المحتوى الرئيسى
alaan TV

وزير الخارجية: لا توجد أي شروط أوروبية للمساعدات التي تقدم لمصر

03/14 15:19

-  وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد الدكتور نبيل العربي، وزير الخارجية، أنه لا توجد أي شروط أوروبية للمساعدات التي تقدم إلى مصر.جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده وزير الخارجية، اليوم الاثنين، مع نظيرته الإسبانية، ترينيداد خمينيز، التي تزور مصر حاليا، وذلك عقب جلسة مباحثات ناقشا خلالها تطورات الأوضاع في مصر والمساعدات التي تقدمها إسبانيا والاتحاد الأوروبي إلى القاهرة في المرحلة الحالية، بالإضافة إلى العلاقات المصرية الإسبانية.وأشار العربي إلى أن الوزيرة الإسبانية أجرت مشاورات مهمة مع عدد من المسؤولين المصريين، كما تم تبادل وجهات النظر حول بعض المشكلات الدولية والوضع في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن مباحثات خمينيز وزيارتها مصر سيكون لها آثار إيجابية على مستقبل العلاقات بين البلدين.ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية الأسبانية حرص بلادها على تحسين علاقاتها مع مصر، سواء على المستوى الثنائي أو على صعيد الاتحاد الأوروبي، موضحة أن إسبانيا ترغب في علاقات إستراتيجية متساوية مع مصر.وردا على سؤال حول رؤية الاتحاد الأوروبي لكيفية مساعدة مصر اقتصاديا، قالت خمينيز: إن زيارتها مصر تهدف إلى دفع وتشجيع العلاقات الإسبانية والأوروبية مع مصر، منوهة بأن مباحثاتها مع المسؤولين المصريين تناولت سبل تشجيع الاستثمارات المشتركة، وتشجيع الاتحاد من أجل المتوسط الذي تشارك مصر في رئاسته.وأكدت دعم بلادها والاتحاد الأوروبي للتغيرات التي تحدث في مصر والعالم العربي، مشيرة إلى وجود سعي أوروبي لعلاقات شراكة إستراتيجية مع القاهرة، يكون فيها الاتحاد الأوروبي أكثر نشاطا وفاعلية، الأمر الذي سيكون له تداعيات إيجابية على الصعيد الاقتصادي.وقالت إن هناك حرصا أوروبيا على قيام علاقات اقتصادية جديدة مع مصر في إطار سياسة الجوار التي يتبناها الاتحاد الأوروبي، مضيفة، "نحن نفضل أن تكون العلاقات إستراتيجية متساوية، ويمكن لشركاء أوربيين آخرين مثل بنك الاستثمار الأوروبي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية تقديم دعم هائل لمصر والدول العربية".وأكدت وزيرة خارجية إسبانيا، ترينيداد خمينيز، أن بلادها تسعى لتقديم أقصى ما لديها لمصر "إذا ما طلبت (مصر) ذلك"، قائلة: "يمكننا تلبية احتياجات الحكومة المصرية في العديد من المجالات، خاصة المجال الاقتصادي، حيث يمكن تفعيل الاستثمارات المشتركة والتبادل التجاري، وإقامة مشروعات مشتركة في عدة قطاعات مثل السياحة".وأشارت إلى أن بلادها شهدت خلال الثلاثين عاما الماضية تطورا في العملية الديمقراطية، وأنه من الممكن أن تستفيد مصر من هذه التجربة، كما أن الحكومة الأسبانية مستعدة لإرسال خبراء أسبان، لشرح تلك التجربة في التحول إلى الديمقراطية، وتقديم خبراتهم فيما يتعلق بكيفية تنظيم الانتخابات، وكل الفعاليات الديمقراطية الأخرى.وردا على سؤال حول رؤية إسبانيا للوضع في ليبيا، قالت الوزيرة الأسبانية: "إن جامعة الدول العربية طلبت من مجلس الأمن الدولي فرض حظر جوي على ليبيا، ونحن نثمن هذا القرار".وعن اللقاءات التي أجرتها مع كل من عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والدكتور محمد البرادعى، وشباب ثورة الخامس والعشرين من يناير، أكدت خمينيز أن جميع من التقتهم يشعرون بالفخر إزاء التغيرات التي شهدتها مصر، وأن كل المصريين يشعرون بالفخر للثورة السلمية التي شارك فيها المصريون من كل الطبقات والفئات والأطياف.وقالت: "إنه من الطبيعي أن يرافق أية عملية ديمقراطية بعض التوترات، خاصة في المرحلة التي تمثل قطيعة مع النظام السابق، والتغيرات الجوهرية، والإصلاحات، وهو أمر عاد مرت به إسبانيا من قبل، ولكننا على يقين أن مصر ستنجح في تجاوز هذه المرحلة، لأنها تملك إرادة قوية للرهان على المسار الديمقراطي، وهو أمر مهم للغاية".وأشارت إلى أن شباب الثورة طلبوا منها أن تحيطهم علما بتجربة إسبانيا في التحول إلى الديمقراطية، كما طلبوا بزيادة برامج تبادل الزيارات بين شباب البلدين والخبراء، موضحة أن الحكومة الإسبانية ستحاول تنظيم المزيد من هذه البرامج، مشيرة إلى أن إسبانيا ستكون سعيدة للحديث عن تجربتها الديمقراطية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل