المحتوى الرئيسى

ماكير مبارك: عزمى والفقى كانا يحجبان معلومات هامة عنه

03/14 15:34

قال محمد عشوب، ماكيير الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، إن اختيار مبارك وقع عليه من خلال محمد جوهر، المسئول عن تسجيلات الرئيس الإخبارية، خلال عام 2003، مشيرا إلى أنها كانت المرة الأولى التى يضع فيها رئيس الجمهورية ماكياج خلال تسجيل إحدى اللقاءات الصحفية. وأضاف عشوب أنه لاقى ترحيباً من الرئيس السابق حسنى مبارك، خاصا بعد اقتناع الرئيس بعمل عشوب، إلا أنه انقطع عن القصر الرئاسى لمدة ثلاثة سنوات، مشيرا إلى أنه تلقى دعوة لعودته للقصر الرئاسى بعد مكالمة من الإعلامى عماد الدين أديب، لافتا إلى أن عمله مع الرئيس كانت تتم فى غرفه مغلقة ولا يسمح بدخول أى شخص إلا بعد انتهاء العمل. وأكد عشوب خلال لقائه أمس ببرنامج الحياة اليوم أن علاقته بالقصر الرئاسى كانت علاقة حميمية، ابتداء من الرئيس وحتى الإعلامى عماد الدين أديب، واصفا الرئيس السابق أنه إنسان يتسم بدرجه كبيرة من الإنسانية، على حد تعبيره، لدرجه وصلت لترابط العلاقة بينه وبين الرئيس التى اتسمت بالحميمة والإنسانية، على حد تعبيره. وكشف عشوب عن ثقته بعدم وصول معلومات هامة للرئيس، وحجب الحاشية المحيطة به الكثير من المعلومات التى قد تثير غضبه عن عمد، مؤكدا أنه تلقى العديد من التحذيرات من العديد من أفراد الحاشية بعدم دخوله فى حديث مع الرئيس مبارك أو تقديم له جوابات أو شكاوى كزكريا عزمى، قائلا: "كنت بخاف اتكلم مع الرئيس من كثرة ما تلقيته من تهديدات". وتابع عشوب أن زكريا عزمى وجمال مبارك أقالوه بسبب تعليقه لصورة مع الرئيس مبارك فى مكتبه، مشيرا لتلقيه مكالمة تليفونية من وزير الإعلام السابق أنس الفقى بسبب تعليقه لصور الرئيس، وطالبه بنيجاتيف الصور، مؤكدا أنه لم يتقاض أجرا على عمله مع الرئيس مبارك، وقال عشوب إنه تحدث مع الرئيس فيما نشر عن خبر وفاته سياسيا، ليؤكد أن الرئيس لم يكن يقرأ سوى الجرائد القومية على حد تعبيره، مؤكدا أن الرئيس قال ردا عن ما نشر "منهم لله"، مؤكدا على رفض الرئيس لحبس صحفى ضد كلمة كتبت حتى لو كانت ضد شخص رئيس الدولة، مشيرا أن وزير الإعلام أنس الفقى منعه عن إتمام المناقشة. وعن الانتخابات الرئاسية أكد عشوب أن الرئيس كان متسامحا ويستقبل خصومه بصدر رحب، مؤكدا أنه كان يصرح له أنه كان يوفر لخصومه المجال السياسى للترشح أمامه، قائلا: "الرئيس قال لى المشكلة ليست الأسماء المرشحة بل الأهم هو علاقات رئيس الجمهورية مع رؤساء دول العالم". وأشار عشوب لموقف الملك فهد الذى استعان به الرئيس السابق لسد عجز اقتصادى لصرف رواتب الموظفين والذى قام باقتراض منه 500 مليون دولار لسد العجز. وفيما يخص اتهامات الموجه للرئيس قال عشوب: "إن الآن المتهم برىء حتى تثبت إدانته، ويجب أولا أن يثبت النائب العام اقتراف مبارك لتلك الجرائم ثم نطالب جميعا بحبسه"، مضيفا "هقلع ملط فى ميدان التحرير وأطالب بإعدامه إذا ثبتت عليه التهم، لست أدافع عن حسنى مبارك، ولكنى أتحدث عن مبارك الإنسان الذى أعرفه"، مؤكدا أنه كغيره من المواطنين المصرين الباحثين عن الحقيقة. وأكد عشوب على دور السياسة الإعلامية فى تفشى الفساد بدرجة لا تقل عن 97 % بقيادة أنس الفقى وصفوت الشريف من قبله، لتضليل الرئيس مبارك وخفاء الكثير من الحقائق الهامة عليه. وأوضح عشوب لحال رئيس الجمهورية أثناء حادثة عبارة السلام الذى كان بالعصبية والتوتر الشديدين قائلا: "رأيت الرئيس حزين، وكنت متوقعاً تغيير الحكومة، وإقالة زكريا عزمى".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل