المحتوى الرئيسى

المجلس العسكري لثوار ليبيا: لم يعد أمام القذافي سوى الانتحار أو الاستسلام

03/14 13:50

- Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; صرح اللواء عبد الفتاح يونس، رئيس المجلس العسكري بالمجلس الانتقالي المناهض للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، بأنه لم يعد هناك أي خيارات أمام القذافي سوى الانتحار أو الاستسلام.وأكد يونس في حوار خاص مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، نشرته اليوم الاثنين، أن الثوار سيستعيدون مجددا السيطرة على المدن الليبية التي قال نظام القذافي أمس إنه دخلها واستعاد زمام الأمور بها.وأشاد يونس بالموقف السعودي والخليجي والعربي تجاه الوضع الراهن في ليبيا، مشيرا إلى أن فرض الحظر الجوي على الطائرات الحربية للقذافي، ستجعل الكفة في موازين القوى بينه وبين الثوار تتساوى إلى حد ما.واعتبر يونس، في الحوار الذي أدلى به للصحيفة مساء أمس الأحد، عبر الهاتف من مقره في مدينة بنغازي، أن القذافي بات بين شقي الرحى، وأن فرض الحظر الجوي على نظامه وطائراته سيجعل موازين القوى تتساوى مع الثوار.وكشف يونس، وهو أحد الأعضاء البارزين فيما كان يسمى بـ"مجلس قيادة الثورة التاريخية في ليبيا"، للصحيفة عن أن اللواء أبو بكر جابر يونس، وزير الدفاع الليبي الذي لم يظهر على الملأ مطلقا منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية ضد نظام القذافي في السابع عشر من شهر فبراير الماضي، قد يكون معتقلا، قائلا إنه رجل "وطني ومتدين ولا يمكن أن يشارك في قتل شعبنا".انشق يونس، الذي شغل منصب أمين اللجنة الشعبية العامة للأمن العام (وزير الداخلية)، على نظام القذافي في ضربة سياسية ومعنوية كبيرة خلال الأيام الأولى للثورة الشعبية ضده، وكذب ما قاله الزعيم الليبي من أنه انضم للثورة تحت التهديد أو أنه أصيب بطلق ناري، حسبما ذكرت الصحيفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل