المحتوى الرئيسى

   14-03-2011   حقيقة ما جري في كنيسة أطفيح على الفيس بوك !  لمياء حسام الدين :

03/14 02:15

بعد الحادث المؤسف الذي شهدته كنيسة أطفيح بقرية صول، وما عقبه من اشتعال الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط، بدأت تتناثر الكثير من الرؤى والتكهنات عن السبب الحقيقي وراء وقوع الحادث ومن الجاني ومن المجني عليه في تلك الوقيعة.ومع بدء الترجيح بأن إحداث تلك الفتنة كانت بفعل فاعل، انطلقت العديد من الجروبات علي الفيس بوك التي تناولت الحادث من وجهات نظر مختلفة.فجروب " حقيقة ما جرى في كنيسة قرية صول في أطفيح "، تبني اتجاه الكشف عن حقيقة الحادث بعيدا عن التعميم أو أي تعصب ديني.بينما اتجه بعض الأخوة الأقباط إلى إنشاء جروب " معا ضد تغيير مكان كنيسة اطفيح"، وذلك بعدما تردد عن نية البعض تغيير مكان الكنيسة، الأمر الذي نفته تماما القوات المسلحة.أما جروب " مسلمون يدعمون بناء كنيسة أطفيح من أموال المسلمين " فكان صرخة استهجان واستنكار من المسلمين لهدم الكنيسة علي يد بعض المسلمين، معلنون أن بناء الكنيسة واجب على كل مسلم.في حين فضل البعض البعد عن أسباب حدوث مثل تلك الحوادث المؤسفة، مؤكدين علي الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط، وأنهم يد واحدة مهما حدث وذلك ما تبناه جروب "تضامنا مع كنيسة أطفيح " مسلم ومسيحي كلنا مصريون".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل