المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الخارجية المصرية تنفي أي شروط أوروبية لتقديم المساعدات إلى مصر

03/14 12:25

  نفى وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل العربي الاثنين وجود أي شروط أوروبية لتقديم المساعدات إلى مصر . وقال العربي ، عقب لقائه بالقاهرة مع السيدة ترينيداد خيمينيز وزيرة خارجية اسبانيا ، إن الوزيرة التقت بعدد من المسؤولين المصريين حيث تم التباحث حول عدد من الأمور المهمة كما تم تبادل وجهات النظر حول عدد من المشكلات الدولية ومشاكل المنطقة، معربا عن اعتقاده بان زيارة الوزيرة الأسبانية ستترك انطباعات طيبة في المستقبل على العلاقات الثنائية. وحول وجود شروط من جانب الدول الأوربية في تقديم المساعدات لمصر نفى العربي «وجود أي نوع من الشروط». من جانبها قالت الوزيرة الأسبانية التى التقت أيضا برئيس الوزراء المصري عصام شرف إن بلادها حريصة على تحسين العلاقات مع مصر سواء على المستوى الثنائي أو على صعيد الاتحاد الأوربي ، موضحة أن أسبانيا تريد علاقات إستراتيجية متساوية وبحث كيفية تشجيع الاستثمارات المشتركة وتشجيع الاتحاد من اجل المتوسط الذي تشارك مصر في رئاسته. وردا على سؤال حول إمكانية تقديم الاتحاد الأوروبي لخطة مارشال لمساعدة مصر اقتصاديا قالت الوزيرة إن زيارتها لمصر تهدف لتشجيع العلاقات من جانب أسبانيا و الاتحاد الأوربي. وأكدت الدعم الأوروبي للتغيرات التي تحدث في مصر والعالم العربي ، مشيرة إلى وجود سعي أوروبى لعلاقات شراكة استراتيجية يكون فيها الاتحاد الأوروبى اكثر نشاطا وفعالية مما سيكون له تداعيات إيجابية على الصعيد الاقتصادي . وقالت :«هناك رغبة في إيجاد علاقات اقتصادية جديدة خاصة في إطار سياسة الجوار التي يتبناها الاتحاد الأوروبى وهناك تفضيل لان تكون العلاقات استراتيجية متساوية ويمكن لشركاء آخرين مثل البنك الأوروبى للاستثمار والبنك الأوروبى لإعادة الاعمار والتنمية تقديم دعم هائل لمصر والدول العربية ». وأضافت أن أسبانيا تسعى لتقديم أقصى ما لديها لمصر إذا ما طلبت مصر حيث يمكننا تلبية الاحتياجات في عدة مجالات خاصة المجال الاقتصادي حيث يمكن تفعيل الاستثمارات والتبادلات الاقتصادية وإقامة مشروعات مشتركة في عدة قطاعات مثل السياحة كما يمكن إقامة مشروعات مع بلدان أخرى. وأشارت إلى أن بلادها شهدت خلال الثلاثين عاما الماضية تطورا في العملية الديموقراطية ومن الممكن أن يستفيد المصريون من هذه التجربة وهناك مساعي لإرسال عدد من الخبراء الأسبان بإمكانهم شرح تلك التجربة وتقديم خبراتهم بالنسبة لتنظيم الانتخابات وعدد اخر من الفعاليات الديمقراطية. وحول انطباعاتها عن اللقاءات التي أجرتها مع كل من عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية والدكتور محمد البرادعى وشباب ثورة 25 يناير أكدت الوزيرة الأسبانية أن الجميع يشعر بالفخر للتغيرات التي شهدتها مصر وأن كافة المصريين يشعرون بالفخر للثورة السلمية التي شارك فيها المصريون من كافة الطبقات. وأشارت إلى أن أي عملية ديموقراطية تتسم أحيانا ببعض التوترات خاصة في المرحلة التي تمثل قطيعة مع النظام السابق والتغيرات الجوهرية والإصلاحات وهو أمر عادى مرت به أسبانيا من قبل ، ولكننا على يقين من أن مصر ستنجح في تجاوز هذه المرحلة لانها تملك إرادة قوية للرهان على المسار الديموقراطي وهو أمر هام للغاية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل