسيرة لرفض التعديلات الدستوريةفي السياق نفسه، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية أن نشطاء مصريين وعدد من الأحزاب السياسية دعوا إلى مسيرة مليونية بميدان التحرير لإعلان رفضهم للتعديلات الدستورية، المقرر الاستفتاء عليها يوم 19 مارس الجاري، والمطالبة بوضع دستور جديد للبلاد.ويشارك في المظاهرة الرافضة للاستفتاء على التعديلات الدستورية الجديدة عدد من الأحزاب والقوى السياسية، ومن بينها أحزاب الجبهة الديمقراطية والغد، وحملة دعم البرادعي، والجمعية الوطنية للتغيير، كما وصل عدد المشاركين في الدعوة على موقع "فيس بوك" حتى أمس الأحد لنحو 2000 مشارك.ودعوة قضائية لوقف الاستفتاءأما صحيفة "القدس العربي"، فقالت إن المحامي عصام الإسلامبولي رفع دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري لوقف الاستفتاء على التعديلات الدستورية، داعيا إلى كتابة دستور جديد يناسب متطلبات المرحلة الثورية. وقال إن ما يحدث هو ضرب الثورة في منتصف الطريق وسحب شرعيتها بحيل قانونية قبل أن تستكمل مسيرتها وتحقق أهدافها المعلنة الضامنة لتحول ديمقراطي حقيقي.تظاهرة أمام الأهرام لإقالة رؤساء التحريرأوضحت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية، أن حركة 6 أبريل دعت لتظاهرة غدا الثلاثاء الساعة 4 عصراً أمام مؤسسة الأهرام بصفتها أهم المؤسسات الصحفية، لإجبار رؤساء التحرير على الاستقالة، وتعيين غيرهم ممن يصلحون للمنصب. وقالت الحركة إن "الإعلام الموالي للنظام السابق كان من أهم الوسائل التي شاركت في تضليل الرأي العام قبل الثورة وأثناء الثورة.. الآن يحاولون التلون والادعاء أنهم مع شرعية الثورة، إلا أنهم يدسون السم في العسل. ثورتنا قامت من أجل التغيير والتطهير، ومن أهم أولوياتنا بعد القضاء على رأس النظام، هو التخلص من بقية الجسد".مبارك قد يمثل بنفسه أمام التحقيقأشارت صحيفة "الدار" الكويتية إلى تصريحات عاصم الجوهري مساعد وزير العدل المصري للكسب غير المشروع، التي قال فيها إن حسني مبارك، الرئيس المصري السابق، سوف يمثل بنفسه أمام جهات التحقيق إذا ما تم استدعاؤه لمناقشته فيما ورد بتقارير الأجهزة الرقابية، مقارنة بما حرره بنفسه من إقرارات الذمة المالية طوال فترة توليه السلطة‏،‏ مشيرا إلى أن الرئيس السابق قد أصبح مواطنا عاديا زالت عنه جميع الحصانات.من ناحية أخرى، يبدأ جهاز الكسب غير المشروع نهاية الأسبوع المقبل، في استدعاء أسرة مبارك وكل من زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية سابقا، وفتحي سرور وصفوت الشريف رئيسي مجلسي الشعب والشورى السابقين،‏‏ وجميع وزراء حكومتي عبيد ونظيف، لمواجهتهم بتقارير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة والرقابة الإدارية وتحرياتها ومطابقتها بما حرروه في إقرارات الذمة المالية الخاصة بهم.الزمر يسعى لتكوين ائتلاف جهادي سلفيقالت "الجريدة" الكويتية نقلا عن القيادي الجهادي عبود الزمر، إنه يسعى خلال المرحلة المقبلة إلى تكوين ائتلاف يضم كل مكونات التيار الإسلامي، قائلا "سيكون من الصعب انضمام الإخوان إلى هذا الائتلاف، نظرا لأنهم يؤسسون حزبا قويا، بالإضافة إلى أنها جماعة منظمة وقوية". وأوضح الزمر أن "الائتلاف سيضم أعضاء الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد والتيار السلفي ومن يريد الانضمام من المصريين".وأضاف "نريد أيضا أن نوصل رسالة إلى أن الإسلام ليس حكرا على تيار معين". وشدد الزمر الذي تم حبسه عام 1981 على خلفية التخطيط لاغتيال الرئيس الراحل أنور السادات على أن "اتفاقية كامب ديفيد تحتوي على أبواب تعطي لمصر الحق في فتح الطريق إلى تعديلها".إعلام مصر والفسادانتقد مأمون فندي في صحيفة "الشرق الأوسط" بقاء نظام مبارك برموزه في الإعلام، ولم يخرج من الحكم فعليا سوى مبارك، مشيرا إلى أن من يتابع الإعلام الآن يظن أن العائلة الوحيدة التي كانت مناهضة للثورة هي عائلة الرئيس المخلوع حسني مبارك!وقال إن التركيز الآن على توافه الأخبار، وترك عمليات الفساد هائلة الحجم التي يسعى المصريون لكشفها ومحاسبة المتورطين فيها. وتساءل: مم تخاف صحافة وإعلام مصر في فضح الفاسدين ومحاكمتهم؟ لماذا يركز الإعلام المصري على ذيول الفساد وليس رؤوسه، مشيرا إلى أن الفساد تغلغل داخل البلاد للدرجة التي أصبح انهياره معناه انهيار مؤسسات الدولة نفسها.إعادة بناء كنيسة أطفيحذكرت صحيفة "الرياض" السعودية، أن القوات المسلحة شرعت في إعادة بناء كنيسة "صول" بمنطقة أطفيح في مدينة حلوان، والتي كانت مسرحا لأحداث طائفية قبل أسبوع، وقام أفراد غاضبون بإحراقها بعد خلافات عائلية مع إحدى الأسر القبطية بالقرية. تأتي هذه الخطوة في محاولة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة لاحتواء الغضب القبطي المتصاعد، وإنهاء اعتصام مئات المسيحيين أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون في وسط القاهرة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل