المحتوى الرئيسى

جيهان السادات في لقاء خاص مع يديعوت احرونوت‮:‬آخر مرة تحدثت فيها مع مبارك منذ عشرين سنة

03/14 01:17

منذ قرابة الشهر حين خرجت الملايين من ابناء الشعب المصري الي الشوارع تطالب برحيل مبارك،‮ ‬جلست جيهان السادات في منزلها الذي يبعد بضعة كيلومترات عن ميدان التحرير،‮ ‬وشاهدت المظاهرات بارتياح‮. ‬مبارك الذي خلف زوجها الراحل في رئاسة مصر لم يكن مقبولا تماما لدي السيدة جيهان.حين طلبت منها تقييمه تهربت بدبلوماسية لكن العيون ولغة البدن باحت بكل شيئ‮. ‬مبارك لم يكن الخليفة المناسب لزوجها انور السادات الذي حفر اسمه في صفحات التاريخ‮.‬في المقابلة الخاصة التي اجراها معها‮ " ‬ملحق السبت‮" ‬بجريدة يديعوت احرونوت قالت‮: "‬لم اتحدث مع مبارك منذ الثورة‮. ‬في الواقع كان آخر حديث جري بيني وبين مبارك قبل اكثر من عشرين سنة‮. ‬الوحيدة من اسرته التي بقيت علي اتصال معها علي مدي السنين هي زوجته سوزان‮. ‬لكن لا تطلب مني ان اتحدث عنه بشكل سيئ‮" ‬هكذا ناشدت المراسل يانيف خليلي‮.‬أما من قاموا بذلك نيابة عنها،‮ ‬فكانوا ابناء العائلة الذين وقفوا كل يوم تقريبا بميدان التحرير بجوار الجماهير التي احتجت علي نظام حكم مبارك‮. ‬‮"‬ابنتي وحفيدتي تظاهرتا هناك‮. ‬أرادتا مشاركة الشباب وجدانيا،‮ ‬والشعور بأنهما جزء من‮ "‬الحدوتة‮". ‬منذ اللحظة الأولي للثورة‮ ‬غمرني التفاؤل بأنها ستأتي بأفكار جديدة،‮ ‬بالحرية،‮ ‬بالديموقراطية،‮ ‬بقيم مهمة‮"‬‮"‬‮ ‬شاهدت في ميدان التحرير أناسا من كل فئات الشعب يقفون كتفا بكتف ويناضلون من أجل فكرة،‮ ‬لقد كان مشهدا مذهلا‮. ‬الشباب المصري يريد ان‮ ‬يكون كغيره من الشباب في كل العالم‮. ‬لقد أرادوا التغيير وحصلوا عليه‮. ‬علي مدي ثلاثين عاما كانوا يرون نفس الوجوه بالحكومة،‮ ‬وبعد كل هذه السنين ارادوا رؤية صورة جديدة علي رأس الدولة‮. ‬لقد رفضوا تعيين نفس الوزراء من ايام حكومة مبارك حتي في الفترة الانتقالية‮. ‬وأنا اؤيدهم‮ ‬،‮ ‬لابد من التغيير وتجديد الزعامة في مصر‮".‬هل خرجت انت ايضا في المظاهرات؟كلا‮  ‬لقد تقدم بي العمر علي التظاهر أظنني قد اديت رسالتي‮.‬ليال لم ار فيها النوم‮ ‬في‮ ‬اكتوبر القادم تتم ثلاثون سنة علي اغتيال زوجها الراحل الرئيس انور السادات‮. ‬ثلاثون سنة واظبت فيها حرم السادات علي الترويج للأفكار التي حاول زوجها الراحل الدفع بها‮: ‬السلام في الشرق الأوسط وتمكين المرأة في العالم العربي‮.‬هذا الأسبوع جاءت‮  ‬لزيارة مركز القابالاه بلندن والحديث مع كارين برج زعيمة الحركة علي مستوي العالم في إطار مؤتمر السلام‮.‬توافد الي القاعة حوالي‮ ‬300‮ ‬شخص لينصتوا الي كلماتها‮. ‬كان هناك شيوخ من الإمارات‮ ‬،‮ ‬ابناء الطائفة اليهودية المحلية،‮ ‬السفير الفلسطيني بلندن،‮ ‬وزعماء المنظمات المختلفة‮. ‬خليط فريد من البشر عادة مايجلسون علي طرفي نقيض،‮ ‬إلا ان نساء من امثال جيهان السادات وكارين برج فقط هن اللاتي ينجحن في جمعهن للجلوس معا والتصافح‮.‬هي في السابعة والسبعين من عمرها،‮ ‬لكنها لاتبدو فقط اصغر من سنها كثيرا‮ ‬،‮ ‬إنما تبدو في قمة الحيوية وتجوب العالم‮. ‬وتبقي جيهان السادات هي الصاري الذي ترتفع عليه راية السلام منذ‮ ‬30‮ ‬عاما وتظل رؤاها الحمائمية تمنح الطاقة المجددة في ظل انتشار تيار التشدد الذي ساد منطقة الشرق الأوسط‮ . ‬إذا ما أردنا تسجيل انطباعاتنا من واقع ردود أفعال الحاضرين في ندوة الأسبوع الماضي تصبح جيهان السادات في أوج تألقها‮.‬حين حدثت الثورة المصرية قبل اسابيع امام عينيها التزمت الصمت وأقلت من الكلام‮. ‬وامتنعت عن توجيه النقد المباشرلمبارك الذي يعد امتدادا لمسيرة زوجها‮. ‬الآن ايضا تسير سفينتها بحذر بين موجات العاصفة لكنها لا تخفي روح الفورة التي أمدتها بها الانتفاضة الشعبية بمصر‮.‬تقول‮:" ‬لقد مرت علي ليال لم اذق فيها النوم‮. ‬لأسباب عديدة لم يكن من السهل علي اسرتي ان نري ما حدث في مصر‮. ‬لكني كنت متفائلة طيلة الوقت‮. ‬انا فخورة بالشعب المصري الذي خطط ونفذ الثورة التي وصلت إلي مسامع الجميع‮. ‬لم يرحلوا او يتنازلوا حتي عندما قتل المتظاهرون وأصيبوا‮. ‬لقد نجحوا في نقل مصر الي عهد جديد تصطف فيه بجوار الديموقراطيات الأخري في العالم‮.‬هذه فترة الحرية والسلام‮. ‬حتي الجيوش الكثيرة المسلحة لاتستطيع ان توقف فكرة انضجت زمنها‮. ‬هذا ما حدث‮  ‬بالضبط في مصر وفي تونس‮. ‬لم يستطع احد صد فكرة التغيير‮ ‬،‮ ‬لأن هذين الشعبين كانا محتاجين لإرساء وتحقيق الديموقراطية والحرية‮.‬ان التاريخ‮ ‬يتشكل من اشخاص اقوياء حاولوا التسلط علي الجماهير بالقمع والتدمير‮. ‬اشخاص مثل هتلر وصدام حسين والقذافي‮. ‬اعتقدوا ان قوتهم ستنجح في قمع جماهيرهم وان ابناء شعوبهم ستقتنع بأن حياتهم ستكون أفضل في ظل حكام أقوياء‮.‬نهاية مثل هؤلاء الحكام كانت متطابقة لقد تم تحطيمهم‮. ‬علي العكس يذكر التاريخ زعماء آخرين مثل المهاتما‮ ‬غاندي ونلسون مانديلا وانور السادات الذين استخدموا قوتهم في المحبة وتحسين أوضاع الآخرين‮. ‬انهم الدليل علي انه لا قوة تفوق المحبة والسلام‮.‬كثيرون يخشون من الثورة في مصر ويرون انها فرصة لصعود المنظمات المتشددة والسيطرة علي الدولة‮. ‬وفي مصر هناك من يدعو لمراجعة اتفاقيات السلام مع اسرائيل‮.‬أعرف‮ ‬هذه المزاعم ولقد سمعتها اكثر من مرة في الآونة الأخيرة‮ . ‬إن مصر تمر الآن بفترة حرجة للغاية‮ . ‬فترة انتقالية نحتاج خلالها للتمسك بالثورة ونقلها لشيئ أكثر استقرارا وثباتا‮. ‬اعتقد عموما انه ينبغي الانتظار سنة علي الأقل حتي نتوجه للانتخابات ونختار حكومة جديدة‮. ‬يتحدثون الآن عن فترة نصف سنة‮ ‬،‮ ‬انما من أجل ضمان استقرار الدولة لا بد من الانتظار مدة أطول قليلا‮.‬في رأيي أهم قيمة بالنسبة لمصر في هذه الأيام هي حرية التعبير‮. ‬الناس سعداء من قدرتهم علي الكلام دونما خوف من التعرض للأذي أو الاعتقال.وهذا يجعل الكثير من المصريين متفائلين مثلي‮.‬‮ ‬لاأعتقد ان المتشددين المسلمين سينجحون في السيطرة علي الدولة،‮ ‬لأن الشعب المصري واع تماما لهذا الاحتمال‮ . ‬واثناء المظاهرات بميدان التحرير اراد اعضاء الإخوان المسلمين الحصول علي مصداقية من الثورة‮. ‬ورفعوا الأعلام والشعارات بأن الإسلام هو الحل وقد أجبرهم المتظاهرون علي إزالة هذه الشعارات وقالوا لهم لسنا هنا للتظاهر من أجل الدين ولكن من اجل الثورة والحرية‮.‬طبيعي ان يرغب كل واحد في الحصول علي قطعة من الكعكة‮. ‬لكني لا أعتقد انهم سيسمحون للأخوان المسلمين بحكم مصر‮. ‬لا تنس ان لدينا قوات الجيش التي تحكم البلاد الآن حتي يتم تشكيل حكومة جديدة‮. ‬وأنا موقنة بأنهم سيمنعون وصول العناصر المتشددة للسلطة‮. ‬الدين يجب في رأيي ان ينفصل عن السياسة.وهذا هو المنهج الذي كان يقوله زوجي طيلة الوقت‮. ‬الدين ينبغي ان يبقي علاقة خاصة بين المرء وربه ولايجب استغلاله لإضفاء قوة سياسية أو التأثير به علي الناس‮.‬الدين أيضا هو لب المشكلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين؟‮ ‬عدم‮ ‬الاستقرار بالشرق الأوسط‮  ‬هو الأمر الذي يصيبني ويصيب العالم كله بالقلق‮. ‬هناك كثيرون يفترضون ان الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين هو صراع بين الأديان او أنه مسألة سياسية،‮ ‬لكني اعتقد ان اصل المشكلة يكمن في الخوف،‮ ‬في السيطرة‮ ‬،‮ ‬وفي القوة‮. ‬كل طرف يخشي من ان يسيطر الطرف الآخر عليه،‮ ‬لا يجب ان نظل أسري لوهم الخوف.زوجي كان يقول دائما ان الخوف هو أفضل وسيلة لتدمير روح الفرد والجماعة‮. ‬لكن كيف لا ترقب ذلك‮ ‬،‮ ‬إن الاهتمام العالمي دائما ما يعود الي المشكلة الاسرائيلية الفلسطينية لأن هذا وضع صعب‮  ‬يتطلب حلا عاجلا‮.‬ما الحل؟انا‮ ‬موقنة بأن الفلسطينيين يتطلعون للدولة والحرية،‮ ‬وأن الإسرائيليين يتطلعون للعيش في أمان بجانب جيرانهم‮. ‬لكن اولئك الذين يعيشون فيها لا يحيون‮  ‬بسلام فيما بينهم‮. ‬لكني أعود وأقول انه لا يجب ان يبقي وضع احتلال في اي دولة بالعالم‮. ‬ولا ان يحيا اي شعب تحت سلطة شعب آخر‮. ‬ليس هناك مالا يمكن عمله او تغييره‮. ‬فإن اراد نتانياهو تحقيق السلام فسيحققه‮. ‬وكان بإمكانه ان يصنع السلام لو تحلي بالمرونة‮ . ‬عليه ان يتصرف مثلما كان بيجين يفعل‮ . ‬وأنا أناشده بأن يتحلي بالشجاعة لتحقيق السلام مع الفلسطينيين‮. ‬فنتانياهو وبيجين ينتميان لنفس الحزب‮.‬‮ ‬بيجين لم يكن سهلا‮. ‬لقد كان رجلا صعبا للغاية‮. ‬لكنه كان شجاعا وصاحب رؤية‮. ‬بمقدور نتانياهو ان يصبح مثله ويسطر اسمه في كتب التاريخ‮. ‬لكن ينبغي ان يرغب في ذلك في قرارة نفسه‮. ‬أنا واثقة انه لو كان رابين علي قيد الحياة لتحقق السلام منذ وقت طويل.لقد ضحي زوجي بحياته في سبيل تحقيق السلام وأريد ان اري‮  ‬ثمار هذه التضحية في اتفاق سلام مع الفلسطينيين‮.‬ربما يكون الحل هو قيام ثورة في اسرائيل مثلما حدث في مصر؟تضحك‮ ‬جيهان‮ : ‬كلا لا تقل اني قلت هذا‮. ‬لكن اتعرف؟ يحق للشباب الإسرائيلي ان يعيش في سلام‮. ‬وهو واجب نتانياهو تجاه الشباب من ابناء شعبه ان يحقق لهم السلام‮. ‬علي الزعماء من كلا الجانبين ان ينسوا انفسهم ويتنازلوا عن اولوياتهم الشخصية لصالح شعوبهم الراغبة في التغيير‮. ‬نحن محتاجون لزعماء حقيقيين يؤمنون بالسلام ويضعون مصلحة مواطنيهم نصب أعينهم‮.‬السلام الذي تتحدثين عنه له ثمن علي الأرض وفي الناس التي تضطر لترك منازلها؟أيضا‮ ‬الناس في‮ ‬غزة يعيشون بلا منازل بسبب الصراع‮. ‬لاتنسوا أن الفلسطينيين عاشوا هناك طيلة حياتهم‮. ‬ولو تحقق السلام سيستطيع كل فرد ان يعيش في بيته وفي جيرة طيبة مع الطرف الآخر‮. ‬لكني لست ساذجة وأعرف ان الواقع علي الأرض صعب وليس بسيطا‮. ‬هناك حروب وإرهاب وحكومات تسقط واقتصاد ينهار‮. ‬انت تري مايحدث حولنا في العالم.لكن الناس يميلون لدفن رؤوسهم في الرمال وأحيانا يكون قبول الواقع اسهل من التطلع نحو ما هو افضل‮".‬من السهل جدا الاقتناع بعدم وجود حل للصراع‮ . ‬في مثل تلك الأوقات يجب ان نتذكر زعماء مثل السادات ومانديلا وهؤلاء الشباب الذين قاموا بالثورة في مصر الآن‮. ‬الأشخاص العاديون الذين يتمتعون بقدرات‮ ‬غير عادية هم الذين يمكن ان يقودوا للتغيير‮. ‬وبالسلام يمكن التغلب حتي علي العناصر الإرهابية‮. ‬مع وجود السلام ويشعر الناس ان حياتهم تغيرت للأفضل لن يتقبلوا الإرهاب‮.‬‮ ‬انا مقتنعة بأنني سأشهد في حياتي توقيع اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين‮. ‬حين زرت اسرائيل مع السادات قرروا ان نزور حيفا لكنني لم ازر القدس‮. ‬واتوق جدا للذهاب الي هناك‮. ‬واتمني ان اذهب للاحتفال باتفاق سلام بين اسرائيل وفلسطين‮. ‬ليس هناك مكان افضل من هناك للاحتفال بمثل هذا الحدث‮.‬مليون دولار من ايميلدا‮ ‬عن‮ ‬ذكرياتها وأهم المواقف واطرفها تحكي السيدة جيهان السادات عن لقائها مع سيدة أولي أخري هي ايميلدا ماركوس فتقول‮: ‬حين جاءت السيدة ماركوس للقاهرة قررت ان اصحبها في زيارة للاثار‮. ‬وصلنا هناك عند مقبرة أحدي الاميرات من بنات الملك رمسيس الثاني‮. ‬كانت المقبرة متصدعة وتفتقر للصيانة المعتادة‮. ‬حين ولجنا الي الداخل نظرت ايميلدا الي التابوت وقالت‮: ‬هذه أنا‮!‬نظرت اليها وقلت‮: ‬كلا ياسيدتي انها الأميرة المصرية‮. ‬لكن ايميلدا أصرت وقالت لا انها انا‮. ‬نظرت مليا الي التابوت وحاولت العثور علي صورة لزوجين من الأحذية لكني لم اجد‮. ‬عندما خرجنا أظهرت ايميلدا دفتر الشيكات الخاص بها ووقعت علي شيك بمبلغ‮ ‬مليون دولار من اجل ترميم المقبرة‮ . ‬ذهلت ونظرت للشيك وانا‮ ‬غير مصدقة وقلت لها‮: ‬انت محقة انها انت‮.‬وتسترسل السيدة جيهان السادات مع ذكرياتها امام مراسل يديعوت احرونوت وتقول:كان السادات مقتنعا دائما بالسلام مع الآخر،‮ ‬وحين ضغط عليه الزعماء العرب كيلا يعترف بإسرائيل أعلن رسالة سلام واعتراف بالشعب الآخر وهي الخطوة الجريئة التي حطمت كثيرا من الحواجز‮. ‬لا تتصور ان ذلك كان سهلا عليه لكن السادات قابل بيجين عندما كان امله ان ينهي حياته بتحقيق السلام مع اسرائيل‮. ‬لم يكن يرغب في ان يموت ابناؤنا في الحروب.لقد ضجر من الحروب وأراد وضع حد لهه السلسلة التي لا تتوقف وأن يستقر الاقتصاد المصري‮.‬لكن السلام الذي تتحدثين عنه بارد جدا؟السلام‮ ‬البارد افضل من لا شيئ‮. ‬المصريون يشاهدون الفلسطينيين يقتلون في‮ ‬غزة‮  ‬ويقول الكثيرون منهم‮ " ‬اين السلام؟‮" ‬لقد اقمنا سلاما مع اسرائيل ولا يبدو انها تتصرف علي هذا الأساس مع الفلسطينيين‮. ‬مايحدث في‮ ‬غزة يحطم قلب اي انسان وليس فقط الناس بمصر ولهذا فإن السلام بارد،‮ ‬حين يكون هناك سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيصبح السلام دافئا بين الجميع‮.‬تذكر السيدة جيهان زيارة مناحم بيجين وزوجته عليزه للقاهرة‮. ‬وقتها كانت ترأس جمعية الوفاء والأمل لتأهيل المحاربين المعاقين بسبب الحرب‮. ‬وقررت اصطحاب عليزه الي هناك‮. ‬في الطريق‮  ‬تذكرت وقالت يا إلهي لعل كل المقاتلين المصابين الذين خططنا لتواجدهم في استقبالنا من مصابي الحروب مع اسرائيل‮. ‬خشيت ان يقوم أحدهم ويتحدث بشكل قاس في وجهها‮. ‬لكننا كنا في الطريق بالفعل ولم يكن ممكنا التراجع‮.‬لدهشتي الغامرة استقبل المصابون السيدة عليزه بمودة بالغة وقالوا لها‮: ‬مدام بيجين سترين انه لن تعود هناك حروب بين مصر واسرائيل،‮ ‬ودمعت عيناي‮.‬حين فاز زوجها بجائزة نوبل للسلام وبمبلغ‮ ‬مالي ضخم نشب بينهم نقاش حاد‮. " ‬السادات قرر التبرع بمبلغ‮ ‬الجائزة لقريته التي نشأ بها‮. ‬قلت له‮: ‬انور يجب ان تتناقش معي في مثل هذه الأمور‮. ‬لدينا اربع ابناء ولا يملكون شيئا‮. ‬اعتقد السادات‮  ‬انني امزح معه لكنني صممت وقلت له‮: ‬اترك لهم شيئا إذن من الجائزة‮. ‬قال‮: ‬لها اصمتي‮  ‬لا تقلقي لن اترك لك أو لأحد من الأبناء شيئا افضل من الأصدقاء‮.‬سألته وحين احتاج لكتابة شيك لأحد اين اوجهه؟ لبنك الصداقة؟ اليوم انا مقتنعة انه كان محقا‮. ‬المال يأتي ويروح لكن الأصدقاء الذين اكتسبتهم بفضله مازالوا معي ويفتحون ابوابهم أمامي حتي الآن‮.‬‮ ‬وتواصل السيدة جيهان‮ :‬في السنوات الأولي بعد مقتله كنت اجلس بالمنزل وأتألم‮.  ‬طيلة الوقت كانت تدور بذهني افكار من قبيل ماذا لو؟ ماذا لو كنت اكثر قربا منه ساعتها؟ ماذا لو تأخر الموكب الرئاسي لكنت نجحت في إنقاذه‮ . ‬لكن بعد بضعة سنوات نجحت في التخلص من هذه الأفكار وأيقنت ان هذا هو قدره وهي مشيئة الله‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل