المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أضواء وظلالتحيا الثورة المضادة‮!‬

03/14 02:16

عندما قامت ثورة الشباب في ‮٥٢ ‬يناير‮ .. ‬لم يكن أحد‮ - ‬ولا الشباب أنفسهم يتوقع انها ستنجح‮.. ‬وعندما نجحت لم يكن أحد يتوقع أنها ستستمر‮.‬النجاح الأول كان وراءه شعب كامل التف حول الثورة واحتضنها وحماها بشهدائه ومصابيه وبإصراره علي تحقيق الهدف وهو رحيل نظام كامل برئيسه وحكومته وبرلمانه و»سلطاته‮  ‬وبابا‮ ‬غنوجه‮«.‬اما الاستمرار فكان لابد له من آلية تحققه‮.. ‬ولابد له من رجال‮.. ‬ويدخلون بالثورة أو بالبلد كلها‮.. ‬مرحلة جديدة‮.‬واذا كان النجاح قد تحقق لأن النظام كان بوليسيا وفاسدا وهشا‮.. ‬فإن الأمل في استمرار النظام الجديد هو في ان يكون شعبيا وطاهرا وقويا‮. ‬لذلك فلابد ان يبقي الشعب في مكانه حذرا متحفزا متماسكا‮. ‬وان تبقي الطهارة شعاره للابد ولا يضعف امام نفاق حملة المباخر الجدد،‮ ‬وان يكون قويا محددا لأهدافه بدقة‮.‬لن يكون النظام‮  ‬الجديد شعبيا وطاهرا وقويا إلا بوجود الثورة المضادة‮.. ‬فبوجودها يتحقق تماسك الشعب وقوته وطهارته‮. ‬وستتكشف أذناب النظام القديم وينفضح أعوانه‮. ‬بوجود الثورة المضادة‮. ‬ستبقي ثورة الشعب في ‮٥٢ ‬يناير عالية الصوت ومتواجدة دائما‮.. ‬بوجودها سيعرف الشعب طريقه الي تحقيق أهدافه‮. ‬اما اذا اختفت الثورة المضادة فسوف يهدأ الشعب ويركن الي ما حققه‮ - ‬وربما ينام‮.. ‬أو يشرب‮ »‬الشاي بالياسمين‮.«‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل