المحتوى الرئيسى

قازاخستان تخطط لاصدار صكوك سيادية بقيمة 500 مليون دولار في 2011

03/14 11:06

أستانة (رويترز) - تعيد قازاخستان النظر في خطة لاصدار أول سندات اسلامية سيادية بقيمة 500 مليون دولار لتكون معيارا للشركات التي تسعى للاقتراض بينما تسعى لبناء قطاع مالي استثماري يخدم الاغلبية المسلمة في البلاد.وقال مسؤولون يوم الاثنين ان أكبر اقتصاد في اسيا الوسطى ينوي جذب ما يصل الى عشرة مليارات دولار الى قطاع التمويل الاسلامي في غضون السنوات الخمس الى السبع المقبلة وذلك كوسيلة بديلة لتمويل برنامج نمو صناعي طموح.وقال بيريك شولبانكولوف نائب وزير المالية في قازاخستان يوم الاثنين ان بلاده تعد لوائح جديدة تسمح لوزارته باصدار صكوك سيادية قبل نهاية عام 2011.وقال للصحفيين "سيكون الاصدار قياسيا لقطاع الشركات."وقازاخستان اكبر منتج لليورانيوم في العام وتمتلك نسبة ثلاثة بالمئة من احتياطيات النفط القابلة للاستخراج على مستوى العالم ونما اقتصادها بنسبة ثمانية بالمئة سنويا في المتوسط على مدى العقد الماضي ليصل حجمه الى 150 مليار دولار.وحتى الان اعتمدت صناعة التمويل الاسلامي الوليدة على الاستثمارات العربية الى حد كبير للترويج للقطاع بين مواطنيها البالغ عددهم 16.4 مليون نسمة ونحو 70 بالمئة منهم من المسلمين.وافتتح بنك الهلال ومقره أبوظبي أول بنك اسلامي في قازاخستان في العام الماضي ووضع خطة لاستثمار ما يصل الى مليار دولار في العامين المقبلين. ومن المتوقع ان تفتتح شركة امانة رايا الماليزية بنكا اسلاميا ثانيا هذا العام.ووفق التشريع الحالي يقتصر حق اصدار سندات اسلامية في قازاخستان على البنوك الاسلامية وشركة كازاجرو الزراعية التابعة للدولة فضلا عن صندوق الثروة السيادي سامروك-كازيانا والشركات التابعة له.وقال شولبانكولوف ان السلطات تعد تشريعا جديدا لتوسيع قائمة من يحق لهم اصدار مثل هذه الصكوك وحين سئل عن توقيت محدد لاصدار السندات السيادية اجاب " كل شيء يتوقف على السوق. كل شيء يتوقف على القانون."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل