المحتوى الرئيسى

> التحفظ علي أموال رشيد ورجل الأعمال محمد عبدالوهاب ومنعهما من السفر

03/14 21:02

أيدت محكمة جنايات شمال القاهرة قرار النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود بالتحفظ علي أموال رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة الأسبق ورجل الأعمال محمد عبدالوهاب وفراس زاهر أردني - أمريكي العضو المنتدب لشركة صناعات الزجاج كما أيدت منعهما من السفر في ضوء التحقيقات التي تجريها بعد ورود بلاغات ضدهما لاتهامها بالرشوة والتربح وإرساء مناقصات بالمخالفة للقوانين واستغلال السلطة والنفوذ. من ناحية أخري قالت هالة حشيش رئيس قطاع قنوات النيل المتخصصة إن النيابة قررت تشكيل لجنة خماسية لتقييم جميع المسلسلات التي اشتراها التليفزيون في عهد الوزير السابق أنس الفقي ورئيس الاتحاد السابق أسامة الشيخ. وتستكمل اليوم نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها مع سامح فهمي وزير البترول الأسبق لاتهامه بالرشوة والتربح واستغلال النفوذ وفي قضية تصدير الغاز لإسرائيل. كما أفرجت النيابة المختصة عن ياسر صلاح عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة الزاوية الحمراء، والمعروف إعلاميا بنائب القمار. وجاء قرار الإفراج بعد أن امتنع النائب عن الهروب من محبسه وقت الانفلات الأمني الذي أصاب البلاد في أعقاب ثورة 25 يناير الماضية ولتصالحه مع مصلحة الجمارك وتسديد قيمة الضرائب الموقعة علي أجهزة المحمول التي ضبطت بحوزته في المطار، وأخيرا لقبول الطعن المقدم منه أمام محكمة النقض. كانت محكمة الجنح الاقتصادية برئاسة المستشار تامر الفيل قد قضت في مارس 2010 بمعاقبة ياسر صلاح بالحبس مع الشغل لمدة عامين وتغريمه 50 ألف جنيه ومصادرة المضبوطات بحوزته وإلزامه بسداد 100 ألف جنيه للجمارك وذلك لاتهامه بتهريب 550 محمولا أثناء عودته من دولة الإمارات العربية المتحدة. من جانب آخر قدم د.عصام الغريب محمد الطنطاوي الباحث بدار الوثائق القومية بلاغا للنائب العام يطالب فيه بإنقاذ أرشيف مصر القومي وبإجراء تحقيق عاجل في هذا الصدد مع كل من الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق، وفاروق حسني وزير الثقافة الأسبق وطارق كامل وزير الاتصالات الأسبق. ذكر في بلاغه أن هناك أمر يمس الأمن القومي المصري في صميمه والمتمثل في اختراق الشركة الأمريكية IBM وبعض الشركات المتحالفة معها والتي لا يعلم أحد شيئا عن ماهيتها في ضوء غياب الشفافية للأرشيف القومي المصري (دار الوثائق القومية) عن طريق قيام هذه الشركة المذكورة والشركات المتحالفة معها بميكنة ما يقرب من 25 مليون وثيقة منها ما يتعلق بالعلاقات التاريخية والسياسية بين مصر والعالم الخارجي إضافة إلي ذلك الوثائق التي تثبت حقوق الأفراد وممتلكاتهم سواء مسيحيين أو مسلمين أو يهودًا في فترات تاريخية سابقة، بالإضافة إلي مجموعة كبيرة من الوثائق التي تخص الأمن القومي المصري والقضايا التاريخية والسياسية والاقتصادية المتنوعة، وتتعلق بمصر وبالعديد من الدول العربية والأجنبية. وأمام هذا الوضع أصبح الأرشيف القومي المصري مخترقا من جانب هذه الشركة والشيكات المتحالفة معها دون وجود أي ضمانات لحماية الأرشيف القومي والمصري ووضع برامج لقاعدة البيانات الخاصة بالأرشيف المصري بالإضافة إلي برامج وأجهزة المسح الضوئي للوثائق مما يمثل خطورة بالغة في ظل عدم معرفة بنود العقد الذي تم إبرامه بين وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني ووزير الاتصالات الأسبق طارق كامل وتحت رعاية رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف بإسناد مشروعة ميكنة مقتنيات الأرشيف القومي المصري إلي شركة IBM والشركات المتحالفة معها بمبلغ تراوح فيما بين 25 و40 مليون جنيه ويمثل هذا العقد لغزًا كبيرًا لعدم معرفة أحد شيئا عن بنوده والتي من الممكن أن يكون قد تم حدوث تجاوز في هذه البنود أثناء المشروع من طرف الشركة المذكورة والشركات المتحالفة معها أو من طرف إدارة الأرشيف. وطالب الغريب بإجراء تحقيق عاجل في هذا الصدد مع رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف ووزير الثقافة الأسبق فاروق حسني ووزير الاتصالات الأسبق طارق كامل، وهم الذين تقع علي عاتقهم المسئولية في التعاقد مع شركة IBM والشركات المتحالفة، معها لتعريض الأمن القومي المصري للخطر وإهدار المال العام، وكل من يثبت تجاوزه بخصوص هذا الموضوع، والكشف عن العقد الأصلي المبرم بين وزارة الثقافة ووزارة الاتصالات بشأن مشروع ميكنة مقتنيات الأرشيف القومي المصري بدار الوثائق القومية وجميع الأوراق والمستندات الرسمية التي تتعلق بهذا المشروع وفحصها أمام لجنة قانونية وفنية محايدة لإثبات التجاوزات التي تمت في هذا المشروع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل