المحتوى الرئيسى

صحفيو غزة ينددون باغتيال الجابر

03/14 06:15

أحمد فياض-غزة اعتصم عشرات الصحفيين الفلسطينيين في غزة احتجاجاً على استهداف الزميل علي الجابر الذي استشهد أول أمس إثر هجوم نفذه مسلحون على فريق الجزيرة قرب مدينة بنغازي الليبية، وتضامناً مع قناة الجزيرة التي تتعرض لحملة تحريض من قبل نظام العقيد معمر القذافي.ورفع الصحفيون -الذين تجمهروا بالقرب من مكتب قناة الجزيرة في مدينة غزة، قبل مشاركتهم في تقديم العزاء للعاملين فيه- شعارات منددة ومستنكرة لعملية اغتيال الزميل الجابر وطاقم الجزيرة في ليبيا.واستذكر المشاركون في الاعتصام -الذي نظم استجابة لدعوة من المكتب الإعلامي التابع للحكومة المقالة في غزة- دور الزميل علي الجابر الذي قدم إلى غزة على متن سفن كسر الحصار من أجل التضامن مع أهلها.ومن جانبه تقدم مدير المكتب الإعلامي الحكومي حسن أبو حشيش باسم الحكومة المقالة بأحر التعازي والمواساة لقناة الجزيرة وعائلة الزميل الجابر.وقال -في كلمة أمام المعتصمين- "إن عملية الاغتيال الجبانة التي تعرض لها الزميل علي الجابر ليست جديدة على الإعلاميين، ولا على الظالمين المستبدين الذين يحاولون أن يطمسوا بأموالهم وعربدتهم وطغيانهم الحقيقة".وأضاف أن الإرهاب والطغيان والقتل وتكميم الأفواه لن يجدي نفعا مع الإعلام الحر، ولن يغيب الكلمة أو يشوش الصورة، مشيرا إلى علو همة إعلاميي شبكة الجزيرة في مواصلة تغطية مجريات الأحداث، رغم الهجوم الذي تعرض له طاقمها في بنغازي وتسبب في استشهاد الجابر وإصابة زميله ناصر الهدار. جانب من مراسيم تقديم العزاء في مكتب الجزيرة بغزة (الجزيرة نت)    ملاحقة ومن جهته طالب رئيس منتدى الإعلاميين عماد الإفرنجي -في كلمة له باسم الأطر والتكتلات الإعلامية الفلسطينية- اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين باعتبار هذه الجريمة علامة فارقة على صعيد البدء في تكثيف الجهود ومحاكمة كل من يرتكب الجرائم بحق الصحفيين، والعمل على ملاحقة القتلة قانونياً أمام المحافل الجنائية الدولية والعربية. ودعا كافة الصحفيين الأحرار والمؤسسات الإعلامية العربية والدولية إلى تكثيف تغطيتهم للأحداث في ليبيا لفضح كافة الممارسات التي تمارس ضد أبناء الشعب الليبي الأعزل، وحذر من مغبة أن يكون ما حدث لطاقم قناة الجزيرة في ليبيا مقدمة لعمليات أكبر ضد الصحفيين من أجل إفراغ الساحة للاستفراد بالشعب والثوار وارتكاب المزيد من القتل و"الإرهاب".تضحياتأما سامي أبو زهري أحد المتحدثين باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذي كان ضمن المشاركين في الاعتصام التضامني مع قناة للجزيرة، فاعتبر أن استشهاد الزميل علي الجابر دليل على ما تقدمه الجزيرة من تضحيات جسام من أجل كشف الحقيقة والقيام بدورها الصحفي والقومي والإنساني.وأكد للجزيرة نت دعم الشعب الفلسطيني ومساندته لقناة الجزيرة ودورها في التعبير عن ضمير الجماهير، وكشف الحقيقة بكل موضوعية أمام الرأي العام العربي والدولي.ومن جانبه أكد مدير مكتب قناة الجزيرة في قطاع غزة وائل الدحدوح أن استشهاد الزميل علي الجابر لن يثني قناة الجزيرة عن المضي قدما في حمل الأمانة والواجب المهني تجاه قضايا وهموم الجماهير.وأشار إلى أن استهداف الجابر سيزيد زملاءه في ميادين الأحداث تصميما وعزيمة على مواصلة دربه ونقل الحقيقة.وقال "كان علي يرغب دائما في ركوب الصعاب رغم كبر سنه ومرضه في بعض الأحيان، فوصل إلى قطاع غزة لا ليغطي معاناة أهلها بل تضامناً معهم كإنسان عربي، واليوم يختار المجازفة ويصل إلى قلب الأحداث في لبيبا فيرتقي شهيدا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل