المحتوى الرئيسى

كل‮ ‬يومأنا‮.. ‬ومبارك‮.. ‬

03/14 02:16

لم أكن أتخيل أن التقي بالرئيس المخلوع حسني مبارك بعد أقل من شهر من تركه لقصر الرئاسة‮.. ‬كان علي‮ ‬غير عادته‮ »‬مكسور‮« ‬وأطلق لحية خفيفة‮ ‬غير مهذبة يرتدي بدلة كحلي وقميص وكرافات نبيتي‮.. ‬كنت في مهمة صحفية شاهدته من دور مرتفع ينزل من السيارة في طريقه إلينا‮.. ‬انتابني شعور‮ ‬غريب هل أمتلك الشجاعة لكي اتحدث اليه وان اطرح الانتقادات التي وجهتها له أثناء مشاركتي في الثورة التي أدت إلي تركه للحكم‮.. ‬أم ان حيائي وأدبي سيمنعاني من مهاجمة أسد جريح لا يقوي علي الدفاع عن نفسه‮.. ‬وبمجرد دخوله توجهت إليه وسلمت عليه وجلست في الكرسي المقابل له‮.. ‬قال لي‮ »‬انت بتتدرب في الجورنال بتاعك‮«.. ‬فقلت له‮ »‬لا أنا شغال من ‮٤٠٠٢.. ‬واتعينت ‮٩٠٠٢«.. ‬فرد‮ »‬شكلك لسة صغير‮.. ‬بس شغلانتك جميلة‮«.. ‬جلست لحظات اتهم نفسي بالجبن لأنني لم أوجه له أي انتقادات ولم استغل لقائي به الذي يحلم به حاليا أي صحفي ليخرج بانفراد لن يحققه مرة أخري فأنا لم أوجه له أي سؤال من عينة هل أنت نادم علي ما فعلته بمصر وبالمصريين وبنفسك؟‮.. ‬وفجأة استيقظت علي صوت بكاء طفلتي الصغيرة التي كانت ترقد بجانبي‮.‬تسمرت في السرير لمدة ربع ساعة أتذكر الحلم أو بمعني أصح الكابوس الذي جاءني في المنام‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل