المحتوى الرئيسى

..وماذا بعد؟ ! التدخل العسكري الأجنبي..مرفوض وكلنا يعرف أسبابه..و"بلاويه" لا حل..مع القذافي سوي الحصار الجوي والبحري

03/14 12:22

الصورة في ليبيا.. سوداء وأسود من قرن الخروب وتبعث علي الغثيان.. ويكفي أن لونها الوحيد مستمد من حرب الإبادة التي يشنها معمر القذافي ضد الشعب والمقيمين ويستخدم فيها كافة الأسلحة العادية والمحظورة ومختلف الأفرع الرئيسية للجيش الليبي من طيران ومدرعات وبوارج ومدفعية ميدان ومشاه لنتخيل درجة سوادها.وما يحدث هناك خلف حدودنا الغربية يخرج حتماً عن نطاق أنه شأن داخلي لا دخل لأحد به.. ويفرض أموراً أخري كثيرة لوقف هذه الحرب المقززة وغير المبررة.. ليس من بين هذه الأمور أو الحلول التدخل العسكري الأجنبي.***القذافي وتابعوه.. فقدوا بالفعل شرعيتهم وأصبح لزاماً عليهم أن يتركوا الحكم.. بل ويحاكموا علي جرائمهم.لكن الأخ القذافي يعتبر نفسه من "طينة" غير الرؤساء ومن طبقة غير الملوك وبالتالي لا يمكن أن يتنحي أو يتنازل عن العرش.. فهو يتوهم أنه قائد ثورة.. وقائد الثورة لا تغرب عنه الشمس!!يا سيادة العقيد.. كفاك أحلاماً.. حتي لقب قائد الثورة فقدته.. إن الزعماء كما تأتي الشعوب بهم فإنها تنحيهم أيضاً.. وأنت لم تأت بثورة شعبية ملهمة وكنت زعيمها ولكنك جئت بانقلاب ساعدك عليه جمال عبدالناصر.. ومن المؤكد أن الفرق كبير وفي اتساع المجرة بينك وبين المهاتما غاندي أو نيلسون مانديلا وغيرهما من الأبطال التاريخيين.وأعتقد أنك حتي لو كنت قائداً أو زعيم ثورة.. فإن القائد أو الزعيم الذي يبيد شعبه ويتلذذ في سحقه تحت جنازير الدبابات وفي تفجيره بصواريخ الطائرات ودانات المدافع.. لا يستحق الحياة.***ثم نأتي إلي مربط الفرس.. ونقول إن التدخل الأجنبي عسكرياً والذي أصبحت نغماته تخترق اذاننا الآن.. نعرف جميعاً أسبابه ودوافعه و"بلاويه".. وهو في الغالب الأعم لا يكون لوجه الله ولا إنقاذاً للبشرية المعذبة في ليبيا.. ولكن لأسباب ودوافع أخري مثل البترول والمعادن وتفتيت الوطن العربي وتقطيع أوصاله إلي أجزاء من "القطع الصغير" وأيضاً ضمان محاصرة مصر من ثلاث جهات: الشرقية "إسرائيل نفسها". والجنوبية "الدولة الوليدة المسماة بجنوب السودان" أولي فرائد العقد السوداني الذي بدأ في الانفراط. واليوم يسعون إلي الجهة الغربية "ليبيا".. بحيث لا يتبقي سوي الجهة الشمالية لمصر حيث البحر!!أما "البلاوي" فهي لا تعد ولا تحصي ومازال حاضراً في أذهاننا ما حدث في العراق ومن قبله أفغانستان ومن قبلهما الصومال!!الغرب لن يكون رحيماً.. لا بالقذافي الذي يريدون أن يمثلوا به مثلما فعلوا مع صدام حسين وأسرته ونظام حكمه. ولا بالشعب الليبي نفسه.. لأن ما يهمهم هو الثروات والموقع.وليبيا.. غير مصر.. فهي ليست مأهولة بالسكان وكل مدنها علي خط مستقيم يوازي الساحل والقذافي لا يملك أسطولاً بحرياً لصد أي هجوم ولا خبرة عسكرية تؤهله للقيادة ولا جيشاً يجعله يخوض حرباً طويلة إلا مع أفراد أقل وبعتاد أبسط مثلما يفعل مع الثوار الآن.من المؤكد.. أن أي تدخل عسكري أجنبي سيكون محسوماً لصالح هذا التدخل وفي زمن قياسي لا يتعدي الساعتين علي أكثر تقدير.ثم.. لماذا التدخل العسكري الخارجي؟.. فالقذافي لم يهاجم أو يحتل بلداً آخر مثلما فعل صدام حسين مع الكويت مثلاً حتي يستصدر الغرب قراراً من مجلس الأمن باتخاذ كافة التدابير وفق البند السابع.ما فعله ويفعله  رغم وحشيته وتقززنا منه ورفضه  فعله وأكثر الرئيس الروسي السابق فلاديمير بوتين مع أبناء شعبه في الشيشان ومع ذلك لم تتحرك جيوش الغرب ولم يصدر مجلس الأمن قراراً استناداً للبند السابع.***إذن.. ما الحل مع القذافي لإجباره علي وقف هذه المجزرة ضد شعبه والمقيمين علي أرض ليبيا؟في رأيي أن الحل لابد أن يكون غير عسكري.. وأن تشارك فيه كل دول العالم.. كيف؟حرب القذافي علي شعبه.. تحتاج إلي عتاد بدلاً من "الفاقد". وإلي أموال حتي يدفع منها مرتبات المرتزقة الذين جلبهم من أفريقيا والعديد من الدول. وإلي مؤن لقواته.العتاد أصبح مقطوعاً وممنوعاً وكل قطعة سلاح يفقدها ولو كانت "سونكي" بندقية لن يستطيع أن يعوضها. وأمواله تم تجميدها في البنوك.. وبالتالي فإن سلاحه سينفد بمرور الوقت والمرتزقة سينفضون من حوله.أما المؤن.. فيمكن قطع جسورها بحصارين جوي وبحري.. وبالتالي لن يكون أمامه سوي أمر من أربعة: إما الهروب عبر الصحراء حتي يجد من يساعده علي السفر واللجوء لأي دولة لاتينية. أو الاستسلام دون قيد أو شرط وهذا لا يخطر علي بال القذافي الأرعن. أو الانتحار وهذا أيضاً غير وارد لديه. أو الاغتيال في هجوم أو بخيانة.القذافي ساقط.. ساقط.. ساقط.فقط.. اسرعوا بفرض الحصار الجوي والبحري قبل فوات الأوان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل