المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ايهود باراك: ستواجه اسرائيل "تسونامي" دبلوماسيا ما لم تسع لاحياء عملية السلام

03/14 01:18

باراك: تواجه اسرائيل "تسونامي" دبلوماسيا قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك إن البلاد قد تواجه "تسونامي" دبلوماسي اذا استمر الجمود في عملية السلام مع الفلسطينيين، مضيفا بأن ثمة حملة دولية قوية تهدف الى نزع الشرعية عن اسرائيل. وكانت مفاوضات السلام المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين التي انطلقت في واشنطن في سبتمبر / ايلول الماضي قد انهارت في غضون اسابيع نتيجة الخلاف بين الطرفين حول استمرار الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة. وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو قد قال عند اطلاق المفاوضات إن السلام قابل للتحقيق في غضون عام واحد. الا ان باراك قال في محاضرة القاها في معهد الدراسات الاستراتيجية في تل ابيب يوم الاحد إنه "باقتراب شهر سبتمبر - موعد تحقيق السلام واعلان الدولة الفلسطينية - تواجه اسرائيل تسونامي دبلوماسي يغفل معظم الاسرائيليين وجوده." واضاف وزير الدفاع ان "ثمة تحركا دوليا قد يفضي الى الاعتراف بدولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967." وقال باراك في كلمته التي نقلتها صحيفة ها آرتس: "من الخطأ تجاهل هذا التسونامي، فنزع الشرعية عن اسرائيل في مرمى البصر حتى لو لم يلحظ ذلك مواطنونا. انه وضع خطير للغاية، ويستوجب المعالجة." وفي انتقاد غير مباشر للدبلوماسية التي يتبعها رئيس الحكومة، قال باراك: "في السنتين الماضيتين، لم نضع القضايا الجوهرية على طاولة المفاوضات. على اسرائيل ان تقول بوضوح إنها راغبة في مناقشة مواضيع الامن والحدود واللاجئين والقدس. عند ذاك سيكون لها امل" مضيفا انه لو فشلت هذه المبادرة "سيتحمل الطرف الآخر نتيجة هذا الفشل." كما ناشد باراك زعيمة حزب كاديما المعارض تسيبي ليفني بالانضمام فورا الى الائتلاف الحاكم بغية دعم عملية السلام، وقال إن "اللجوء الى اجراء انتخابات في هذه المرحلة يعتبر قرارا خاطئا."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل