المحتوى الرئيسى

قوات القذافي تقصف الثوار جواً وبحراً وبراً للاستيلاء علي المدن المحررة

03/14 12:19

كثفت القوات الموالية للرئيس الليبي معمر القذافي قصفها للثوار جواً وبراً وبحراً من أجل الاستيلاء علي المدن المحررة في شرق الجماهيرية وذلك في الوقت الذي بدأ فيه الوفد اللبناني في مجلس الأمن الدولي في العمل علي مشروع قرار لفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا. أعلن المتحدث باسم قوات القذافي أن الجهد ينصب الآن باتجاه دخول مدينة بنغازي بشرق الجماهيرية غير أنه أوضح أن هذه العملية لا تحتاج هجوماً كاسحاً علي غرار ما حدث في مدينة الزاوية الواقعة غرب العاصمة طرابلس.قال العقيد ميلاد حسن الفقهي مسئول التوجيه المعنوي في قوات القذافي في مؤتمر صحفي الليلة الماضية بطرابلس إنه بعد أن تمكنت قوات القذافي المسلحة من دخول مدن الزاوية وبن جواد ورأس لانوف والعقلية وبشر والبرقية المدينة النفطية وميناء السدرة وهي كلها مناطق تقع بشرق البلاد فإن قوات القذافي تتجه الآن لبقية المدن الشرقية.أعلن الفقهي أنه تم أسر العشرات ممن اسماهم بالعصابات المسلحة علاوة علي قتل العشرات وجرح العشرات خلال تلك العمليات.في المقابل أكد رئيس المجلس الانتقالي للحكومة الليبية المؤقتة مصطفي عبدالجليل أن الجهاد مستمر حتي الإطاحة بنظام الديكتاتور القذافي.. وشدد عبدالجليل في تصريح لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية علي أنه لا خيار أمام ديكتاتور ليبيا سوي الفرار من البلد والتخلي عن السلطة.قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إنه تحدث مع القذافي هاتفياً واقترح عليه مبادرة لانتقال سلمي للسلطة في ليبيا.أوضح أردوغان في مقابلة مع قناة "العربية" أن المبادرة التركية تقتضي أن يختار القذافي رئيساً لليبيا جديداً يتمتع بالقبول لدي الشعب.أعلن السفير محمد عبدالحكم مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج أن عدد المصريين العائدين من ليبيا عن طريق البر والبحر والجو بلغ 183 ألف مصري و43 ألفاً من رعايا الدول العربية والأجنبية حتي مساء أمس.قال السفير محمد عبدالحكم في مؤتمر صحفي إن عدد المصريين الذين وصلوا بالأمس بلغ 1056 مصريا عن طريق رحلات مصر للطيران كما عبر 75 مصرياً الحدود الليبية التونسية وقامت إحدي الطائرات العسكرية الأمريكية بنقلهم إلي مصر. كما عبر 500 ألف مصري عبر منفذ السلوم.أضاف أنه تم نقل أكثر من 59 ألف مصري من تونس إلي مصر حتي أمس. مشيراً إلي أنه لا يوجد أي مصري حالياً علي الحدود التونسية الليبية ورغم ذلك فإن مجموعة العمل المصرية لا تزال موجودة في مطار جريا والحدود التونسية الليبية.أكد عبدالحكم أن الجهود المصرية تركز علي تسيير سفن نقل تجارية لإحضار المصريين سواء في موانيء طرابلس أو مصراتة حيث سيتم تسيير المزيد من الرحلات البحرية لإحضار المصريين من هذه الموانيء.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل