المحتوى الرئيسى

انفجار جديد بمفاعل اليابان النووي

03/14 06:15

أصدرت اليابان تحذيرا من أمواج مد بحري (تسونامي) جديدة على الساحل الشمالي الشرقي، ونصحت السكان باللجوء للأماكن المرتفعة، في حين وقع انفجار جديد في مفاعل فوكوشيما النووي وتسرب منه دخان رمادي.ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن السلطات قولها إن أمواج تسونامي الجديدة قد يبلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار، بينما لم تستطع وكالة السلامة النووية اليابانية تأكيد أو نفي ما إذا كان الانفجار الجديد قد نتج عنه تسرب إشعاعي أم لا.وقد ارتفعت مستويات الإشعاع مجددا اليوم الاثنين في محطة فوكوشيما، وتزايدت المخاوف من حدوث انصهار فيها بسبب آثار الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة يوم الجمعة الماضي، وسط توقعات بارتفاع عدد قتلى الكارثة إلى عشرة آلاف قتيل.ولا يخفي عدد من الخبراء الأجانب مخاوفهم، متحدثين عن خطر وقوع كارثة ضخمة، على الرغم من توقف 11 مفاعلا نوويا من أصل 50 في اليابان عن العمل منذ الزلزال، وهو ما أدى إلى تراجع كبير في التموين الكهربائي.وذكرت وكالة كيودو في وقت مبكر اليوم أن مستويات الإشعاع ارتفعت مجددا في محطة فوكوشيما النووية المتعطلة، وقالت متحدثة باسم الشركة المشغلة للمحطة إنه لم تتسن معرفة مستوى الإشعاع في الموقع على وجه الدقة بشكل فوري.  ولحقت أضرار بنظام التبريد في المحطة الواقعة على بعد 240 كيلومترا شمال طوكيو بسبب الزلزال، وما تلا ذلك من موجات تسونامي، مما أجبر الشركة المشغلة للمحطة على تسريب هواء مشع لتخفيف الضغط داخل الأغلفة التي تحتوي المفاعل. وعلى الرغم من ارتفاع مستويات الإشعاع، قال مسؤولون حكوميون أمس إنه لا يوجد خطر فوري خارج المحطة. وكإجراء احترازي، تم إجلاء سكان في حدود دائرة نصف قطرها عشرون كيلومترا من محطة توليد الكهرباء في فوكوشيما. وتواجه عمليات الإنقاذ عقبات بسبب الحجم الهائل للدمار. وصفها رئيس الوزراء ناوتو كان بأنها أسوأ أزمة منذ الحرب العالمية الثانية.ورأى كان أن الوضع في محيط محطة فوكوشيما النووية ما زال مثيرا للقلق، معتبرا أن مستقبل البلاد سيتقرر من خلال الخيارات التي يتخذها كل ياباني. وحث الجميع على الانضمام إلى جهود إعادة بناء اليابان.وذكر كان أنه وافق على قطع التيار الكهربائي ابتداء من اليوم الاثنين، وذلك للحيلولة دون انقطاع هائل في الإمدادات.وطبقا للأرقام الرسمية الصادرة أمس الأحد فقد بلغ عدد قتلى الزلزال 1351، بينما تعدى عدد المفقودين عشرة آلاف، بينهم 1167 شخصا في محافظة فوكوشيما.ومن جهته قال رئيس شرطة مياغي ناوتو تاكوتشي إن عدد القتلى في الزلزال وتسونامي في مياغي قد يتعدى عشرة آلاف.وبحسب المسح الذي أجرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية فإن أكثر من 310 آلاف شخص هم الآن في منشآت خاصة بالنازحين في ست محافظات. وتأكد أن ما لا يقل عن عشرين ألفا و820 مبنى تضررت بالكامل أو جزئيا في المناطق التي تأثرت بالزلزال. تحذيراتوقالت وزارة الخارجية الأميركية في تحذيرها إنه يرجح وقوع هزات تابعة قوية على مدار أسابيع بعد الزلزال القوي الذي ضرب الجمعة شمال اليابان بقوة 8.9 درجات، وأن خطر حدوث موجات مد عاتية جديدة جراء توابع الزلزال لا يزال قائما، وطلبت الوزارة من المواطنين البقاء بعيدا عن المناطق الساحلية المنخفضة.وأضافت الوزارة -في نشرة مفصلة إضافية- أن المناطق المنكوبة ربما تعاني من نقص مؤقت في الماء والغذاء بسبب تعطل إمدادات الطاقة والمواصلات كما تعطلت الخدمات الهاتفية في بعض المناطق.    وقالت الوزارة إن من المقرر أن تتعرض منطقة طوكيو الكبرى وشمال جزيرة هونشو ووسطها لانقطاع متكرر في التيار الكهربائي.   وما زالت الهزات الارتدادية تتواصل حيث وقع العشرات منها أمس الأحد وحده. ورفع الإنذار بتسونامي مساء، لكن مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية حذرت من احتمال تصل نسبته 70% بحدوث هزة من 7 درجات أو أكثر في الأيام الثلاثة المقبلة.وأعلنت السلطات اليابانية أن بركانا يقع في جنوب غرب البلاد قذف أمس الأحد أحجارا ورمادا في الجو حتى ارتفاع أربعة آلاف متر، بعد أن كان هدأ نسبيا لفترة أسبوعين تقريبا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل