المحتوى الرئيسى

أنا مع السلاح ,متضامن بقلم:إبن الجنوب

03/14 23:22

أنا مع السلاح,متضامن . كتب إبن الجنوب, كل كلمة نكتبها لها معناها , و ترمي إلى أبعد من مجرد كلمة, و كل صورة أو كاريكاتورا ننشره , يلخص وضعنا , و نحن تعودنا على الصراحة, و كلها تصب في خانة أين نحن ذاهبون يا سنجق ?. ندور في حلقة مفرغة , نرجع دائما إلى قلب الرحى , و الدليل المجرم القذافي , ثار على الإستعمار و الإستكبار , ثم إنبطح ,ثم وقع ركله, و تمتد اليد الأمريكية اليوم لتلتف على ثوراتنا, و الدليل في ظرف شهرين ,حظيت تونس بأربعة زيارات لكبار المسؤولين المريكان ,آخرهااليوم , البقرة الضحوك ,المهندسة للخرائط ,هيلاري, مصر حظيت بخمسة زيارات ,,أخرها نفس البقرة الحلوب La vache qui rit , , ست الكل ,هيلاري , و بالأمس تشرفنا بالبحرين, بزيارة السيد غيتس ,و اليوم دخلت قوات سعودية قوامها 1000 مقاتل , لنجدة ملك البحرين ضد الشعب , ليزيد من قمع أهلنا هناك و يستكثرون علينا حضرا جويا لمنع القتل المبرمج ضد شيوخ و أطفال ,و قائمة الحجوزات الفندقية بأوروبا خاصة لندن هذه الأيام مملوؤة .لعدة رؤوس عربية تعرف ـأنها ستسقط . ثوارنا وجدوا أنفسهم أمام ملفات كانت نائمة, أخفت إفلاسا , و أشهرت في وجهنا اليوم , و هناك أسلوبا آخر, لإلتفاف قوى عظمى على ثورة ليبيا , ما يقع على أرض المعركة , و من الذين إعترفوا أو في طريقهم للإعتراف, يريدون تركيع الثوار ,مستغلين ضعف عتادهم في مواجهة الحديد و النار و الأرض المحروقة من مجرم, سفاح, ليبيا, القذافي . إلى المعلق تسونامي نقول له , لا بد للثوار من الحسم ,و بدون تردد, أخف الضررين لهم الإستيلاء على أسلحة موجهة إلى صدور الأبرياء ,و هنا تظهر قدرة الزعامة, أنها تخير غنيمة الأسلحة, لمواصلة التحرير, على عكس ما يروجه المجرم القذافي, أنهم أشرارا مسلحون من الخارج. أقل الأضرار على الثورة مع مصافحة عدوة الأمس هيلاري , و ليس من موقف ضعيف , لنعبر الجسر ,و نحن في عز المقاومة, و لسنا في مسار التفاوض العبثى. و التنازل عن الثوابت, لا للغزو, لا للتدخل, الثوار يريدون إسترجاع حقوقهم كاملة في الكرامة, على كل شبر من الأرض الليبية . حتى و إن ترافقت بمصافحة خصمي السياسي أمريكا , ولكن بندقيتى على كتفي ,و من يساعد ليبيا الثائرة يساعد الحرية يا سنجق, و لكن نحن ضد المصافحات التخاذلية و التنازلية و إلقاء السلاح .لأن الثورة الليبية في موقف قوة.و ليست جماعة مرتزقة كما هو حال كتائب القذافي.المجرم . أعده التسونامي المعلق, أن ليبيا في طريقها ,لطرد هذا المجنون ,من كل المحافل الدولية . مجرم هذا القذافي , سقط دوليا 400ألف لا جئ خرجوا بعد نهبهم ,من كتائب الإجرام هذه جريمة دولية , مستحيل أن يستعيد قيادة ليبيا المتمردة و الثائرة .و أن الشعب الليبي سيتذكر من وقف إلى جانبه و يعرف أن من يتفرج على الشعب الليبي الآن ,حسابه ليس مع ليبيا فقط ,و لكن مع الأمة العربية,.ونفس الكلام نوجهه إلى آل سعود ,وقوفكم مع قوى ضد الشعب البحريني ,نعتبره إعلان حرب على أحد أجزاء هذه الأمة . .التعاون الذي يربطكم في مجلس التعاون الخليجي لا ينص أن حفظ الأمن من مشمولاتكم, كما تدعون, عدوانا خارجيا فقط يبرر هكذا تدخل , و هكذا أخذتم جانب الطغاة ضد الشعب و هذا ليس غريبا و لا مفاجئا ألسنم من الذين وضعوا خطط الفنص من فوق الأسطح لنا عندما أطحنا برفاقكم. ? حول السلاح سيكون مقالنا هذا المساء , حول سعد نتن ياهو, و فؤاد ليبرمان . سعد نتن ياهو, خرج من ثيابه, معلنا بالأمس ,عدائه لنا في ساحة الشهداء, لحملنا السلاح ,سلاح المقاومة, و نفس السلاح الذي أشهرناه في وجه المجرم القذافي. شو قولكم من ساحة الشهداء بقلب بيروت , يعلن عدائه لشهداء المقاومة الذين حملوا السلاح , مرددين هيهات منا الذلة في وجه إبناء عمومته ,هناك بعد بوابة فاطمة ?. كما كنت مع سلاح الثوار في ليبيا متضامنا ,في الإستحواذ عليه حتى لا تستعمل ضد الشعب الأعزل . لا يمكن أن أكون إلا متضامنا مع سلاح المقاومة اللبنانية , رافضا و منددا بما صدر بالأمس من سعد نتن ياهو. ما كان الوالد رفيق الحريرى يقبل كلاما , خرج من فم سعد نتن ياهو, و البوياجي فؤاد ليبرمان, أثقل الخزينة كوزير مالية ثم رئيس حكومة و تآمر علينا في تموز 2006. هذا السعد ينبغي أن يحاكم , و لكن كيف يكون هذا, و آل سعود يتحكمون في أجهزتنا ,و يمولون خصومنا,.و صور المليك تتصدر مهرجاناتهم, وولائه لآل سعود و ليس للوطن ?! يصمت من يسمون أنفسهم زعماء طوائف .عندما تدق ساعة الحقيقة. نحن رأينا و إستمعنا بالأمس كلاما يستدرج الفتنة , قرب ضريح والده ,شاتما المقاومة و سلاحها , مكشرا عن أنيابه ,ممزقا القناع, لنراه على حقيقته ,متناسيا لولا سلاح المقاومة ,ما كان يمكن له أن ينعم بالأمن, و التشدق بكلام غير مسؤول, و تنظيم مهرجانات . ماهو تاريخهم هؤلاء الذين جاؤوا لزرع الفتنة, بينما نحن نخوض ثورات بالعالم العربي, و نستحق إلى السلاح, يأتي سعد نتن ياهو ,و يطالبنا كالعادة بنزع سلاح المقاومة, جماعة مسؤولة عن مجازر و جرائم ,كسمير جعجع ,تريد تلقيننا الوطنية و المقاومة و الثورة ?!!. بالأمس و أنا اشاهد سيرك سعد نتن ياهو, و هو يقلد كلمة كلمة, و حركة حركة, سيده أوباما , و أدعوكم للرجوع إلى خطابه, 25 آذار 2010, لتشاهدوا حتى Ear Peace ,هذه السماعة الصغيرة التي توضع بالأذن, لتبقى مع غرفة المستشار الإعلامي .قلدها و إستعملها سعد نتن ياهو. سعد نتن ياهو, بالأمس لعب على إستقطاب الصبايا , و هو يخلع بدلته ,و ينزغ ربطة عنقه, ذكرنا عندما كنا ,نتهيا لمنازلة مع خصومنا , الذين يريدون نزع الزعامة, بالحي, أمام البنات, آه كانت هذه أزمة شرف, لو خسرناها , معتمدين على الطاقة البدنية, هكذا بقى الشيخ سعد صبياني و مراهق سياسي و لم يتطور, بقى عشائري, قبائلي, بالمفهوم السياسى, أين هي الديبلوماسية التي إختفى ورائها منذ 6 سنوات ?.أرادنا أن ننزع سلاحنا, نقول له على شرط أن تخلع كل ثيابك و لا يكفي الجاكيت و ربطة العنق . بالأمس سعد نتن ياهو , قرر إظهار مفاتنه ,فكان الخلع, و الإنحراف السياسى و الغرق الإجتماعي . أتانا بالأمس أمير مؤمنين ,تيار المستقبل, بعد أن وزع أموال الشعب السعودي, لحضور 70.000, ليس مناصرا, بل حالات إجتماعية . الحرب التي شنها على المستحيل سعد نتن ياهو, نزع سلاح المقاومة , كان يمكن أن يمر بهدوء لو طلب نزع السلاح سياسيا , و ليس نزع السلاح المقاوم و المحافظ على سلامة الوطن من عدو متربص بنا ,نعرف أنه يريد مقابلة ثأرية. السلاح حاجة وطنية ملحة , لا يمكن أن تواجه المعارضة اللبنانية عواقبه بضعفها السياسى , ; و أتهمها أنها تريد إضعاف الوطن في وجه العدو و هذه هي الخيانةالعظمى . الشيخ سعد نتن ياهو ,لا يفهم في السياسة ,ربما في أشغال مقاولات البناء, و حتى هذه المهنة فيها شك, و حالة مقاولات أوجي ,في بيت الإنعاش. وضع سلاح المقاومة تحت إمرة الدولة و الجيش , ستوضعنا في وضع صعب أمام المجتمع الدولي المناصر لعدونا , و يصعب التعاطي معه , و إنفصال سلاح الجيش عن المقاومة ,ليس نكالة في شركائنا في الوطن. لسنا مع السلاح دفاعا عن السلاح. أنا متضامن مع السلاح للدفاع عن وطني, و نكون حيدنا الجيش و الدولة أمام وضع عربي ثائر من ناحية ,و آخر شارد ثلاثى منحرف . دول عربية لها إتفاقيات عار و خيانة دول عربية تقارب التسوية دول عربية مع شبح سلطة لا تجد تجاوبا مع العدو. ثم إن سعد نتن ياهو غير صادق و يستعمل إزدواجية اللغة واحدة للإستهلاك المحلي لعلها ترجع به إلى السرايا و الأخرى في الغرف المغلقة و هاكم مثلا مادار في حديثه مع ميشيل سيسون السفيرة السابقة هنا للمريكان الزمان 15 تشرين الأول 2008 المكان بيت الوسط الكلام مسجل بخط يد السفيرة و سربته ويكي ليكس... سعد الحريري متشوق لرؤية حسن نصر الله في وقت قريب زعم الحريري أن نصر الله يخشى حربا أخرى مع إسرائيل و إنه يشاركه هذا الخوف لأن أي حرب تعني وفاة 14 آذار إن أي مس بالسلاح يعني موت 14 آذار . إنتهت نبذة من التقرير الذي رفعته السفيرة إلى إدارتها لكل هذه الأسباب أنا متضامن مع سلاح المقاومة, طالما الصراع مع العدو لا زال قائما , و لا ينفع كلاما يؤثر على أمننا, لغة خرجت عن الأسلوب السياسي الراقي , و هذا متعارف عليه, كمؤشر ضعف. تصبحون على ثورة إبن الجنوب www.baalabaki.blogspot.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل