المحتوى الرئيسى

خواطرأين دور الأغلبية الصامتة لإنقاذ الوطن من المجهول؟

03/14 02:16

الحفاظ علي وجود مصر الآمنة المستقرة‮.. ‬الحرة الديمقراطية‮.. ‬مسئولية كل المصريين الشرفاء‮. ‬عليهم أن يضعوا أيديهم في أيدي بعضهم البعض للدفع بها بعيدا عن اللحاق بقائمة ما يجري في ليبيا والعراق والصومال وأفغانستان‮. ‬حان الوقت لتتحرك وتنطلق الأغلبية الصامتة التي تجاوبت مع مبادئ ثورة ‮٥٢ ‬يناير الداعية إلي الإصلاح السياسي والتصدي للفساد وأن يكون الحكم للشعب‮.‬هذه الأغلبية الكاسحة عليها الآن ولانقاذ هذا الوطن ممارسة جميع الضغوط الشرعية من أجل العمل الجدي لتحقيق الأمن والاستقرار الذي يكفل الحياة الكريمة لكل المواطنين بلا استثناء‮. ‬ان مهمتها إتاحة الفرصة لبناء مصر الناهضة التي نتطلع إليها جميعا‮.. ‬دولة قوية ومتقدمة ومزدهرة يحكمها دستور نموذجي يقضي علي كل سلبيات الماضي ويمنع العودة إلي الوراء‮. ‬يجب أن يكون للغالبية الشعبية دور أساسي من خلال هذا الدستور لتسيير أمور الوطن‮. ‬تحقيق هذا الهدف يحتاج إلي انتخابات حرة ونزيهة قائمة علي تكافؤ الفرص لكل القوي السياسية دون تسلط أو هيمنة أو إرهاب‮.‬لا يجب ان يكون هناك مكان للانتهازيين ولا محترفي ركوب الموجات واستثمار التوجهات والنيات الطيبة في‮ ‬غير صالح الشعب‮. ‬من الضروري أن تتضافر الجهود ومن خلال الشرعية الدستورية من أجل إبعاد أصحاب الأجندات الذين تتعارض أهدافهم مع ما تراه الغالبية الشعبية صاحبة الحق في جني ثمار اسقاط النظام السابق‮.‬يجب ان تكون المرحلة القادمة ملكا للشرفاء والعناصر الوطنية الطاهرة من أبناء مصر الذين عليهم قيادة هذا الوطن بأمانة إلي بر الأمان كي يستفيد من يعيشون علي أرضه بالأمن‮  ‬والأمان لهم ولأبنائهم وإخوتهم وأحفادهم‮.‬لم يعد هناك وقت للصمت والاستسلام وانما لابد ان ترتفع أصوات العاشقين لتراب هذا الوطن دون خوف أو وجل دفاعا عن استقراره‮. ‬ان عليهم التصدي بكل حسم ومسئولية لكل من يعطل مسيرة العمل والانتاج حتي نعوض ما خسرناه وننطلق نحو آفاق المستقبل‮.‬واجب علي جموع الشباب الشرفاء الذين فجروا ثورة ‮٥٢ ‬يناير ان يتقدموا الصفوف دفاعا عن مبادئها وانجازاتها وحفاظا علي مصر من السقوط في هوة الضياع المدمر‮.‬ان مصر لا يمكنها بلوغ‮ ‬ما استهدفته مبادئ الاصلاح دون عمل وانتاج وحماية شعبية من عمليات خطف الثورة والهروب بها إلي نفق التسلط وفقدان الذات والوجود‮.‬ليس هناك من فرصة لتحقيق الطموحات والتطلعات الا من خلال رأي وتفعيل لدور الغالبية‮. ‬وفقا لمبادئ الحرية والديمقراطية فإنه لابد أن يكون لهذه الأغلبية الفاعلة الكلمة العليا في مسيرة هذا الوطن الذي تأخر كثيرا في تبوؤ المكانة التي تليق به سياسيا واقتصاديا واجتماعيا‮. ‬كل هذا لا يتأتي إلا بشجاعة التعبير عن الرأي والمواقف صراحة والاستعداد للبذل والعطاء‮. ‬في نفس الوقت فإننا نحتاج إلي إفساح الطريق أمام الكفاءات والعقول التي تفكر والسواعد التي تنتج وتبني ويهمها حماية المقدرات الوطنية‮.‬إن تغليب الفوضي والانفلات والتسيب والبلطجة وتصاعد الارهاب والتخريب والتسلط والوصاية والهيمنة لا يبني الوطن الذي نحلم به‮. ‬القبول بهذه العناصر سوف يقود إلي انتكاسة أخطر وإلي ضياع كل الحقوق والأحلام‮.‬يا كل شرفاء مصر‮.. ‬يا كل أحرار مصر‮.. ‬يا أيتها الأغلبية المهمومة بأحوال مصر والحريصة علي الا تنحدر إلي الضياع‮.. ‬هذا وقتكم لانقاذها وتقديم كل‮ ‬غال ونفيس من أجل الحفاظ علي كيانها ووجودها‮.. ‬لا مجال للسلبية‮.. ‬ان وطنكم يناديكم من أجل استعادة التوازن في ظل ثورة التغيير وحمايتها من الانحراف بمسيرتها‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل